الفنون والإعلامفن و ثقافة

أنجلينا جولي تروج لفيلمها التابع لعالم مارفل

اصطحبت النجمة العالمية أنجلينا جولي Angelina Jolie ابنتيها “زاهارا” البالغة من العمر 16 عاماً، و”شيلوه” البالغة من العمر 15 عاماً للترويج لفيلمها الجديد «Eternals» الذي ينتمي لعالم مارفل السينمائي.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتألقت أنجلينا البالغة من العمر 46 عاماً بفستان من توقيع دار فيرساتشي، بقماش الميتلك وباللون الفضي من دون أكمام، فبدت بإطلالة مميزة.

وقد حضر إلى جانب النجمة أبطال الفيلم أيضاً، وهم جيما شان، وريتشارد مادن، إضافة إلى المخرجة كلوي تشاو.

أنجلينا جولي ((بالإنجليزية: Angelina Jolie)‏ /ˈl/؛ وُلِدَت باسم فويت (بالإنجليزية: Voight)‏، سابقا جولي بيت (بالإنجليزية: Jolie Pitt)‏، مواليد 4 يونيو 1975

وهي ممثلة، وصانعة أفلام، وإنسانية أمريكية. حصلت علي العديد من الجوائز مثل: جائزة أوسكار واحدة، و3 جوائز غولدن غلوب، وجائزتين نقابة ممثلي الشاشة، ولُقبت بالممثلة الأعلي أجراً في هوليوود عدة مرات. تُعرف جولي بأعمالها الخيرية الكثيرة، واختيرت عدة مرات لجائزة المرأة الأكثر تأثيراً علي مستوى العالم.

شاركت مع والدها، جون فويت، في التمثيل لأول مرة في عام 1982 في فيلم الاستعداد للخروج. وبدأت حياتها المهنية كممثلة في فيلم سايبورغ 2 عام 1993، وحصلت على الدور الرئيسي في هذا الفيلم، وكان هذا الفيلم من الأفلام ذات الميزانيات المنخفضة. وحصلت أيضاً علي الدور الرئيسي في فيلم قراصنة عام 1995. وشاركت في الأفلام الوثائقية جورج والاس (1997)، وجيا (1998)، وحصلت علي جائزة الأوسكار كأفضل فنانة مساعدة علي أدائها في فيلم فتاة، قوطعت عام 1999. حققت جولي شهرة كبيرة بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم لارا كروفت: تومب رايدر، وهو فيلم مأخود عن سلسلة ألعاب الفيديو تومب رايدر، ومثلت جولي دور البطولة بشخصية لارا كروفت في الفيلم، والذي صُدر عام 2001، وأصبحت جولي بعد ذلك من الفنانين الأكثر شهرة، والأكثر فوزاً بالجوائز في هوليوود.

واصلت جولي مهنتها كنجمة أكشن في فيلم السيد والسيدة سميث، والذي حقق أكبر نجاح تجاري في التاريخ إلي الآن، وكان من أفلام الأكشن الكوميدي، وطُرح عام 2005. وحقق أيضًا نفس النجاح فيلم الرسوم المتحركة كونغ فو باندا، والذي طُرح عام 2008. بالإضافة إلي الأفلام: وانتد (2008)، وسولت (2010). وحصلت على إشادة نقدية لأدائها في الدراما القلب الكبير (2007) والدراما استبدال (2008)، والذي أكسبها ترشيحًا لـجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة. جاء نجاحها التجاري الأكبر مع فيلم الفنتازيا ملافسينت (2014). في عام 2010، وسعت جولي حياتها المهنية إلي الإخراج وكتابة السيناريو والإنتاج، مع الدراما الحربية في أرض الدم والعسل (2011)، وغير مكسور (2014)، وقتلوا أبي أولا (2017).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى