الفنون والإعلامفن و ثقافة

ميريام فارس تستعد للغناء بالأمازيغية

تستعد الفنانة اللبنانية ميريام فارس لطرح أغنية جديدة تستخدم فيها اللغة الأمازيغية في الغناء.

وكشفت الفنانة اللبنانية، خلال حديثها في أحد البرامج التلفزيونية، أنها بصدد الاستعداد لطرح أغنية جديدة، كلماتها باللغة الأمازيغية.

وقبل 11 عاماً، أصدرت ميريام فارس، أغنية باللهجة المغربية الدارجة، اختارت لها عنوان “تلاح”، وتعني في القاموس المغربي “ابتعد عني”.

وفي سياق حديثها عن إصدارها الفني الجديد، وجهت المغنية اللبنانية تحيتها لأمازيغ العالم، أيا كانت بلدانهم.

وخصت بالذكر، الأمازيغ المستقرين في المملكة المغربية، والجزائر وتونس.

وأردفت بالقول إنها ستطرح عملاً بإيقاعات أمازيغية، يضم رقصا أمازيغياً، وملابس أمازيغية.

وفي السياق نفسه، أكدت المتحدثة أن اللغة الأمازيغية صعبة جداً، ما سيجعل الأغنية ممزوجة بكلمات من الدارجة المغربية، حتى يسهل فهمها على الجميع.

وكشفت أنه سبق لها وخاضت تجربة الغناء على المسرح باللهجة الأمازيغية. مُعلقة بالقول إنها “لم تكن تفهم كلمات الأغنية”.

وأضافت: “فهمت مضمون الأغنية فقط، وخطرت ببالي هذه الفكرة، عندما كنت بمدينة الناظور، وقبل موعد الحفل بليلة قررت أن أحفظ أغنية أمازيغية لأقدمها لجمهور هذه المدينة، الذي يتضمن نسبة كبيرة من الأمازيغ، وبعد ذلك قررت أن يتضمن ألبومي القادم أغنية أمازيغية”.

ميريام فارس ولدت في (3 من مايو 1983)، هي مغنية وفنانة استعراضية وممثلة لبنانية. لا ينحصر جمهورها في لبنان فقط بل من الدرجة الأولى العالم العربي، وقد اشتهرت بأغاني عديدة ك “أنا والشوق” و “حقلق راحتك” و “مكانه وين” و “إيه اللي بيحصل” و ” كيفك أنت “غيرها خصوصا الأغاني المصورة التي تحتوي المشاهد الاستعراضية.

ولدت في قرية كفرشلال، صيدا في جنوب لبنان لأبوين لبنانيين، شقيقتيها جيهان ورولا، وهذه الأخيرة هي مديرة أعمالها وكاتبة أغنية “حقلق راحتك”. يعمل والدها في تصميم الذهب والمجوهرات وقد صمم لها أظافر من ذهب اشتهرت بها في بداياتها، ووالدتها تدعى سهام تعمل في تصميم الأزياء والتي صممت لها العديد من الأزياء أهمها ما ارتدته في كليب لا تسألني. كانت بدايتها الفنية في الرقص إذ تعلمت رقص البالية منذ جيل 5 سنوات وفي التاسعة من عمرها شاركت في برنامج المواهب الصغيرة الذي بثه تلفزيون لبنان وحازت على الجائزة الأولى.

درست ميريام في معهد الموسيقى الوطني “الكونسرفاتوار” لمدة أربع سنوات، وشاركت في سن السادسة عشرة في مهرجان الأغنية اللبناني على شاشة تلفزيون لبنان حيث ربحت الجائزة الذهبية. وبعد ذلك شاركت في ستوديو الفن ضمن فئة الأغنية الشعبية اللبنانية.

بدأ المشوار الفني الحقيقي للفنانة ميريام فارس بعد ان قامت شركة ميوزيك ماستر بإنتاج أول ألبوم لها بعنوان “أنا والشوق” عام 2003 ، كما قامت بتصوير أغنيتين من الألبوم على طريقة الفيديو كليب وهما “أنا والشوق” و”لا تسألني”.

عام 2005 أطلقت ألبومها الثاني الذي حمل عنوان “ناديني“، ثم ألبوم ” بتقول إيه ” عام 2008.

ثم خاضت ميريام تجربة التمثيل من خلال آداء الدور الرئيسي في الفيلم الغنائي اللبناني “سيلينا” عام 2009.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى