الفنون والإعلامفن و ثقافة

مغنب البوب “جاستن بيبر” يثير الجدل بارتداء الحجاب

أثار مغني البوب الكندي “جاستن بيبر”، جدلا واسعا بعد ظهوره مرتديا الحجاب في حفله الأخير بولاية يوتا الأمريكية.


وظهر جاستن بيبر مندمجًا في الغناء في حفلته مرتديا الحجاب على رأسه، ما عرضه لعديد من الانتقادات، والتعليقات الساخرة.

جاستن درو بيبر (بالإنجليزيةJustin Drew Bieber)‏ (1 مارس 1994 -)، والمعروف بالاسم الفني جاستن بيبر (بالإنجليزيةJustin Bieber)‏، هو مغني آر أند بي وبوب، وكاتب أغاني وممثل كندي، بدأ الغناء في عام 2007. اكتشفه مدير المواهب سكوتر براون ، والذي أصبح مدير أعماله مستقبلًًا وهو في الـ13 من عمره عن طريق موقع يوتيوب عام 2008. حيث قام بغناء أغاني لمغنيين مثل : كريس براون، وني-يو، وأشر وجاستن تمبرليك. تعاقد بيبر بعدها مع تسجيلات آر بي إم جي في عام 2008. أصدر أول أسطوانة مطولة له بعنوان ماي ورلد في أواخر 2009، وصُنف بالبلاتين في الولايات المتحدة. أصبح بيبر أول فنان في العالم تظهر له سبع أغاني في لائحة بيلبورد هوت 100 من أول تسجيل له.

أصدر بيبر أول ألبوم إستديو له بعنوان ماي ورلد 2.0 في 2010، والذي احتل المرتبة الأولى في العديد من دول العالم بعد نزوله مباشرة، والذي احتوي على أغنيته المنفردة الشهيرة في جميع أنحاء العالم “بيبي“.[10] صُنف الألبوم بالبلاتين 12 مرة في الولايات المتحدة من قبل رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية (RIAA). رَوَجَ عن ألبومه في أول جولة موسيقية له بعنوان ماي ورلد تور، والتي حققت أكثر من 53 مليون دولار إيرادات على مستوى العالم , بعدها أصدر بيبر فيلم السيرة الذاتية الغنائي ثلاثي الأبعاد جاستن بيبر: لا تقل لا أبدًا، والذي حقق إيرادات تتعدى الـ99 مليون دولار حول العالم. بعد أن قام بيبر بإصدار ثاني ألبوماته أندر ذا ميسيلتو في نوفمبر 2011؛ والذي احتل المرتبة الأولى على لائحة بيلبورد 200، وثالث ألبوماته بيليف في يونيو 2012. ارتكب بيبر عدة مخالفات قانونية قبل اعتقاله لأول مرة في عام 2014، اِتُهِمَ بالقيادة المتهورة في عام 2012، واِتُهِمَ في البرازيل بالتخريب في عام 2013. قدم أكثر من 270 ألف شخص عريضة للبيت الأبيض سعياً لترحيل بيبر من الولايات المتحدة. علي الرغم من أن عدد التوقيعات التي تم تلقيها كانت كافية لطلب رد بموجب إرشادات البيت الأبيض المنشورة، رفضت إدارة أوباما التعليق الموضوعي على العريضة.

بعد الجدل الدائر حول بيبر، أصبح صوته أكثر نضجًا عندما انتقل إلى موسيقى الرقص الإلكترونية وانجرف بعيدًا عن بوب الشباب. رابع ألبومات بيبر بيربوس. أصبح الأكثر نجاحًا نقديًا وتجاريًا، وأصبحت ثلاثة أغاني منه بالمرتبة الأولى على بيلبورد هوت 100 وهم: “وات دو يو مين؟“،[11] و”سوري“؛ والتي حققت 3.2 مليار مشاهدة علي موقع يوتيوب، و”لاف يورسلف“. بعد إصدار هذا الألبوم شارك بيبر في العديد من الأغاني ساحقة النجاح، والتي أصبحت أيضًا بالمرتبة الأولى، وتتضمن “كولد ووتر“، و”ليت مي لاف يو“، و”دسباسيتو (ريمكس)“، و”آم ذا وان“، و”آي دونت كيير” و”10،000 آورز“. في 14 فبراير 2020 أصدر بيبر خامس ألبوماته تشينجز، وتم إصدار ثلاث أغاني منفردة: “يامي“، والتي صدرت كأغنية منفردة رئيسية في 3 يناير 2020، والتي أحتلت المرتبة الثانية على بيلبورد هوت 100، وهي أول أغنية فردية له بعد خمس سنوات. كما أصدر “آنتينشنز” مع كويفو كثاني أغنية منفردة في 7 فبراير 2020، والتي أحتلت المرتبة 9 علي بيلبورد هوت 100. وثالث أغانيه المنفردة “فوريفر” مع بوست مالون وكليفر. أحتل الألبوم المرتبة الأولى على لائحة بيلبورد 200، ليصبح بيبر أصغر مغني في التاريخ لديه 7 ألبومات أحتلت المرتبة الأولى، متجاوزًا بذلك إلفيس بريسلي.

بلغت مبيعات ألبومات بيبر وأغانيه إجمالي 105 مليون دولار في الولايات المتحدة وحدها، وهو ماجعله واحدًا من أفضل فناني الموسيقى مبيعًا في العالم. وأصبح أيضًا ثاني شخص في العالم يصل إلي 100 مليون متابع على تويتر؛ وكانت كيتي بيري أول من وصل. حصل بيبر على الكثير من الجوائز خلال مشواره الفني، وتتضمن 15 جائزة الموسيقى الأمريكية، وجائزة غرامي، وجائزة غرامي اللاتينية، و20 جائزة بيلبورد الموسيقية، وجائزتان بريت، و21 جائزة إم تي في الموسيقى الأوروبية و3 جائزة إم تي في الأغاني المصورة. وتم إدراجه ثلاث مرات في قائمة فوربس ضمن العشرة الأوائل لأقوى المشاهير والأكثر تأثيرًا في العالم في 2011، و2012، و2013. في عام 2016، أصبح بيبر أيضًا أول فنان في العالم يتخطى إجمالي 10 مليارات (10 مليارات والعالم لم يتعدى سكانه 7 مليار) مشاهدة فيديو على فيفو.[12] وكذلك حطم ثمانية أرقام قياسية في موسوعة غينيس. كما تم تكريمه بنجمة أمام سينما آفون في أونتاريو، كندا، وكان من بين 60،000 كندي حصلوا على ميدالية اليوبيل الألماسي للملكة إليزلبيث الثانية في عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى