أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

صورة مسربة.. تكشف أول منتجات “ميتا” الذكية الجديدة من “فيسبوك”

تسريبات صحفية تكشف عن أول منتجات “ميتا” الذكية الجديدة، بعد إعادة هيكلة شركة “فيسبوك” الأمريكية.
اقرأ المزيد من صسحيفة هتون الدولية

ووفقًا لما نشره موقع “جي إس إم آرينا” التقني المتخصص،من المتوقع أن تعمل ساعة “ميتا” الذكية الجديدة بنظام الواقع الافتراضي المعزز.

وعثرت مصادر على صور ساعة “ميتا” الذكية داخل تطبيق “ريبان ستوريز”، وتوصف بأنها ستكون مستقبلًا للواقع الافتراضي والمعزز.

وستكون ساعة “ميتا” الذكية دائرية الشكل، وشاشاتها لها زوايا مستديرة.

وكشفت التسريبات أن ساعة “ميتا” الذكية سيكون بها “شق” للكاميرا الأمامية لأول مرة في مجال الساعات الذكية، في تغير كبير بمستقبل الساعات الذكية.

ومن المتوقع أن يكون هناك ارتباط بين ساعات “ميتا” الذكية ونظارات “ريبان” الذكية التي سبق وأطلقتها “فيسبوك” بالتعاون مع الشركة المتخصصة في تصنيع النظارات.

ولم توضح التسريبات كيفية عمل الكاميرا الأمامية في ساعة “ميتا” الذكية تلك، وكيفية عمل مكالمات الفيديو المتوقعة.

ومن المتوقع أن تركز الساعة الجديدة على أنشطتها على الصحة والرسائل، وما إلى ذلك من أمور.

وفي أوائل العام المقبل 2022 توقعت مصادر أن تطلق “ميتا” أو “فيسبوك” سابقًا ، كما أنها ستحتوي على تقنيات اتصال من دون الارتباط بأي هاتف، وبسعر قد يصل إلى 400 دولار أمريكي.

ميتا (سابقًا فيسبوك، حتى 2021) هي شركة تكنولوجيا أمريكية متعددة الجنسيات مقرها مينلو بارك. تأسست عام 2004 بواسطة مارك زوكربيرغ، إدواردو سافرين، أندرو ماكولوم، داستن موسكوفيتز، وكريس هيوز، زملاء السكن والطلاب في كلية هارفارد.
يتعاقد المستخدمون خارج الولايات المتحدة وكندا مع شركة ميتا الفرعية، فيس بوك أيرلندا المحدودة، مما يسمح لشركة ميتا بتجنب الضرائب الأمريكية لجميع المستخدمين في أوروبا وآسيا وأستراليا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. تستفيد ميتا من الترتيب الأيرلندي المزدوج الذي يسمح لها بدفع 2 – 3٪ ضريبة الشركات على جميع الإيرادات الدولية. في عام 2010، افتتح فيسبوك مكتبه الرابع في حيدر أباد بالهند، والذي يضم فرقًا للإعلان عبر الإنترنت ودعم المطورين ويوفر الدعم للمستخدمين والمعلنين. في الهند، تم تسجيل ميتا باسم فيس بوك الهند للخدمات عبر الإنترنت.افتتح فيس بوك مقره في لندن في عام 2017 في فيتزروفيا بوسط لندن. افتتح فيس بوك مكتبًا في كامبريدج، ماساتشوستس في عام 2018. كانت المكاتب في البداية موطنًا لـ “كونيكتيفتي لاب”، وهي مجموعة تركز على توفير الوصول إلى الإنترنت لأولئك الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى