علوم طبيعيةعلوم وتقنية

“صحراء الرماد” ..غبار البركان يصنع “ظاهرة غريبة”

بركان جزيرة لا بالما الإسبانية في المحيط الأطلسي غطى الرماد المنبعث منازل في الجزيرة، في وصفه البعض بـ  “الصحراء الرمادية”
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأظهرت صورة الرماد وقد غطى منزل بالرماد، الذي امتدت على طول المنطقة المحيطة في شكل يشبه الكثبان الرملية في الصحراء.

وذكرت الخميس  شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، ، أن بركان كمبر فيجا لا يزال يبعث الغاز والرماد والماغما، رغم مضي 5 أسابيع على ثورانه.

وأدى رماد البركان إلى تعطيل الرحلات الجوية والدراسة في الجزيرة.

وحذرت السلطات المحلية في وقت سابق الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البركان، داعية إياهم إلى البقاء في منازلهم بسب انخفاض جودة الهواء، مع تزايد مستويات الجزئيات الصغيرة بالهواء.

وقالت إن أعداد المتضررين من هذه الظاهرة صغير مقارنة بعدد سكان الجزيرة.

وأطلق البركان الأربعاء، حمما شديدة السخونة تدفقت إلى مياه المحيط الأطلسي، وترافق ذلك، مع تصاعد أعمدة الدخان والرماد.

لكن السلطات قالت إنه لا حاجة للبقاء في المنازل، فجودة الهواء ظلت جيدة في معظم أنحاء الجزيرة.

وكانت هناك خشية في بداية ثوران البركان من أن يؤدي التفاعل بين الحمم شديدة الحرارة ومياه البحر إلى إطلاق انفجارات قوية وتشكيل سحب غازات سامة.
"صحراء الرماد" ..غبار البركان يصنع "ظاهرة غريبة" -صحيفة هتون الدولية

لابالما (بالإسبانية: La Palma)‏ هي جزيرة إسبانية في المحيط الأطلسي، وهي إحدى جزر الكناري أو جزر الخالدات (إسبانيا). مدينتها الأساسية هي سانتا كروث دي لا بالما.

منذ عام 2002 اعترفت اليونسكو بالجزيرة بأكملها كمحمية المحيط الحيوي . ففي وسط الجزيرة يوجد المنتزه الوطني كالديرا دي تابورينت، وهو واحد من أربع حدائق وطنية تقع في جزر الكناري من أصل خمسة عشر في كل البلاد. بلغ عدد سكان لا بالما 82346 نسمة في عام 2015، مما يجعلها خامس أكبر جزيرة مأهولة بالسكان في جزر الكناري. كما أن لا بالما هي الخامسة في الحجم، وتبلغ مساحتها 708.32 كيلومتر مربع، وبعد تينيريف. وهي ثاني أعلى جزيرة بارتفاع 2426 متراً في روك دي لوس موشاشوس.
تعتبر هذه الجزيرة الجزيرة الخامسة من حيث الكثافة السكانية، عدد السكان هو 82346 حسب إحصاء 2015. مساحتها تبلغ 708,32 كيلو متر مربع وفيها القمة الثانية في جزر الكناري من حيت الارتفاع، أعلى قمة فيها تبلغ 2426 متر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى