تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

أجمل وجهات سياحية في شتاء 2022

يخطط الكثيرون مع اقتراب الشتاء للسفر إلى الوجهات السياحية المختلفة للاستمتاع بالأجواء المميزة بهذا الفصل. وفي هذا الإطار، يقدّم عدداً من الأماكن السياحية لزيارتها في شتاء 2022.
بالي

الوجهات السياحية

تعد بالي ضمن الوجهات السياحية التي يتواجد بها السياح على مدار العام، خصوصاً الباحثين عن إجازة هادئة  في جزيرة تزخر بالمناظر الطبيعية الخلابة، لذا ينصح بزيارة بالي خلال في الشتاء للاستمتاع بأجوائها المميزة.

جزر المالديف

إجراءات عاجلة لتفادي الكارثة.. المحيط يبتلع جزر المالديف

جزر المالديف هي واحدة من الأماكن المميزة والجذابة للسائحين من شتى بقاع العالم، لكونها تعد من أفضل الأماكن التي يمكن التواجد فيها في شتاء 2022 للاستمتاع بأجوائها المميزة، ويعد شهر يناير أيضاً من أكثر الأوقات المثالية لزيارتها من أجل الاستمتاع بالرياضات المائية المثيرة ورؤية الشعاب المرجانية والاستمتاع بالشوطئ الهادئة والبحر الأزرق.

سيشل

والجزر الهادئة والشواطئ الخلابة

تتميز سيشل بالقمم والجزر الهادئة والشواطئ الخلابة، لذا فهي من الوجهات السياحية الساحرة لقضاء العطلات الشتوية، خصوصاً في يناير حيث يمكن للزائرين الاستمتاع بالأجواءالهادئة والمناظر الطبيعية الخلابة الافتة.

دبي

شهر يناير، حيث يمكن الاستمتاع

تعد دبي من أفضل الوجهات السياحية التي يمكن ترشيحها للمسافر في فصل الشتاء وخاصة في بداية العام في شهر يناير، حيث يمكن الاستمتاع بمراكز التسوق الفخمة والمتنزهات الترفيهية والشواطئ الرائعة.
سيريلانكا

الجميلة ومحطات تلال

تعد سيريلانكا واحدة من أكثر الأماكن الدافئة التي يجب زيارتها في شهر يناير، لاحتواء الجزيرة على الكثير من الشواطئ الجميلة ومحطات تلال ساحرة، فضلًا عن الحياة البرية والآثار التراثية، فإن هذه الأماكن بأكملها تجعل عطلة الشتاء في سيريلانكا من أكثر العطلات المثالية.

السياحة هي السفر بهدف الترفيه أو التطبيب أو الاكتشاف، وتشمل السياحة توفير الخدمات المتعلقة بالسفر. والسائح هو الشخص الذي يقوم بالانتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله. وذلك حسب تعريف منظمة السياحة العالمية (التابعة لهيئة الأمم المتحدة).

هذا التنوع هو نتاج تطور صناعة السياحة ونتاج زحفها إلى مقدمة القطاعات الاقتصادية في العالم.. فقد تمكنت السياحة من تجاوز كل الأزمات وأثبتت التجارب أنها صناعة لا تنضب ولا تندثر، بل تنمو عاما بعد عام رغم كل الأحداث المؤسفة والصعوبات التي قد تمر بها.. فالسياحة هي صناعة مرتبطة بالرغبة الإنسانية في المعرفة وتخطي الحدود..لقد توقع البعض منذ سنوات أن تقل حركة السياحة مع تطور الإعلام وظهور شبكة الإنترنت التي تعج بالمعلومات والصور والبيانات.. ولكن السنوات أثبتت أنها أصبحت عاملا مساعدا أكثر في سوق السياحة العالمي والجذب السياحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى