أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“ميتا” تعلن عن تأجيل إجراءٍ يحمي مستخدمي “فيسبوك ماسنجر” و”إنستجرام”

شركة “ميتا” الأمريكية تصدم مستخدمي تطبيقات “فيسبوك ماسنجر” و”إنستجرام”، بإعلانها تأجيل إطلاق تقنية تحمي المستخدمين.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأوضحت صحيفة “الجارديان” البريطانية، أن شركة “ميتا” قررت تأجيل إطلاق خدمة التشفير للرسائل “من النهاية إلى النهاية”، على تطبيقيْ “ماسنجر” و”إنستجرام” حتى عام 2023.

وكانت فيسبوك أو ميتا، تنوي إطلاق تلك التقنية المتوفرة عبر تطبيقها “واتساب”؛ لطمأنة المستخدمين بشأن حماية خصوصيتهم؛ لكنها قررت تأجيل ذلك القرار.

وعن رئيس قسم السلامة في “ميتا”، أنتيجون ديفيس نقلت “الجارديان” ، قوله: إن تجربة الدردشة الأكثر خصوصية على ماسنجر وإنستجرام قد تتطلب مزيدًا من الوقت لتطبيقها.

وأرجع “ديفيس” القرار إلى أن الشركة الأمريكية تتطلب المزيد من الوقت لتطبيق تقنيات التشفير بشكل صحيح، على تلك التطبيقات؛ مشيرًا إلى أن الشركة كانت تنوي تطبيقها في وقت لاحق من عام 2022 المقبل.

وقال : إن ميتا ستظل تتمتع بالقدرة على اكتشاف إساءة الاستخدام من خلال مجموعة من المعلومات غير المشفرة وتقارير المستخدم.
"ميتا" تعلن عن تأجيل إجراءٍ يحمي مستخدمي "فيسبوك ماسنجر" و"إنستجرام" -صحيفة هتون الدولية

ميتا (سابقًا فيسبوك، حتى 2021) هي شركة تكنولوجيا أمريكية متعددة الجنسيات مقرها مينلو بارك. أسسها عام 2004 مارك زوكربيرغ، وإدواردو سافرين، وأندرو ماكولوم، وداستن موسكوفيتز، وكريس هيوز، زملاءُ السكن الطلاب في كلية هارفارد.
يتعاقد المستخدمون خارج الولايات المتحدة وكندا مع شركة ميتا الفرعية، فيس بوك أيرلندا المحدودة، مما يسمح لشركة ميتا بتجنب الضرائب الأمريكية لجميع المستخدمين في أوروبا وآسيا وأستراليا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. تستفيد ميتا من الترتيب الأيرلندي المزدوج الذي يسمح لها بدفع 2 – 3% ضريبة الشركات على جميع الإيرادات الدولية. في عام 2010، افتتح فيسبوك مكتبه الرابع في حيدر أباد بالهند، والذي يضم فرقًا للإعلان عبر الإنترنت ودعم المطورين ويوفر الدعم للمستخدمين والمعلنين. في الهند، سُجلت ميتا باسم فيس بوك الهند للخدمات عبر الإنترنت.افتتح فيس بوك مقره في لندن في عام 2017 في فيتزروفيا بوسط لندن. افتتح فيس بوك مكتبًا في كامبريدج، ماساتشوستس في عام 2018. كانت المكاتب في البداية موطنًا لـ “كونيكتيفتي لاب”، وهي مجموعة تركز على توفير الوصول إلى الإنترنت لأولئك الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى