التعذية والصحةالطب والحياة

علاج التيفوئيد و اعراضه و أسبابه والوقاية منه

اصبح مرض التيفود من الامراض المنتشرة بقوة ومن الامراض التي لابد من معالجتها فقد كان هذا المرض من الامراض المميتة في الماضي حيث كان ينقصها العلاج القوي كما ان مرض التيفود يحتاج لمعاملة خاصة ورعاية من نوع خاص.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تعد بكتيريا السالمونيلا التيفية هي المسبب الرئيسي للتعرض إلى تلك الحمي، وغالبا ما يصاب بها الشخص نتيجة تناول الأطعمة أو المشروبات الملوث بتلك البكتيريا، كما تعد مياه الصرف الصحي هي البيئة المثالية لعيش تلك الميكروبات، ويذكر أن الشخص المصاب بالبكتريا لا تظهر عليه الأعراض بشكل مباشر لذا يعد ذلك الشخص مسبب رئيسي لذلك المرض.

اسباب التيفوئيد

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بمرض التيفوئيد :

تناول الخضراوات والفواكه الملوثة الغير مغسولة جيداً.

يتم التقاط الجرثومة المسبب للتيفوئيد من خلايا مساعدة في الدم وتقدمها لخلايا مناعية تقوم بالتصدي لها ومقاومتها مما يؤدي لظهور اعراض المرض.

الأعراض الأولية لمرض التيفوئيد
.ارتفاع تدريجى فى حرارة الجسم، وتصل مع الوقت إلى 40.5 درجة سيليزية.

.الصداع.

.الشعور بالإعياء والإرهاق.

.آلام العضلات

.إفراز العرق بكثافة.

.الكحة الجافة.

.فقدان الشهية وفقدان الوزن.

.آلام البطن.

.الإمساك أو الإسهال.

.الطفح الجلدى وحدوث انتفاخ فى البطن.

أعراض للتيفوئيد قد تظهر بعد ذلك
وأضاف التقرير أن المريض إذا لم يحصل على الأدوية المناسبة، قد يصاب بالهذيان وخمول شديد، وعدم قدرة على الحركة ويشعر بأن طاقته قد استنفذت، وقد تتعرض حياته للخطر، وأحيانا يصاب بعض الأشخاص بالأعراض الأولية السابق ذكرها بعد عودة درجة الحرارة لطبيعتها بأسبوعين.

علاج التيفود

يكون عن طريق مجموعة من الادوية والمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب والتي تسمح بعلاج المرض في خمسة ايام مع مراعاة ان هناد بعض الادوية والمضادات الحيوية التي لا ينصح باستخدامها لمن هم اقل من 18 عام لتاثيرتها السلبية على العظام .

الوقاية من حمى التيفود

يوجد عدد من الامور المتبعة التي تساعد على الوقاةي من حمى التيفود ومن خطورة الاصابةبها ومن هذه الطرق :

اولا النظافة الشخصية وغسل الايدي باستمرار قبل وبعد دخول الحمام وقبل وبعد تناول الطعام .

تحسين الصرف الصحي .

توفير لقاحات للمرض لان المرض اذا تم اكتشافه مبركا فانه يوفر على المريض العديد من الالام .

توفير مياه صالحة للشرب .

تناول المزيد من السوائل لتعويض الجفاف الذي سيصاب به المريض نتيجة التعرق الشديد وارتفاع درجة الحرارة.

التغذية السليمة التي تضم كافة العناصر الغذائية السليمة والصحية .

غسل الطعام قبل الطهي خاصة الخضروات .

تغيير مفارش السرير والفوط والمناشف الخاصة بالمريض.

السماح لاشعة الشمس بالدخول لغرفة المريض فاشعة الشمس مفيدة جدا للصحة العامة .
علاج التيفوئيد و اعراضه و أسبابه والوقاية منه -صحيفة هتون الدولية

الحمى التيفية هي واحدة من أقدم الأمراض التي لازمت وجود الإنسان على هذا الكوكب. وقد أثبت العلماء أن الإنسان أصيب بالحمى التيفية منذ 200,000 سنة. ومن المهم معرفة أن العائل الوحيد لهذا المرض هو الإنسان تماماً كمرض شلل الأطفال، لذلك فمن الممكن -نظرياً- السيطرة عليه إلا أن ظروف الفقر والفوضى التي تضرب معظم أنحاء العالم تحول دون ذلك كما أن هناك سبب آخر مهم وهو أنه يوجد أكثر من ألف نوع من البكتيريا المسببة لهذا المرض لذلك فتطوير الأمصال في هذا الاتجاه عملية شاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى