الجمال والديكورالمظهر والأزياء

نادين نجيم بإطلالة بدون مكياج

نشرت النجمة اللبنانية، نادين نسيب نجيم، صورة جديدة لها عبر خاصية “ستوري” في حسابها الرسمي على “إنستغرام“، ظهرت من خلالها بإطلالة طبيعية من دون مكياج، ليشيد الجمهور بجمالها وثقتها بنفسها، إذ من القليل أن تشارك النجمات صورهن دون مكياج وفلتر على “السوشيال ميديا“، لكن حرصت نادين على أن تشارك متابعيها صورة عفوية خلت من المكياج والفلاتر.

يشار إلى أن نادين نجيم تصدرت قائمة “الترند” قبل أيام، خلال حديثها في مؤتمر “سوشاليستا”، الذي يستضيف نخبة من أشهر المؤثرين والنجوم والمشاهير عبر “السوشيال ميديا”، عن سر جمالها الدائم، كاشفة أن هناك عوامل كثيرة لحفاظ ال

مرأة على جمالها إضافة إلى شرب الماء والرياضة، مؤكدة أن الـ”فيلر والبوتوكس” من العوامل الأساسية للحفاظ على جمال المرأة، كما شجعت الفتيات على اللجوء إلى تحسين مظهرهن باتباع تقنيات التجميل.

على صعيد آخر، كشفت النجمة اللبنانية عن إجرائها مقابلة تلفزيونية مع الإعلامية المصرية منى الشاذلي، ونشرت عبر حسابها على “إنستغرام”، صوراً من إطلالتها التي تألفت من بدلة زرقاء نالت إعجاب متابعيها، وعلقت: “صورنا الحلقة وكانت حلوة متل روحك الحلوة منى.. اتشرفت بمعرفتك وإلى اللقاء القريب، بخبركم عن موعد عرض الحلقة بعد كم يوم”.

كما لفتت نادين نجيم الأنظار، خلال حضورها فعاليات افتتاح مهرجان الجونة السينمائي في مصر، إذ اختارت أن تتألق على السجادة الحمراء بفستان ذهبي من تصميم المصمم العالمي اللبناني زهير مراد، وتركت شعرها المموج منسدلاً، بينما اعتمدت مكياجاً برونزياً أبرز ملامحها

نادين نسيب نجيم (7 فبراير 1984[3] -)، ممثلة وعارضة أزياء لبنانية، وحاملة لقب ملكة جمال لبنان لعام 2004، كما تحمل الجنسية التونسية نسبة لوالدتها.[4]

ولدت في مستشفى أوتيل ديو في منطقة الاشرفية بالعاصمة بيروت، تعود بجذورها إلى وادي البقاع وتحديداً صوب بلدة دوريس البقاعية مسقط رأس العائلة، والدها كان يعمل خياطًا رجالي وهو مسيحي الديانة وهي ذات الديانة التي تعتنقها[5]، بينما والدتها تونسية مسلمة.

درست إدارة الأعمال ونالت إجازة من كلية إدارة الأعمال في لبنان[بحاجة لمصدر]. بدأت في عرض الأزياء في سن السادسة عشرة[6]، شاركت في مسابقة ملكة جمال لبنان عام 2004 وكان ضمن تلفزيون الواقع في التلفزيون اللبناني الذي حدث لأول مرة في تاريخ مسابقة ملكة جمال لبنان ولم يكرر بعدها[7]، حصدت اللقب بعد فوزها على منافستها لاميتا فرنجية، تأهلت بعدها للمشاركة في الكثير من المسابقات العالمية وحصلت على جائزة أجمل وجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى