التعذية والصحةالطب والحياة

اعراض مرض السكر واسبابه وطرق علاجه

مرض السكري من الأمراض الشائعة، وينتشر في أنحاء العالم جميعها كما يصيب أجناس البشر كافة، فهو لا يميز بين غني وفقير أو كبير وصغير.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قديما اعتبر مرض السكري من الأمراض التي تقتصر على الأغنياء الذين يعيشون حياة الرفاهية والبذخ، وقلما يمارسون الرياضة. بينما الآن تغيرت الصورة، حتى ان السكري بدأ ينتشر بين الفقراء لعدد من الأسباب، والتي من أهمها الضغوطات المعيشية التي تؤدي إلى تحفيز عامل الوراثة بالإضافة إلى طبيعة الطعام الذي يعتمد على السكريات.

يشير داء السكري إلى مجموعة من الأمراض التي تؤثر على كيفية استخدام الجسم لسكر الدم (الغلوكوز). الغلوكوز أساسي لصحتك؛ لأنه مصدر مهم للطاقة للخلايا التي تتكون منها العضلات والأنسجة. إنه أيضًا مصدر الطاقة الرئيسي للمخ.

السبب الأساسي لداء السكري يختلف حسب النوع. ولكن، بغض النظر عن نوع داء السكري لديك، فإنه يمكن أن يؤدي إلى زيادة السكر في دمك. وجود الكثير من السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.

الأعراض

تختلف أعراض مرض السكري اعتمادًا على مقدار ارتفاع سكر الدم. فقد لا تظهر الأعراض على بعض الأشخاص، خاصةً المصابين بمقدمات داء السكري أو داء السكري من النوع 2. في داء السكري من النوع الأول، تميل الأعراض إلى الظهور بسرعة وتكون أكثر حدة.

فيما يلي بعض مؤشرات داء السكري من النوع 1 والنوع 2 وأعراضهما:

العطش الشديد

كثرة التبوُّل

الشعور بالجوع الشديد

فقدان الوزن غير المبرر

وجود الكيتونات في البول (الكيتونات هي نتيجة ثانوية لانهيار العضلات والدهون التي تحدث عندما لا يكون هناك ما يكفي من الأنسولين المتاح)

الإرهاق

سهولة الاستثارة

تَغَيُّم الرؤية

القروح بطيئة الشفاء

الالتهابات المتكررة، مثل الالتهابات الجلدية أو الالتهابات المهبلية

يمكن أن يتطور داء السكري من النوع الأول في أي عمر، على الرغم من ظهوره غالبًا أثناء الطفولة أو المراهقة. يمكن أن يتطور داء السكري من النوع الثاني، وهو النوع الأكثر شيوعًا، في أي عمر، على الرغم من أنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا.

اسباب مرض السكر
زيادة الوزن بشكل كبير وزيادة نسبة الدهون في الجسم مما يعمل على الإخلال بوظائف الجسم ومن ضمنها وظيفة إنتاج الأنسولين.

الغذاء الغير صحي المشبع بالزيوت والدهون الضارة التي تؤثر على صحة الجسم وإفرازه مادة الأنسولين الهامة.

قد تكون الإصابة بمرض السكر ناتجة من عوامل وراثية نتيجة وجود المرض في العديد من أفراد العائلة.

التقدم في السن يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكر.

حدوث خلل في الغدد الصماء الموجودة بالجسم.

وجود مشاكل في عمل البنكرياس مما يؤدي إلى ضعف قدرته على إنتاج الأنسولين وكذلك احتمالية عدم وجوده بفعل إصابته بالأورام السرطانية.

الخمول والكسل وعدم الحرص على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة.

الإفراط من تناول الكحول.

علاج مرض السكر
علاج مرض السكر من النوع الأول

يتسم هذا النوع بعدم إنتاج الأنسولين بشكل كامل وبالتالي يحتاج المريض في هذه الحالة إلى استعمال حقنة الأنسولين بشكل دائم ومستمر للحصول على الأنسولين الذي يفتقده الجسم.

يتم أخذ الأنسولين على صورة حقن يتفاوت مفعولها فمنها ما هو سريع المفعول الذي يبدأ مفعوله بعد حوالي من 5 دقائق إلى ربع ساعة ويستمر مفعوله حتى 3 ساعات على الأكثر.

الأنسولين قصير المدى يبدأ مفعوله بعد نصف ساعة ويستمر حوالي 6 ساعات أما متوسط المدى فيبدأ مفعوله بعد ساعة إلى أربع ساعات من الحقن ويستمر ما بين 14-24 ساعة والنوع الأخير وهو طويل المدى يبدأ مفعوله بعد ساعة ا, ساعتين ويستمر لمدة يوم كامل.

يحدد الطبيب نوع الأنسولين المناسب للمريض من خلال جنس المريض، مدى نشاطه، حالة البنكرياس لديه، نظام طعامه وغيرها من العوامل التي يحدد العلاج على أساسها.

كما يجب على مريض السكر من النوع الأول المحافظة على نظام غذائي صحي، ممارسة الرياضة بشكل منتظم، الابتعاد عن مصادر القلق والضغوطات النفسية والتقليل من تناول السكريات.

علاج مرض السكر من النوع الثاني
تناول مجموعة من الأدوية التي تساهم في تنظيم نسبة السكر في الدم، من أمثلة هذه الأدوية السلفونيل، مثبطات ألفا جلوكوزايد ومركبات البايجوانيد.

الحرص على ممارسة الرياضة بشكل يومي للحفاظ على صحة ونشاط الجسم.

تناول الطعام الصحي الخالي من الدهون والسكريات والابتعاد عن الوجبات السريعة بمختلف أنواعها.

التوقف عن التدخين وتناول الكحول بصورة مفرطة.
اعراض مرض السكر واسبابه وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية

السُّكَّري أو الداء السكري أو المرض السكري أو مرض السكر أو البوال السكري وغيرها (باللاتينية: Diabetes mellitus) هي متلازمة تتصف باضطراب الأيض وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين. يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة؛ إلا أن مريض السكري يمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطرة على المرض وخفض خطر حدوث المضاعفات. تتلخص تلك الخطوات في خفض الوزن، وكثرة الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى