أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“واتساب” تعتمد تقنية ثورية تغني مستخدميها عن الذهاب للبنك

“واتساب”، تقرر اعتماد تقنية وُصفت بـ”الثورية”، والتي تغني مستخدميها عن الذهاب إلى البنك أو منصات الدفع الإلكتروني المختلفة لإنهاء معاملتهم التجارية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كما رصد موقع “جي إس إم آرينا” التقني المتخصص، اعتماد “واتساب” لتقنيات “نوفي” المتكاملة للمدفوعات الرقمية بين مستخدميها.

وكانت “واتساب” تختبر تلك التقنيات في البرازيل والهند لفترات طويلة، وتتجه حاليًا لدعمها لكافة مستخدمي المنصة.

وسيمكن من خلال اعتماد تلك التقنية الجديدة عبر واتساب، إرسال الأموال باستخدام التطبيق، وإنهاء كل المعاملات الرقمية بصورة مباشرة.

وتعد أحدث إصدارات شركة “فيسبوك” أو “ميتا” حاليًا محفظة “نوفي” الإلكترونية ، لدعم الحلول الرقمية في المدفوعات.

ويمكن تحميل تطبيق “نوفي” بصورة منفصلة، وهو يعمل بصورة تجريبية حاليًا في الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وأكدت إدارة “واتساب” أن التعامل بمنظومة “نوفي” الرقمية سيكون آمنًا ومشفرًا بصورة كاملة، ولن يكون هناك تدخل من الإدارة في عملها على الإطلاق.

ولم تعلن بعدُ رسميًّا “واتساب” الموعد المقترح لانطلاق تلك التقنية الثورية؛ ولكن مصادر رجّحت أن يكون ذلك خلال الأيام المقبلة.
"واتساب" تعتمد تقنية ثورية تغني مستخدميها عن الذهاب للبنك -صحيفة هتون الدولية-

تأسس واتساب في عام 2009 (منذ 12 سنة) من قبل الأمريكي بريان أكتون والأوكراني جان كوم (الرئيس التنفيذي أيضًا)، وكلاهما من الموظفين السابقين في موقع ياهو، ويقع مقرها في سانتا كلارا بكاليفورنيا.

ويتنافس واتساب مع عدد من خدمات الرسائل الآسيوية مثل كاكاوتالك ولاين ووي تشات، وتم إرسال عشر مليارات رسالة يومية على واتساب في 2012. كما زادت مليارين في أبريل 2012 ومليار في أكتوبر الماضي، وأعلنت واتساب على تويتر يوم 13 يونيو 2013 أن سجلاتهم اليومية الجديدة وصلت إلى 27 مليار رسالة، وقامت شركة فيسبوك بشراء واتساب في 19 فبراير من العام 2014 بمبلغ 19 مليار دولار أمريكي.

واتساب متاح لكل من آي فون

وبلاك بيري وأندرويد وسمبييان وويندوز فون 7 فقط (وعلى آي باد بصورة غير رسمية)، ويتزامن مع جهات الاتصال في الهاتف، لذلك لا يحتاج المستخدم لإضافة الأسماء في سجل منفصل.

تم تأسيس واتساب بواسطة بريان أكتون جان كوم، وهما موظفان سابقان في ياهو! .

في كانون الثاني (يناير) 2009، بعد شراء آيفون وإدراك إمكانيات صناعة التطبيقات على آب ستور، بدأ بريان أكتون وجان كوم بزيارة صديق Koum Alex Fishman في West San Jose لمناقشة نوع جديد من تطبيقات المراسلة التي من شأنها أن تعرض “الحالات بجوار الفرد أسماء الناس”.

لقد أدركوا أنه من أجل المضي قدمًا في الفكرة، سيحتاجون إلى مطور آيفون. زار فيشمان موقع RentACoder.com، ووجد المطور الروسي إيغور سولوميننيكوف، وقدمه إلى كوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى