علوم طبيعيةعلوم وتقنية

“جزيرة الثعابين” في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم

واحدة من أغرب جزر العالم التي تشتهر باسم جزيرة الثعابين؛ حيث تشمل أقوى أنواع الثعابين وأخطرها على الإنسان وتقع قبالة ساحل ولاية ساو باولو البرازيلية، وتبلغ مساحتها حوالي 110 أفدنة ويطلق عليها جراندي كويمادا.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-
وتحتوي جزيرة الثعابين على أكثر من 4000 ثعبان من الثعابين القاتلة ولهذا أطلق عليها لقب جزيرة الثعابين، وتشير بعض التقارير إلى أنه يمكنك العثور على ثعبان واحد في كل متر مربع على تلك الجزيرة القاتلة وهذا ما يجعلها الجزيرة الأكثر دموية في العالم.
"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-

تُعتبر أفعى الرأس أو الرمح الذهبي  نوع الثعابين السائد في جزيرة الثعابين، على الرغم من أنها تُعتبر من الأنواع المهددة بالانقراض بشكل خطير على المستوى العالمي والمحلي، حيث تُمثّل الجزيرة موطناً لحوالي 2000-4000 أفعى الرأس الذهبي، والتي تُعد النوع الأكثر خطورة على مستوى العالم، حيث تُسبب العضة السامة لشخص ما بموته في غضون ساعة، أو قد تؤدي إلى الفشل الكلوي، ونخر الأنسجة العضلية، ونزيف الدماغ، والنزيف المعوي،وهي بذلك أشد فتكاً من النوع الآخر للأفاعي في الفصيلة ذاتها التي تُعرف باسم الأفعى الدَّساس، والمتواجدة في البر الرئيسي.
"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-
تتغذى صغار أفاعي الرمح الذهبي الخطيرة بشكل أساسي على الحريشة -مئوية الأرجل- والضفادع والسحالي، في حين يتغذى البالغون -خاصة الإناث- على الطيور المهاجرة في مواسم معيّنة، وقد يتبادر إلى الذهن كيف وصلت الأفاعي إلى جزيرة محاطة بالمياه، ويعود السبب في ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع مستويات المياه في البحر قبل أكثر من 10 آلاف سنة، حيث أدى ذلك إلى فصل اليابسة وتحولها إلى جزيرة، فانعزلت الأفاعي التي كانت تعيش على اليابسة مع الجزيرة، ومنها أفاعي الرأس الذهبي التي تطوّرت على مدى آلاف السنين اللاحقة، حيث طوّرت من مدى سميتها لتتمكّن من قتل أي طائر يتسنى لها صيده.
"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-

جزيرة الثعابين لم يمسها المطورون البشر وأصبح السكان من الثعابين متوحشين، ونظرا لعدم وجود أي مفترسات للثعابين في الجزيرة فإن التكاثر سهل وسريع، وتشير التقديرات إلى أنه يمكن العثور على ما بين واحد إلى خمسة ثعابين لكل متر مربع في الجزيرة.
"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-

تُعتبر زيارة جزيرة الثعابين تهديداً حقيقياً وخطيراً للحياة؛ فقد أدّى التواجد الكبير للثعابين والأفاعي في جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي إلى موت الكثير من الناس قبل أن تصبح زيارة الجزيرة محظورة رسميًا؛ سواء كانوا سكاناً محليين أو سياحاً أو باحثين؛ لذلك أصدرت الجهات المختصة في البرازيل قراراً بمنع زيارة الجزيرة إلا بعد الحصول على تصريح قانوني بذلك، ويُمكن للعلماء ذوي الخبرة ممن لديهم تصريح خاص لدخول الجزيرة الاطلاع على ما فيها والمخاطرة بحياتهم في سبيل مشاهدة أحد أخطر الأماكن على وجهة الأرض، وتشترط الحكومة البرازيلية في أي زيارات مسموح بها قانونيًا وجود طبيب مختص مرافق للوفد؛ خوفاً من حصول أي حادثة لدخ من الأفاعي الخطيرة، وبالتالي التقليل من خطر الموت، كما تقوم البحرية البرازيلية بإيقاف سنوي للزيارات في الجزيرة؛ بهدف صيانة المنارة المتواجدة هناك.
"جزيرة الثعابين" في البرازيل .. المكان الأكثر رُعبًا في العالم  -صحيفة هتون الدولية-

جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي (بالبرتغالية: Ilha da Queimada Grande‏) أو كما تشتهر بأنّها جزيرة الأفاعي أو جزيرة الثعابين، هي إحدى الجزر التي تقع على بعد مسافة 32كم عن سواحل مدينة سان باولو، وتعدّ هذه الجزيرة من الأماكن الفريدة والمميّزة حول العالم، فهي أهمّ وأخطر منطقة طبيعيّة عالمياً، كما أنّه يحظر زيارتها من قبل العامّة والسياح، وفقط يسمح للعلماء والخبراء المختصّين بدخولها بعد الحصول على تصريح رسميّ بذلك. هذه الجزيرة تخلو من السكان من البشر ولكنها مليئة بالثعابين والأفاعي، وتعرف هذه الزواحف بأنّها من أخطر الأنواع التي تتواجد في العالم، كما أنّها من أندر الفصائل وأكثرها سمّيّة، كما أنّ الكثافة السكانيّة على الجزيرة تقدّر بأفعى أو ثعبان في كلّ متر مربع من الجزيرة، وعلى الرغم من خلو الجزيرة من البشر إلا أنّ هنالك بعضاً من الصيادين والمغامرين قد يذهبون لهذه الجزيرة بنيّة صيد أحد الأنواع النادرة من الثعابين أو الأفاعي ومن ثم القيام ببيعها والمتاجرة بها من خلال الأسواق السوداء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى