الفنون والإعلامفن و ثقافة

مصر تشارك بفيلم “سعاد” في منافسات جائزة الأوسكار 2022

حسمت اللجنة المسئولة عن اختيار الفيلم المصري المشارك رسميا في منافسات جائزة الأوسكار 2022 المنافسة الصعبة بين فيلمي “سعاد” للمخرجة آيتن أمين و”كباتن الزعتري” للمخرج والمنتج علي العربي.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتم اختيار فيلم سعاد، لينضم رسميا لقائمة الأفلام المرشحة للفوز بجائزة الأوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.
وأعلنت نقابة المهن التمثيلية خبر اختيار فيلم “سعاد” رسميا لتمثيل مصر في منافسات الأوسكار، وبطلاته بالكامل ممثلات غير محترفات ويعد أول فيلم لمخرجة مصرية يتم اختياره رسميا للمنافسة على جوائز مهرجان كان في دورته الثالثة والسبعين ومهرجان برلين في نفس العام.

جوائز الأكاديمية (بالإنجليزية: Academy Awards) المعروفة أكثر باسم جوائز الأوسكار (بالإنجليزية: the Oscars)

هي جوائز للجدارة الفنية والتقنية في مجال صناعة السينما، تُمنح الجوائز سنويًا من قبل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة (بالإنجليزية: Academy of Motion Picture Arts and Sciences)، وتعتبر الجوائز اعترافًا دوليًا بالامتياز في الإنجازات السينمائية وفقًا لتقييم أعضاء التصويت في الأكاديمية. يُمنح الفائزين من مختلف الفئات نسخة من تمثال ذهبي، يسمى رسميًا «جائزة الأوسكار للتميز»، على الرغم من أنه يشار إليه بشكل أكثر شيوعًا باسمه، «الأوسكار»”. يصور التمثال فارسًا على طراز الآرت ديكو.

نُحتت الجائزة في الأصل من قبل جورج ستانلي من رسم تخطيطي لتصميم لسيدريك غيبونز.

قدّمتها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لأول مرة في عام 1929 في عشاء خاص استضافه دوجلاس فيربانكس في فندق هوليوود روزفلت، الحدث الذي عُرف لاحقًا باسم جوائز الأوسكار الأولى. بُث حفل توزيع جوائز الأوسكار لأول مرة عن طريق الراديو في عام 1930، وعلى التلفاز في عام 1953. يعتبر هذا الحفل أقدم حفل توزيع جوائز ترفيهية، ويُبث حيًّا الآن في جميع أنحاء العالم. تُمثل الجائزة أيضًا أقدم جوائز الترفيه الأمريكية السنوية الأربع الكبرى؛ معادلاتها الثلاثة الأخرى -جوائز إيمي للتلفزيون، وجوائز توني للمسرح، وجوائز غرامي للموسيقى – شُكّلت على نمطها. يشار إليها على نطاق واسع على أنها الجائزة التنافسية الأكثر شهرة ومقامًا في مجال الترفيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى