الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

القرنبيط فوائد لا تعد ولا تحصى

القرنبيط من الأغذية متكاملة العناصر الغذائية، حيث يحتوي على فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة، تفيد الصحة وتحمي الجسم من الأمراض.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

القيمة الغذائية للقرنبيط

يحتوي القرنبيط على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للصحة والتي تعود إليها فوائد القرنبيط الصحية. وفيما يلي القيمة الغذائية الموجودة في كوب من القرنبيط الطازج بما يقارب 100غم:

السعرات الحرارية: 25 سعرة حرارية.
كربوهيدرات: 5.3 غم.
بروتين: 2 غم.
دهون: 0.1 غم.
الألياف الغذائية : 2.5 غم.
فيتامين سي: 46.4 ملغ.
فيتامين ك: 16 ميكروغرام.
حمض الفوليك: 57 ميكروجرام.
ثيامين (فيتامين ب1): 0.1 ملغ.
ريبوفلافين (فيتامين ب2): 0.1 ملغ.
حمض البانتوثنيك (فيتامين ب5): 0.7 ملغ.
فيتامين ب 6: 0.2 ملغ.
بوتاسيوم: 303 ملغ.
منجنيز: 0.2 ملغ.
المغنيسيوم: 15 ملغ.
فسفور: 44 ملغ.

فوائد القرنبيط
الوقاية من السرطان
القرنبيط أبرز الخضروات احتواءً على مضادات الأكسدة التي تحمي من الكثير من أنواع السرطان.ووجدت بعض الدراسات أن القرنبيط غني بمركبات كبريتية تثبط من نمو خلايا السرطان، إلى جانب وجود مركب الكركمين وهو أهم المركبات النشطة في الكركم وله فوائد كبيرة في الوقاية من السرطان.

 تحسين الهضم
يحتوي القرنبيط على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تحمي من الامساك. ويساعد التخلص من الفضلات في المعدة على سرعة تنظيف المعدة منها ومن ثم عدم بقاءها لمدة أطول لتسبب مشاكل في المعدة.”

تعزيز القدرات الذهنية
القرنبيط يحتوي على نسبة عالية من مادة الكولين التي لها دور في تحسين جودة النوم، وزيادة المهارات والقدرات التعليمية، وتعزيز الذاكرة، كما أن مادة الكولين المتواجدة في القرنبيط تحسن من نقل الإشارات العصبية.

تقوية العظام
يحتوي القرنبيط على فيتامين ك، والذي يرتبط نقصه بمشاكل العظام عموماً، فقد يزيد هذا من فرص الإصابة بكسور العظام وهشاشة العظام. بينما يساعد استهلاك فيتامين ك بكميات كافية على تقوية العظام عبر:

تصحيح مصفوفة البروتينات المتواجدة في العظام.

تحسين امتصاص الكالسيوم والتقليل من تصريفه من خلال البول.

تخسيس الوزن
من أبرز فوائد القرنبيط قدرته على تخسيس الوزن والوقاية من زيادة الوزن، فيحتوي على خصائص حارقة للدهون كما أنه منخفض السعرات الحرارية وغني جداً بالألياف التي تعطي الشعور بالشبع فترة طويلة من الوقت.

 تعزيز مناعة الجسم
يحتوي القرنبيط على كمية جيدة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تساعد في زيادة نشاط الجهاز المناعي. إضافة إلى أنه يساعد في التخلص من السموم في الجسم.

تحسين الدورة الدموية

يعتبر القرنبيط غنياً بالألياف الغذائية، والتي تساعد عموماً، على التقليل من فرص حدوث مشاكل في جهاز الدوران والدورة الدموية.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات الكالسيوم الغذائية قد يكونون عرضة لتجمع الكالسيوم في الأوعية الدموية، ما لم يتم تناول فيتامين ك معها، والذي يعتبر القرنبيط مصدراً له.

حماية القلب والشرايين
القرنبيط غني بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الوقاية من أمراض القلب والشرايين، كما أنه يحمي من التعرض للجلطات.
القرنبيط فوائد لا تعد ولا تحصى -صحيفة هتون الدولية-

القَرنَبِيط أو القرنابيط أو القُنَّبِيط أو الزهرة  (بالإنجليزية: Cauliflower)‏ وهي نبتة غنية بالمواد الكبريتية، تُعرف أيضًا باسم الزهرة أو الشفلور واسمها العلمي (الاسم العلمي: Brassica oleracea var. botrytis).
يقول علماء التغذية: إن القرنبيط من أكثر الخضروات احتواءً على مادة الفوسفور فهو لذلك مقوٍ للبنية لأن الفوسفور من أخص مركباتها. وذكر بعض العلماء أنه من الخضروات التي تحلل حمض البوليك ونصح بأكله لهذا السبب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى