تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

أجمل 8 مدن سياحية في السعودية

السياحة في السعودية.. يعتبر قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية واحدا من القطاعات الناشئة التي يتزايد الاهتمام بها عاما بعد عام.

وبالإضافة إلى كونها يقصدها ملايين المسلمين من كافة أصقاع الأرض لزيارة الأماكن المقدسة فيها لأداء فريضتي الحج والعمرة، هناك العديد من المعالم السياحة تنتشر في ربوع السعودية.

ولا يحتاج السفر إلى السعودية تأشيرة دخول بالنسبة لمواطني كافة دول مجلس التعاون الخليجي أما بالنسبة لمواطني بقية الدول فهم بحاجة إلى الحصول على فيزا السعودية .

وتعتبر أهم مدن السياحة في السعودية كالتالي:
الرياض
وهي عاصمة المملكة العربية السعودية وأكبر مدنها، وتعتبر من أكثر مدن السعودية توسعاً ونمواً تتميز برمالها الذهبية والمراكز التجارية والمالية ويظهر فيها التطور العمراني بأبها حلله، وتضم المدينة الكثير من المطاعم التي تقدم أشهى أصناف المأكولات بالاضافة إلى كونها تحتضن الكثير من الأماكن السياحية والترفيهية.

ويظهر فيها التطور العمراني بأبها حلله من خلال أبراجها ومراكز التسوق الضخمة فيها.

ويعتبر مول الرياض جاليري من أكبر مراكز التسوق في الرياض وتأسس عام 2006 ويتألف من 3 طوابق ويضم المجمع العديد من متاجر الماركات العالمية والمطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه بالإضافة إلى هايبر ماركت بندة.

ومن معالم المدينة أيضا متحف الآثار في الرياض وهو واحدا من أهم متاحف الرياض الذي أسسته جامعة الملك سعود عام 1967 م، والذي يقع بقلب كلية الآثار، يقوم المتحف بإبراز المظهر الحضاري والتاريخي لحفريات الجامعة، المتحف يحتوي على قطع أثرية من نتائج الحفريات والعائدة للفترة الإسلامية المبكرة، وتضم نقوش، وأواني خزفية.

بالإضافة إلى الحلي، التماثيل، ورسوم جدارية، وأيضًا مسكوكات نادرة وغيرها، كما يضم المتحف مجموعة من العملات القديمة يرجع تاريخها إلى عصور ما قبل الإسلام، ويبلغ عددها 873 قطعة من معادن مختلفة مثل الذهب، الفضة، والنحاس.

مدينة جدة
وتعتبر مدينة جدة من أجمل مدن السعودية وتلقب بعروس البحر الأحمر في السعودية وتعد العاصمة الاقتصادية والسياحية في المملكة وتمتلك أكبر ميناء بحري على البحر الاحمر. وتشتهر المدينة بأبراجها وكثرة ناطحات السحاب فيها كما أنها تذخر بالعديد من الأماكن السياحية التاريخية والحديثة.

الدمام
وتعد الدمام واحدة من أجمل مدن السعودية وهي الميناء الرئيسي على البحر في المنطقة الشرقية حيث تطل على الخليج العربي من ثلاث جهات وتمتاز بمناخها المعتدل طوال العام.

وتتمتع الدمام بشواطئ ساحرة وتضم أسواقاً مميزة تشتمل على المجمعات الفخمة والأسواق الشعبية بالإضافة إلى المنتزهات وأماكن الترفيه والأماكن السياحية المتنوعة.

المدينة المنورة
المدينة المنورة هي ثاني أهم مركز ديني للمسلمين في كافة أنحاء العالم، بعد الكعبة المشرفة والحرم المكي في مكة المكرمة.

وتحتضن العديد من معالم السياحة في السعودية خصوصاً الدينية والتي ترتبط بالدين الإسلامي وتستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم.

الطائف
وتعتبر الطائف من أهم وجهات السياحة في السعودية وتشتهر بمناخها المعتدل وطبيعتها ومنتزهاتها الخضراء وتعتبر مصيفاً يجتذب الزوّار من المدن المجاورة والبلدان المجاورة أيضاً.

الخبر
وتعتبر مدينة الخبر من أهم المناطق السياحية في السعودية وذلك لغناها بالمناظر الطبيعية الخلابة وأهمها الخليج العربي، تضم المدينة العديد من الأماكن السياحية وتنتشر فيها مجموعة من الفنادق الراقية والمنتجعات الفخمة التي توفر كل مقوّمات الاسترخاء لضيوفها.

أملج
تقع مدينة أملج Umluj City على سواحل البحر الأحمر بين مدينتي الوجه وينبع، وتعتبر من وجهات السياحة في السعودية الهامة،وقد انتعش اقتصاد المدينة في الأيام الحالية وزاد نشاطها التجاري والاقتصادي بشكل واضح بعد أن تم افتتاح طريق بحري مع مصر.

ينبع
مدينة ينبع من أهم مدن السياحة في السعودية ، تعد ينبع من مناطق الجذب السياحية الهامة ، وتتميز السياحة في ينبع بالأماكن الأثرية والشواطئ الذهبية الرملية والكورنيشات المتوزعة على طول شواطئ ينبع .

السياحة في السعودية هي أحد القطاعات الناشئة ذات النمو السريع، وتمثل أحد المحاور المهمة لرؤية السعودية 2030. وإضافة للمكنوز التاريخي والتراثي والتنوع الطبيعي والثقافي للسعودية،[1] تعد أرضها مهد الدين الإسلامي ما يجعلها محل جذب سياحي، حيث يقصد المسجد الحرام والمسجد النبوي ملايين المسلمين لأداء فريضة الحج ومناسك العمرة، وجاءت المملكة أول الوجهات العربية تفضيلا من قبل السياح المسلمين ورابعها عالميًا ضمن قائمة الوجهات العشر الأولى الأكثر زيارة من قبل السياح المسلمين، من بين 130 بلدًا بحسب تقرير المؤشر العالمي للسياحة الإسلامية لسنة 2019م.[2]

في 27 سبتمبر 2019 استحدثت السعودية، للمرة الأولى في تاريخها، تأشيرة سياحية تتيح لجميع مواطني دول العالم القدوم إليها على مدار العام وفق تنظيمات جديدة تضمنت إمكانية الحصول على التأشيرة إلكترونيا أو عند الوصول لأحد منافذ الدخول، كما لا تشترط إلزامية وجود المرافق للمرأة، أو ضرورة لبسها للعباءة، مع وجوب التقيد بالنظام والذوق العام.[3] ووفقا لنظام هذه التأشيرة، والتي تصل صلاحيتها لعام كامل، يمكن القيام بزيارات متعددة للمملكة على ألا تتجاوز 90 يوما في المرة الواحدة، وسيستفيد من التأشيرة في مرحلتها الأولى مواطنو 49 دولة يتوقع أن يمثلوا نحو 80 % من نفقات السفر العالمية و75% من الرحلات الترفيهية في العالم بحلول عام 2030.[4]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى