الفنون والإعلامفن و ثقافة

إصابة الفنان أحمد خليل بفيروس كورونا

أصيب الممثل المصري الكبير أحمد خليل بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، خلال تصوير أحد مشاهده مع الفنانة ميرفت أمين في مسلسل «حكايتي مع الزمان» (إحدى حكايات مسلسل «إلا أنا»)، حيث إنّه لا تُعرف إلى أين وصلت تطورات حالته الصحية.
الفنان أحمد خليل قد سبق له الزواج من الممثلة المصرية سهير البابلي التي تعاني من وضع صحي حرج هي الأخرى، وهي موجودة في أحدى مستشفيات القاهرة، ولكن لم يدم زواجهما طويلاً.

أحمد محمد خليل ( 15 يناير 1941 -)، ممثل مصري.[1]

ولد بمدينة بلقاس القريبة من المنصورة، كان يهوى التمثيل منذ صغره لكن والده رفض أن يسلك طريق التمثيل لأنه يريده أن يصبح مهندسا، ولكن بعد أن تخرج من الثانوية العامة أصر على والده دخول معهد السينما ليوافق والده على دخوله المجال الفني بشرط أن يدخل قسم الإخراج، ولكنه دخل من دون علم والده قسم التمثيل لأنه كان يعشق التمثيل ولم يعلم والده بذلك إلا بعد أن أحرز المركز الأول في قسم التمثيل، فاقتنع بعد ذلك والده بموهبة ابنه الكبيرة ليوافق على إكمال مشواره في التمثيل، وقد تخرج في معهد السينما سنة 1965. التحق بعدها بمسرح الجيب، ومن مسرحياته خادم سيدين وياسين وبهية، حب تحت الحراسة.

في السبعينيات سافر إلى الخليج حيث بدأت موجة كبيرة من الإنتاج التلفزيوني مما أدي إلى ابتعاده عن العمل في السينما المصرية، إلا أنه شارك في أعمال متميزة منها سليمان الحلبي بدور “الجنرال الفرنسي كليبر” ومن إخراج عباس أرناؤوط وتأليف محفوظ عبد الرحمن، ثم عاد بكل قوة إلى التمثيل في التليفزيون المصري في أعمال تلفزيونية مثل يموت الزمار، حديث الصباح والمساء، زمن عماد الدين. استطاع بحضوره التليفزيوني المكثف أن يؤدي كافة الشخصيات، لكنه لم يحظ بنفس المكانة في السينما.

تخرج الفنان أحمد خليل من المعهد العالي للسينما عام 1965، ومن ثم التحق بمسرح الجيب، وهناك شارك في بطولة عدد من المسرحيات الهامة، والتي قدمت باللغة العربية الفصحى وأعجب بها عدد كبير من الجماهير، وكان الفنان أحمد خليل خلال هذه الفترة، يكتسب المزيد من الخبرة في مجال التمثيل، وبعد سنوات من المسرحيات الناجحة والمقدمة على أعلى مستوى، أحدث الخليج العربي طفرة كبيرة في عالم الإنتاج، الأمر الذي جعلهم يستعينوا بنجوم من كافة الوطن العربي، وكان الفنان أحمد خليل على رأسهم ليسافر إلى الخليج العربي، ويقدم هناك عدد من الأعمال الدرامية الناجحة، والتي انتشرت بشكل كبير في عدد من دول الوطن العربي، ليعود إلى مصر مرة أخرى حاملًا الكثير من الخبرة والتميز ليقدم فيها أبرز وأهم إبداعاته الفنية، ليصبح أحمد خليل من أشهر نجوم الدراما المصرية.

ما لا يعرفه الكثيرين، أنه كانت هناك علاقة حب كبيرة جمعت بين الفنان أحمد خليل والفنانة القديرة سهير البابلي، فكان الثنائي من الفنانين الذين بدأوا مسيرتهم الفنية من خلال المسرح، حيث انضم الفنان القدير أحمد خليل إلى مسرحيات الجيب، وكانت الفنانة سهير قد قدمت عدد من المسرحيات الناجحة، أشهر مسرحية (مدرسة المشاغبين) ومن ثم انتقل الثنائي إلى الخليج العربي لتقديم عدد من المسلسلات ومن أشهر المسلسلات التي جمعتهما سويًا مسلسل “سليمان الحلبي” وهو مكون من 15 حلقة، كل حلقة مدتها 50 دقيقة على الأكثر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى