أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

سياسة جديدة “ليوتيوب” لتعامل الأطفال مع مقاطع الفيديو

منصة مقاطع الفيديو الأشهر في العالم، تعلن عن تطبيقها سياسة جديدة لتعامل الأطفال مع مقاطع الفيديو المنخفضة الجودة التي قد تشكل خطراً عليهم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

 وبحسب ما نشره موقع “إنغادجيت” التقني المتخصص أوضحت “يوتيوب”، أنها ستبدأ بتطبيق السياسة الجديدة لتعامل الأطفال مع مقاطع الفيديو خلال شهر نوفمبر المقبل.

وتعمل تلك السياسة على حظر انتشار تلك القنوات التي تقدم محتوى منخفض الجودة بين فئات الشباب والمراهقين، التي تشجع على السلوكيات السلبية السيئة.

وذكرت “يوتيوب” أنها استعانت بخوارزميات جديدة لاكتشاف تلك المقاطع، والبدء بحظر انتشارها بصورة كبيرة.

وستطبق المنصة إجراءات عقابية على القنوات التي تنشر تلك المقاطع، التي قد تصل إلى حظر برامج الشراكة مع يوتيوب أو غلق تلك القنوات بصورة كاملة.

وستستهدف سياسة “يوتيوب” الجديدة الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً.

وقالت شركة “جوجل” الأمريكية، المالكة لمنصة “يوتيوب” عن السياسة الجديدة: “تمثل هدفنا النهائي في تعزيز بيئة آمنة وثرية للعائلات مع مكافأة منشئي المحتوى الموثوق بهم الذين ينشئون محتوى عالي الجودة للأطفال والعائلة”.
سياسة جديدة "ليوتيوب"  لتعامل الأطفال مع مقاطع الفيديو -صحيفة هتون الدولية
موقع اليوتيوب هو عبارة عن منصة أمريكية لمشاركة الفيديوهات عبر الإنترنت ومقرها في سان برونو، كاليفورنيا. الخدمة، التي تم إنشاؤها في فبراير 2005 من قبل ثلاثة موظفين سابقين في باي بالتشاد هيرلي وستيف تشين وجويد كريم – اشترتها جوجل في نوفمبر 2006 مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي وتعمل الآن كإحدى الشركات الفرعية للشركة. يُعد موقع اليوتيوب ثاني أكثر مواقع الويب زيارةً في العالم بعد بحث جوجل، وفقًا لتصنيفات أليكسا على الإنترنت.
يتيح اليوتيوب للمستخدمين تحميل وعرض وتقييم ومشاركة وإضافة إلى قوائم التشغيل والإبلاغ عن مقاطع الفيديو والتعليق عليها والاشتراك مع مستخدمين آخرين. يتضمن المحتوى المتاح مقاطع الفيديو ومقاطع البرامج التلفزيونية ومقاطع الفيديو الموسيقية والأفلام القصيرة والوثائقية والتسجيلات الصوتية ومقاطع الأفلام والبث المباشر وتدوين الفيديو ومقاطع الفيديو الأصلية القصيرة ومقاطع الفيديو التعليمية. يتم إنشاء معظم المحتوى وتحميله بواسطة الأفراد لكن الشركات الإعلامية بما في ذلك سي بي إس وبي بي سي وفيفو وهولو تقدم بعض موادها عبر اليوتيوب كجزء من برنامج شراكة مع اليوتيوب . يمكن للمستخدمين غير المسجلين مشاهدة مقاطع الفيديو على الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى