التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب الربو وأعراضه وطرق علاجه

الربو حالة تضيق فيها الممرات الهوائية وتنتفخ وقد ينتج عنها مخاط إضافي. وهذا يمكنه جعل التنفس صعبًا ويؤدي إلى السعال وظهور صوت صفير (أزيز الصدر) عند الزفير وضيق النفس.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يعد التلوث والتدخين ومسببات الحساسية والتهابات الجهاز التنفسي من الأسباب الشائعة وراء ارتفاع نسبب الإصابة بمرض الربو، ورغم أن عدة طرق للتحكم في الربو إلا أن الأطباء ينصحون باستخدام أجهزة الاستنشاق.

الربو عبارة عن مرض مزمن يصيب الإنسان نتيجة التهاب مجاري الهواء في الرئتين ويقلل أو يمنع من تدفق الهواء إلى هذه الشعب مسببًا نوبات متكررة من ضيق التنفس التي يرافقها صفير بمنطقة الصدر وأعراض أخرى.

الأعراض
تختلف أعراض الربو من شخص لآخر. فقد تصاب بنوبات ربو غير متكررة، أو تظهر عليك أعراض في أوقات معينة فقط – مثل عند ممارسة الرياضة – أو قد تصاب بالأعراض طوال الوقت.

تتضمَّن علامات الربو وأعراضه ما يلي:

ضيق النفس

ضيق الصدر أو ألم الصدر

أزيز الصدر عند الزفير، وهو علامة شائعة للربو عند الأطفال

صعوبة النوم بسبب ضيق النفس أو السعال أو الأزيز

نوبات السعال أو الأزيز التي تتفاقم بسبب فيروس الجهاز التنفسي، مثل البرد أو الإنفلونزا

تشمل العلامات التي تشير إلى أن الربو يزداد سوءًا ما يلي:

تكون علامات الربو وأعراضه أكثر تواترًا وإزعاجًا

زيادة صعوبة التنفس، وفقًا لقياسها بجهاز يُستخدم للتحقق من مدى كفاءة عمل الرئتين (مقياس ذروة الجريان)

الحاجة إلى استخدام جهاز الاستنشاق للإغاثة السريعة بشكل أكثر تكرارًا

أسباب وعوامل خطر الربو:
-من غير الواضح لماذا يصاب بعض الناس بمرض الربو بينما لا يصاب آخرون.

-من المرجح بأن مرض الربو هو نتيجة لمزيج من عدة عوامل بيئية وجينية (وراثية).

-العوامل التي تثير الربو تختلف من شخص إلى آخر.

– التعرض إلى عدد كبير من المُستأرجات (مادة تسبب فرط التحسس) من شأنه إثارة علامات وأعراض الربو.

عوامل خطر الإصابة بالربو:

-إصابات سابقة بمرض الربو في العائلة

-تلوثات متكررة في مجرى التنفس في فترة الطفولة

-التدخين السلبي

-الحياة في منطقة مدنية، وخصوصا إذا كان التلوث الهوائي فيها كبيرا

-التعرض لعوامل من شأنها إثارة المرض في مكان العمل، مثل المواد الكيماوية في المصانع، المستخدمة في الزراعة أو في تصفيف الشعر

-وزن صغير عند الولادة أو سمنة زائدة.

تشخيص وعلاج الربو:
من الصعب تشخيص الإصابة بمرض الربو في بعض الأحيان.

قد يكون من الصعب أحيانا، التمييز بين الربو والتهاب الشعب الهوائية.

اختبارات الأداء الوظيفي للرئتين

فحص الميتاكولين وهو استنشاق شخص مريض بالربو مادة معروفة بأنها مثيرة للربو، تسمى ميتاكولين، يولد ضغطا خفيفا في مجاري التنفس.

النتيجة الإيجابية في فحص الميتاكولين تؤكد تشخيص مرض الربو. مثل هذا الفحص يجرى في حال أظهرت اختبارات الأداء الوظيفي للرئتين نتائج طبيعية.

تحديد درجة خطورة مرض الربو تساعد الطبيب على اختيار علاج الربو الأكثر نجاعة، علما بأن درجة خطورة الربو تتغير غالبا مع مرور الوقت مما يتطلب، بالتالي، ملاءمة علاج الربو.

علاج الربو يشمل، غالبا، تجنب العوامل التي تثير النوبات وتناول دواء واحد أو أكثر، إذ يختلف علاج الربو من شخص إلى آخر.

غالبية المصابين بمرض الربو الثابت يستخدمون مزيجا من الأدوية طويلة المدى للسيطرة على مرض الربو وأدوية للتخفيف السريع

أدوية للاستعمال اليومي

علاج الربو الناتج عن الحساسية

علاج الربو باللقاح
أسباب الربو وأعراضه وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية

الرَّبْو هو مرض التهابي مُزمن شائِع، يُصيب الشُعب الهوائية في الرئتين. يَتميز بحدوثِ أعراضٍ مُتغيرةٍ مُتكررة، مع حدوثِ تشنجٍ قصبي وانسدادٍ في المسلك الهوائي قابلٍ للانعكاس، كما تشمل الأعراض نوباتٍ من الأزيز والسُعال وضيق النفس والصدر، وقد تحدثُ هذه النوبات عدةَ مراتٍ في اليوم أو في الأسبوع، وقد تَزدادُ سواءً في الليل أو مع ممارسةِ الرياضة، وهذا كُله يعتمد على الشَخص المُصاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى