الأدب والثقافةفن و ثقافة

في نسختها الخامسة .. جائزة جدة للإبداع تواصل استقبال المشاركات

جائزة جدة للإبداع تواصل استقبال المبادرات المشاركة بالجائزة في نسختها الخامسة للعام 1443هـ، التي تستمر حتى ٣٠ جمادى الآخرة , على الرابط التالي: jeddahawards.org.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتهدف الجائزة إلى تحفيز المبدعين وتقدير جهودهم، ونشر ثقافة المبادرة لدى أفراد المجتمع، حيث تتلخص في خمسة مجالات هي: الإبداع في العالم الرقمي، والإبداع الحكومي، والإبداع الأمني، والإبداع المجتمعي، والإبداع في تحسين جودة الحياة.

‏وتركز على تعريف المجتمع بالنماذج القدوة فيه، ورفع كفاءة منظومة العمل الإداري والثقافي والمعرفي للجهات المختلفة؛ وذلك تحقيقاً للتكامل التنموي بمحافظة ‫جدة‬، واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية.

وتُبرز جائزة جدة للإبداع جهود الجهات الحكومية والأهلية والمؤسسات والأفراد في خدمة وتطوير مجتمعهم؛ لتحقيق تنمية مستدامة بما يحقق تطلعات ورؤية وأهداف المملكة 2030.

الإبداع يمكن تعريفه إجرائياً أو شرطياً بأنه إنتاجي جديد ومفيد وأصيل ومقبول اجتماعياً، ويحل مشكلة ما منطقياً .الإبداع هو الإتيان بجديد أو إعادة تقديم القديم بصورة جديدة أو غريبة.

التعامل مع الأشياء المألوفة بطريقة غير مألوفة.

القدرة على تكوين وإنشاء شيء جديد، أو دمج الآراء القديمة أو الجديدة في صورة جديدة، أو استعمال الخيال لتطوير وتكييف الآراء حتى تشبع الحاجيات بطريقة جديدة أو عمل شيء جديد ملموس أو غير ملموس بطريقة أو أخرى.
المبادرة التي يبديها الشخص بقدرته على الانشقاق من التسلسل العادي في التفكير إلى مخالفة كلية.
الإبداع حالة عقلية بشرية تنحو لإيجاد أفكار أو طرق ووسائل غاية في الجدة والتفردـ بحيث تشكل إضافة حقيقية لمجموع النتاج الإنساني؛ كما تكون ذات فائدة حقيقية على أرض الواقع إذا كان الموضوع يرتبط بموضوع تطبيقي أو أن يشكل تعبيراً جديداً وأسلوباً جديداً عن حالة ثقافية أو اجتماعية أو أدبية إذا كان الموضوع فلسفياً نقدياً أو أن يشكل تعبيراً ضمن شكل جديد وأسلوب جديد عن العواطف والمشاعر الإنسانية إذا كان الموضوع يتعلق بالنتاج الأدبي وأشكاله.
العقل هو مركز الإبداع. فهو الذي يمثل مركز التفكير لدى الإنسان، فإذا كان العقل هو المصنع الذي يلتقط المواد الخام (من خلال قنوات اتصاله بالعالم الخارجي من بصر وسمع ولمس وشم وتذوق) فيختبرها ويحللها ثم يفرزها ويوزعها على خلايا المخ التخزينية، فهو إذاً منبع الابتكار والأفكار وهو عنصر هام من عناصر العملية الابداعية في الإنجاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى