أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

مايكروسوفت تصدم أصحاب “ويندوز 7 و8”

شركة “مايكروسوفت” الأمريكية تعلن نبأ صادمًا لعدد كبير من أصحاب نظام تشغيلها “ويندوز 7” و”ويندوز 8″، بتوقف عدد من الخدمات بحلول مارس 2022.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأوضح موقع “إنغادجيت” التقني المتخصص أن خدمات التخزين السحابي الخاصة بمايكروسوفت “وان درايف” ستتوقف مزامنتها على “ويندوز 7 و8” بحلول مارس المقبل.

وستتوقف مايكروسوفت عن تقديم أي تحديثات لأنظمة تشغيل ويندوز القديمة تلك بدءًا من يناير المقبل أيضًا.

وأشارت الشركة إلى أنه يمكن لمستخدمي “ويندوز 7 و8” استخدام الويب لنقل الملفات يدويًّا.

وأرجعت مايكروسوفت قرارها إلى “تركيز الموارد” على أنظمة “ويندوز” الأحدث، وتقديم تقنيات أكثر تطورًا، في نظامي تشغيل “ويندوز 10″ و”ويندوز 11”.

شركة مايكروسوفت (بالإنجليزية: Microsoft Corporation)‏ شركة متعددة الجنسيات تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، يبلغ عائدها لسنة 2016 أكثر من 85 مليار دولار، ويعمل بها 114,000 موظف (2016) وهي أكبر مصنع للبرمجيات في العالم من ناحية العائدات اعتباراً من عام 2016.

تطوّر وتصنِّع وترخِّص مدى واسعا من البرمجيات للأجهزة الحاسوبيّة. يقع المقر الرئيسي للشركة في ضاحية ريدمونت، سياتل، بولاية واشنطن، الولايات المتحدة.

عندما أسست شركة مايكروسوفت، اتخذ كل من بيل غيتس وبول ألين من مدينة ألباكركي في ولاية نيو مكسيكو مقرا للشركة ومن ثم انتقلت الشركة إلى موقعها الحالي. تجدر الإشارة أن بيل غيتس وبول ألين هما المؤسسان والملاك لهذه الشركة قبل أن تصبح من الشركات العامة والمتداولة في أسواق الأسهم.

تأسست شركة مايكروسوفت العملاقة من قبل بيل غيتس وبول ألين في 4 نيسان/ابريل من عام 1975م، كشركة لتسويق معالجات بيسك وأشتهرت شركة مايكروسوفت بهذا المنتج نظراً لجودته وتسابقت باقي الشركات لتزويد السوق بمعالجات بيسك المتوافقة مع معالج بيسك من شركة مايكروسوفت. ونتيجة لتكالب الشركات في السباق آنف الذّكر، أصبح معالج بيسك والمُنتج من قِبل شركة مايكروسوفت بمثابة المقياس في معالجات بيسك وهيمنت شركة مايكروسوفت على سوق معالجات بيسك وقام كل من بيل غايتس وبول آلان بتسجيل الماركة التجارية “مايكروسوفت” في 26 نوفمبر 1976.

أوّل نظام تشغيل أصدرته مايكروسوفت كان نسخة من نظام يونكس في عام 1980. ولقد أشترتها من شركة إيه تي آند تي عبر ترخيص توزيع، وأسمته ميكروسوفت بالاسم زينيكس ووظفت شركة Santa Cruz Operation لتطويعه ليعمل على أكثر من منصّة تشغيل. ولم تبِع شركة مايكروسوفت هذا النظام للمستخدم مباشرة، بل عبر بيعه لمصنِّعي الحواسيب. ومع منتصف الثمانينات خرجت شركة مايكروسوفت من سوق يونكس تماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى