إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

كــبــار الــســن.. لا تهملهم

كــبــار الــســن: سيذهبون وتكون بعدهم الكبيرَ المسنَّ، فانظر ما أنت صانع، وما أنت زارع.

راقت لي.. وأهديها لكم، من أرقى وأتقى وأنقى وأجمل وأروع الكلمات

كــبــار الــســن:​

قد يرقدون ولا ينامون

وقد يأكلون ولا يهضمون

وقد يضحكون ولا يفرحون

وقد تختفي دمعتهم ببسمتهم

كــبــار الــســن:

يحتاجون بسمةٍ في وجوههم

وكلمةٍ جميلة تطرق آذانهم

ويداًحانية تمتد لأفواههم

وعقلاً يناسب عقولهم

كــبــار الــســن:

يؤلمهم بُعدُك عنهم

وانصرافُك من جوارهم

وانشغالُك بهاتفك بحضرتهم.

كــبــار الــســن:

لم يعودوا محور البيوت والجلسات وبؤرة العائلة كما كانوا قبل، فانتبه ولا تغفل فتشقى.

كــبــار الــســن:

حوائجهم أبعد من طعام وشراب وملبسٍ ودواء، بل أهم من ذلك بكثير؛ فكن لذلك عاقلًا.

كــبــار الــســن:

قريبون من الله ودعاؤهم أقرب للقبول؛ فاغتنم الرضى قبل نفاد الرصيد لديهم.

كــبــار الــســن:

فقدوا والديهم ورفاقهم وأصدقاءهم؛ فقلوبهم جريحة مطوية على الكثير من الأحزان.

كــبــار الــســن:

كلمة كانت لا تريحهم، حال قوتهم الآن تجرحُهم

والتي كانت من قبل تجرحهم، الآن تذبحهم

كــبــار الــســن:

لديهم فراغ؛ يحتاجون إلى عقلاء رحماء يملؤونه بطيب الكلام، مظهرين سرورهم بوجودهم.

كــبــار الــســن:

هم الأب والأم والجد والجدة وذوي القرابات والجيران ومن تلتقيهم أو التقيتهم في دروب الحياة ممن شابت شعورهم ويبست مشاعرهم.

كــبــار الــســن:

أخبرهم بسعادتك وسرورك بوقت تقضيه معهم ولا تحاول أن تبدي تصحيح معلوماتهم، دعهم يشعرون أن لديهم ما يخبرونك به.

كــبــار الــســن:

مشاعر الوحدة والمرض والألم والغربة والجفى تجعلهم حساسون أكثر لمن حولهم؛ فكلما وددت أن تقضي معهم من وقت طويل فلا تتردد، فتلك هي نافذتهم على العالم.

كــبــار الــســن:

حفِّز ذاكرتهم بسؤالك عن حكاياتهم وذكرياتهم القديمة، واجعلهم يعيشون أياماً سعيدة ولياليَ مشرقة يختتمون بها كتاب حياتهم بصفحات ممتعة مليئة بالبر والسعادة والهناء والصفاء حتى إذا خلا منهم المكان لا تصبح من النادمين وكن العِوضَ لهم عما فقدوا، والربيعَ في خريف عمرهم، وكن العُكّازَ فيما تبقى.

كــبــار الــســن:

غادروا بالقطار محطة اللذة في الدنيا وجلسوا بصالة الرحيل ينتظرون الداعي ليلبوه.

اللهــــــــمَّ يا مقدر الأقدار ويا مجيب الدعاء اجعل خاتمة ما بقي من أعمارنا خيرًا مما انقضى منها، وقدر لنا من الأرزاق أوسعها، ومن العافية أكملها، وأصلح لنا النية، وأدخلنا ومن نحب جنة الفردوس، واستر أخرتنا.. يا كريم يا الله.

بقلم/ أ. خالد بركات

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى