التعذية والصحةالطب والحياة

علامات شائعة للنوبة القلبية

 تعتبر آلام الصدر والفك والرقبة وضيق التنفس والدوار بعض الأعراض المعروفة والواضحة للنوبة القلبية، لكن هذه ليست الأعراض الوحيدة لهذه المشكلة القلبية الوعائية، عندما يتم إعاقة إمداد القلب بالدم بسبب ضيق الشرايين أو انسدادها، فقد يعاني الشخص من مشاكل في الجهاز الهضمي قد تمر دون أن يلاحظها أحد، وفقًا لتقرير موقع “تايمز أوف انديا”.

تبدو مشاكل المعدة في حالة الإصابة بنوبة قلبية مفاجئة، ولهذا السبب غالبًا ما يتم تجاهلها، لكنها شائعة جدًا في معظم حالات النوبات القلبية، لذلك، إذا كنت تعاني من مشاكل في المعدة إلى جانب علامات أخرى واضحة لنوبة قلبية، فاطلب الحصول على المساعدة الطبية على الفور. أثناء النوبة القلبية، يتم إعاقة ضخ الدم إلى أجزاء مختلفة من الجسم بسبب الانسداد ومن ثم تبطئ الدورة الدموية، قد يؤدي نقص إمداد الدم في جميع أنحاء الجسم إلى تغيرات كيميائية في المعدة، وتحولها من قلوية إلى حمضية، عندما تنخفض درجة حموضة المعدة، تجد أعضاء الجسم بما في ذلك الجهاز الهضمي، صعوبة في العمل بكفاءة، ويؤدي ذلك بدوره إلى العديد من مشاكل الجهاز الهضمي.
 
آلام في المعدة

إلى جانب آلام الصدر والفك والرقبة، قد يعاني الشخص من آلام في المعدة في حالة الإصابة بنوبة قلبية، يكون الألم في المعدة في البداية حادًا ومتقطعًا، ومع مرور الوقت يصبح الألم أكثر حدة ومزمنًا، وفى الغالب يكون ألم المعدة الذي يشير إلى صحة القلب السيئة بشكل عام بالقرب من الجانب الأيسر العلوي من المعدة، حتى أن بعض الناس يختبرونه في العضلة العاصرة للمريء.

الإسهال والقيء

عند انسداد شرايين الأمعاء يسبب الإسهال والقيء، قد يؤدي الانسداد إلى ألم حاد في البطن في الغالب بعد تناول الطعام، والشعور بتقلصات خفيفة بالقرب من حفرة المعدة ويمكن أن ينتشر إلى الظهر، وفي حالة الانسداد الشديد، قد يموت جزء من الأمعاء، وهي حالة طبية طارئة، وقد تؤدي آلام البطن مع مرور الوقت الناتجة عن مشاكل القلب إلى فقدان الشهية ويمكن أن إلى فقدان الوزن أيضًا.

الغثيان

عندما لا يعمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح بسبب مشاكل في القلب، تصبح المعدة حمضية وتجد صعوبة في أداء وظيفتها، فلا تستطيع هضم الطعام أو امتصاص العناصر الغذائية منه وتبدأ في إنتاج المزيد من حمض الهيدروكلوريك (HCI) الذى يستخدم أثناء الهضم، والإفراط في هذا الحمض قد يؤدى إلى تآكل بطانة الأمعاء، ما يجعل الشخص يشعر بالغثيان، وإذا لم يتم معالجة المشكلة في الوقت المحدد، فقد يؤدي ذلك إلى تكوين قرحة.

عسر الهضم أو التجشؤ

يمكن أن تكون النوبات المفرطة من عسر الهضم أو الحموضة المعوية أو التجشؤ علامة على نوبة قلبية أو مشكلة قلبية ذات صلة، يحدث ذلك لأن القلب والحلق والمعدة كلها بجوار بعضها البعض، وتعتبر مشكلة عسر الهضم والتجشؤ أكثر شيوعًا عند النساء مقارنة بالرجال عند المعاناة من النوبة القلبية، لذلك، لا ينبغي تجاهل هذه الأعراض لأنها تعكس شيئًا خطيرًا.

تحدث النوبة القلبية عندما يتوقف سريان الدم لجزء من القلب، فتُسبّب تلفًا في عضلة القلب. العَرَض الأكثر شيوعًا لهذا المرض هو حدوث ألم أو عدم راحة في الصدر، والذي يمكن أن ينتقل إلى الذراع أو الظهر أو العنق أو الفكّ. قد يشابه هذا الألم أحيانًا نفس شعور حرقة المعدة، التي هي إحساس حارق [5] في الصدر خلف عظم القص وفي منطقة فوق-المعدة.[6] تشمل الأعراض الأخرى لهذا المرض: ضيق النَفَس والغَثَيان والشعور بالإغماء والتعرّق البارد والشعور بالإعياء.[7]

تكون أعراض النوبة القلبية غير نمطية عند حوالي 30% من الناس [8]، وتكون الأعراض عادة غير نمطية عند النساء أكثر منها عند الرجال [9]، كما تحدث الأعراض غير النمطية مع كبار السن ومرضى السكري، كذلك هناك حوالي 5% من الأشخاص الأكبر من 75 عامًا أصابتهم النوبة القلبية بدون أن يكون لهم تاريخ سابق لأعراض ذلك المرض، أو أن تكون لهم أعراض تكاد لا تُذكر.[10] ويُمكن أن تسبب النوبة القلبية توقف القلب أو عدم انتظام ضربات القلب أو قصور قلبي.[11][12]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى