الجمال والديكورالمظهر والأزياء

موضة الباتشوورك لشتاء 2021

لافتة للأنظار غريبة وخارجة عن المألوف، يمكن تنسيقها مع أساليب عدّة وتضفي على إطلالة كل امرأة جاذبية لا تُقاوم، إنها موضة الباتشوورك Patchwork.

باستخدام الأقمشة الجامدة كالمخمل، والساتان، والصوف، والتويد، والفرو، فرضت هذه الصيحة نفسها شاغلةً منصات العرض لهذا الموسم.
تقوم تقنيّة الكوتور الحرفيّة المعروفة بموضة الباتشوورك التي تحترم المعايير الإتنيّة والبيئيّة، على جمع قطع عديدة من القماش المقصوص لابتكار قطع غريبة.

مراكمة للعديد من الألوان والمواد والمطبوعات والأشكال لتأثير محبوك على اليد مواكب للنزعات. ولكن حذارِ، كي لا تتشبّه القطع بالنجود، امزجيها بعناية لأنّ عاشقات الموضة البارعات يجدنَ الخليط المثالي للتدرّجات والخامات.

برزت موضة الباتشوورك في مجموعات خريف وشتاء 2021-2022، في استخدام الأقمشة المطرّزة والقصّات المتّبعة، بطابع بوهيمي طغت عليه البساطة والعملية.

فقد رأينا الفساتين والتنانير الطويلة والأطقم المتماثلة وتصاميم الدنيم، بالإضافة إلى السترات ومعاطف الفرو، التي أضفت الكثير من الأناقة والعصرية.

هوت كوتور (بالفرنسيةHaute couture)‏هي كلمة تعني “الخياطة الراقية” أو “آخر صيحات الموضة” وتشير إلى إنشاء خط ومجموعة من الأزياء الحصرية يتم تصميم الأزياء التي تندرج ضمن تصنيف هوت كوتور حسب طلب عميل معين، وعادة ما تكون مصنوعة من القماش عالي الجودة والخامات المكلفة ومخيط باهتمام بالغ بالتفاصيل وعلى أيدي الخياطين الأكثر خبرة وقدرة، وغالبا ما يستغرق تحضير القطعة الواحدة وقتا طويلا .[1] أحيانا يتم استخدام كلمة كوتور وحدها للدلالة على نفس المعنى والمفهوم.[2] كلمة “هوت” تعني أنيق أو راقي ويتم تصميم وتنفيذ هذه الأزياء الراقية خصيصا لقياسات شخص معين وبما يتناسب مع جسمه.

في الأصل بدأت هذه الكلمة كي تشير إلى عمل الإنكليزي تشارلز فريدريك وورث الذي قام بتصميمه وإنتاجه في باريس في منتصف القرن التاسع عشر.[1][3][4] في فرنسا الحديثة ال”هوت كوتور” هو “اسم محمي” يمكن استخدامه فقط من قبل الشركات التي تتبع معايير معينة ومحددة بدقة. ومع ذلك، يتم استخدام مصطلح هوت كوتور لوصف جميع الأزياء الراقية والتي تم إنتاجها حسب معايير معينة وحصريا، سواء كانت تنتج في باريس أو في غيرها من عواصم الموضة مثل لندن وميلانو ونيويورك أو طوكيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى