الفنون والإعلامفن و ثقافة

ترقب من جمهور خالد عبدالرحمن لحضوره في مهرجان الرياض

يترقب جمهور الفنان خالد عبد الرحمن حضوره في حفلات موسم الرياض المقبلة، عبر فعالية “ليلة خالد عبد الرحمن”.
وكان رئيس الهيئة العامة للترفيه، تركي آل الشيخ، غرد قبل يومين موجها حديثه إلى خالد عبد الرحمن، قائلاً: “إذا ما كانت لك ليلة، من يكون له ليلة يا أبو نايف؟”.

اتخذ خالد قرار الغناء بشكل رسمي وعن قناعة تامة، وبدأ بإعداد بعض النصوص الشعرية، فوقع الاختيار على عدد من النصوص الشعرية وقام بتلحينها جميعا، ليقوم بعد ذلك بحزم حقائبه بصحبة أصدقائه وتوجهوا إلى الكويت رغبة منه في تنفيذ الأعمال هناك وكان ذلك خلال عام 1987م، رغم المعوقات التي واجهته ليقوم هناك بتسجيل العمل كاملا خلال 14 ساعة من ناحية التوزيع الموسيقي وتركيب الإيقاعات والصوت وإخضاع الأعمال للتوزيع النهائي،[4] عاد بعدها إلى الرياض حاملا عمله الأول عام 1988م وهو ألبوم (صارحيني) ليوزع العمل عن طريق شركة اجا وسلمى للإنتاج والتوزيع الفني. هذا الألبوم كانت بداية مسيرته الفنية والتي كانت انطلاقته الفنية بصوته والجماهيرية الكبيرة التي حصدها كان محل إعجاب لتتوالى أعماله الناجحة من (بقايا جروح) 1989، (افراق) 1990، وألبوم وطني يحمل اسم (مسلم عربي سعودي)، ليشارك في عام 1411هـ في مهرجان الجنادرية الختامي، ويقدم في نفس العام ألبوم (انتظرته) 1991. بعد ذلك قدم خالد ألبوما يحكي معاناة الطفل المعاق وإهمال الوالدين له وكان العمل تحت مسمى (رسالة إلى معاق).[3]

أقام خالد حفلته في القاهرة عام 1991م وقد اتسم بحضور جماهيري. وفي منتصف 1412هـ قدم خالد ألبومين (لو بكيت) و (موادع)، ثم قدم خالد ألبوم وطني تحت مسمى (جوهر بلادي) واحتوى على أغنيتين شدا فيها للمنتخب السعودي، وفي عام 1413هـ قدم ألبوم سامريات وتضمن هذا الألبوم اللون السامري البحت. وبعدها طرح ألبوم (آهات) والذي حوى أغنية واحدة حملت نفس مسمى الألبوم من كلمات الشاعر السامر ووصلت مبيعات الألبوم ما يقارب المليون.[3]

تعاون خالد عبد الرحمن مع الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن لأول مرة في العام 1993م بألبوم (ودي تشوف الهم) بأغنية (آه من ليل التجافي)، وفي منتصف 1414هـ طرح خالد ألبوم (آمر تدلل) وتميز بتعدد أرتامه الإيقاعية وتنوع ألحانه.

اعتزل خالد في يوم الأربعاء 29/4/1415 الموافق 5/10/1994 ولكن عدل عن قراره بعد إلحاح الجمهور والإعلام وفي منتصف 1415هـ طرح خالد للأسواق ألبوم (صفحة جديدة) في نسق جديد اعتمد في تقديمه على العود والإيقاع فقط. في عام 1416هـ قدم خالد ألبوم (عقد وسوار) تعاون فيه مع الشعراء بدر بن عبد المحسن وطلال الرشيد وأحمد الناصر وسعد الخريجي.[3]

في منتصف 1417 هـ طرح ألبوم (فرحة لقانا) وكانت الأغنية الرئيسية في الألبوم لا زالت هي الأغنية العربية الوحيدة التي تصدرت TOP 10 أكثر من 8 أسابيع في إذاعة ال MBC. ثم طرح في منتصف 1419 هـ ألبوم (على النوى) وفيه أيضا تعاون مع الشاعر بدر بن عبد المحسن وحقق به نجاحات جيدة. وفي مطلع 1420هـ قدم ألبوم (قلبك كبير) وهو منفذ عود وإيقاع فقط واحتوى على عشرة أعمال وحقق نجاحات كبيرة، ثم في عام 1420هـ شارك الفنان خالد في مهرجان الجنادرية وتشرف بالسلام على سمو ولي العهد في مناسبة وطنية يفتخر أي فنان في المشاركة فيها.[3] وفي عام 2000م طرح خالد ألبوم (أعاني) وكانت جميع نصوصه لشاعرات.[3]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى