الأدب والثقافةفن و ثقافة

وزيرة الثقافة المصرية تعزف على آلة الفلوت

تحررت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم من أعباء المنصب الرسمي لنصف ساعة اعتلت فيها المسرح لتقدم معزوفتين على آلة الفلوت في افتتاح مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية مساء الاثنين.

مشاركة الوزيرة بالعزف كانت الفقرة الأبرز ضمن افتتاح الدورة الثلاثين للمهرجان على مسرح النافورة بدار الأوبرا، والذي لم يتضمن اسما بارزا من نجوم الغناء المصريين أو العرب ككل عام.
وكانت إيناس عبد الدايم، رئيسة لقسم آلات النفخ والإيقاع في الكونسرفتوار وعضوا في أوركسترا القاهرة السيمفوني قبل أن تعين رئيسة لدار الأوبرا المصرية العام 2012 ثم وزيرة للثقافة في 2018.
شمل برنامج افتتاح المهرجان تكريم 19 شخصية ساهمت في إثراء الحياة الفنية بمصر والمنطقة العربية منها المطرب السعودي عبادي الجوهر والمغني اللبناني مروان خوري والموسيقار السوداني محمد الأمين وعازف القانون العراقي فرات قدوري والموسيقار المصري هشام نزيه والشاعر المصري مدحت العدل.
كما كرم المهرجان اسمي الموسيقار جمال سلامة (1945-2021) وعازف الكمان عبده داغر (1936-2021) الذي يهدي دورته هذا العام لروحهما.
وبالتزامن مع حفل القاهرة، انطلقت فعاليات المهرجان على مسرح مكتبة الإسكندرية بحفل للمغني اللبناني عاصي الحلاني بمصاحبة مجموعة الحفني بقيادة المايسترو أحمد عامر ومشاركة كل من نهاد فتحي وحسام حسني ونيفين رجب.
وفي وقت سابق جرى افتتاح معرضين لفنون الخط العربي، الأول مشترك للفنانين أحمد إبراهيم ومكرم إبراهيم بقاعة صلاح طاهر، والثاني جماعي متنوع بقاعة زياد بكير.
يشمل برنامج المهرجان في هذه الدورة 33 حفلا غنائيا وموسيقيا بمشاركة فنانين من عشر دول إضافة إلى فرق من دار الأوبرا المصرية وأخرى عربية.
ومن أبرز المغنين العرب المشاركين سميرة سعيد وجنات وأيوب التجاني من المغرب وصابر الرباعي من تونس ومحمد عساف من فلسطين وهمام إبراهيم من العراق وأصالة نصري وفايا يونان ووعد البحري من سوريا ووائل جسار وزياد برجي وسعد رمضان وماجدة الرومي من لبنان.
ومن مصر علي الحجار ومدحت صالح ومحمد الحلو وهاني شاكر وعفاف راضي ونادية مصطفى وريهام عبد الحكيم ومروة ناجي وياسر سليمان وآيات فاروق ومحمد رشاد وكارمن سليمان ومحمد محسن.
كما يشمل البرنامج حفلات للموسيقار عمر خيرت وسداسي شرارة وفرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية والفرقة القومية العربية للموسيقى وفرقة ضفاف دجلة من العراق وفرقة سلطنة عمان.
وفي السابع من نوفمبر يحيي المهرجان مئوية ميلاد الفنان اللبناني وديع الصافي (1921-2013) بحفل يشارك فيه أنطوان وديع الصافي والمطرب معين شريف من لبنان والمطربة أميرة أحمد من مصر.
تقام العروض على المسرحين الكبير والصغير ومسرح النافورة بالمقر الرئيسي للأوبرا ومسرح الجمهورية ومسرح معهد الموسيقى العربية، وخارج العاصمة على مسارح الأوبرا في دمنهور والإسكندرية.
وبالتوازي مع المهرجان يقام مؤتمر الموسيقى العربية تحت عنوان (الآلات الموسيقية في الإبداع الموسيقي العربي المعاصر) بمشاركة باحثين من مصر ولبنان وسوريا والعراق والأردن وتونس والمغرب وليبيا والسعودية والكويت والبحرين والسودان.

إيناس عبد الدايم[1] هي وزيرة الثقافة المصرية في حكومتي شريف إسماعيل ومصطفى مدبولي، ورئيسة دار الأوبرا المصرية[2] حتى 2018، وهي عازفة فلوت عالمية.

بدأت عبد الدايم دراستها في كونسرفتوار القاهرة، وبعد حصولها على البكالوريوس، سافرت في منحة دراسية إلى فرنسا حتى يناير عام 1990، فحصلت على الماجستير ثم الدكتوراة في آلة الفلوت من المدرسة العليا للموسيقى بباريس. وخلال فترة دراستها حصلت على الدبلوم العالي في آلة الفلوت عام 1984؛ والدبلوم العالي في الأداء لآلة الفلوت عام 1985، والدبلوم العالي لموسيقى الحجرة بالإجماع وإشادة لجنة التحكيم عام 1986، ثم الدبلوم العالي للعزف المنفرد في موسيقى الحجرة عام 1988،[3] ثم الدكتوراة في آلة الفلوت من المدرسة العليا للموسيقى بباريس بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.[4]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى