الفنون والإعلامفن و ثقافة

منة شلبي تخسر جائزة الإيمي

خسرت الممثلة المصرية منة شلبى جائزة أفضل ممثلة بحفل توزيع جوائز الإيمي العالمية، بعدما توجت الممثلة البريطانية هايلى سكوير بالجائزة.

وكانت منة شلبي تتنافس على الجائزة مع 3 نجمات عالميات هن: الإسبانية آني جابارين عن مسلسل “باتريا”، والأرجنتينية فالريا بيتوتشيلي عن مسلسل El Cuaderno de Tomy، والبريطانية هايلي سكوايرز عن مسلسل “مواد الكبار”، وحسمت الأخيرة المنافسة لصالحها.

وتألقت النجمة منة شلبي على السجادة الحمراء للمسابقة بفستان أسود مميز، خطفت به الأنظار، حيث تعد أول ممثلة مصرية أو عربية تترشح للجائزة.

وترشحت الممثلة المصرية عن دورها في مسلسل الجريمة والإثارة (في كل أسبوع يوم جمعة) الذي أُنتج عام 2020 وعُرض في 10 حلقات على منصة “شاهد” الترفيهية الإلكترونية.

وعقب إعلان وصولها إلى القائمة القصيرة للجائزة، كتبت منة على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك “شكرا للأكاديمية الدولية لفنون وعلوم التلفزيون على ترشيحي لجائزة إيمي في فئة أفضل ممثلة.

شرف كبير ليا ولكل فريق عمل مسلسل ‭)‬في كل أسبوع يوم جمعة)‬ إني أكون أول ممثلة مصرية وعربية مرشحة للجائزة دي عن عمل ناطق باللغة العربية”.

مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة” بطولة منة شلبي، وآسر ياسين، وسوسن بدر، وأحمد خالد صالح، وعبدالعزيز مخيون، ورشدي الشامي، وعارفة عبدالرسول.

والمسلسل مأخوذ عن رواية الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد، معالجة درامية: إياد إبراهيم، سيناريو وحوار إياد إبراهيم، سمر عبد الناصر، محمد هشام عبية، وإخراج محمد شاكر وإنتاج شركة فيلم فاكتوري وشركة ميم.

منة شلبي (24 يوليو 1982[1] -)، ممثلة مصرية.[2] عُرفت من خلال دورها في فيلم الساحر عام 2001، وشاركت بعدها في أفلام عديدة حتى برز اسمها على الساحة الفنية.

ولدت منة في الجيزة،[3] لعائلة فنية حيث أن والدتها هي الممثلة زيزي مصطفى، ووالدها هو رجل الأعمال هشام شلبي،[4] وعمتها هي الإعلامية بوسي شلبي.[5] بدأت مسيرتها في التمثيل عام 2000 عندما اكتشفتها الفنانة سميحة أيوب وقدّمتها من خلال مسلسل سلمى يا سلامة،[6] وكانت قبلها تظهر في البرامج التلفزيونية والفوازير للأطفال. وقبل أن تقتحم منة شلبي مجال السينما، ظهرت لمدة 3 ثوانٍ فقط ضمن أحداث فيلم العاصفة.

إلا أن البداية الحقيقية لمنة كانت عندما رشحها محمود عبد العزيز لتقف أمامه في بطولة فيلم الساحر من إخراج الراحل رضوان الكاشف عام 2001. ويعد مشهدها الأكثر رواجاً لأيّ ممثلة شابة، وهو المشهد الذي يجمع منة شلبي بالفنانة سلوى خطاب، وتكشف فيه عن تجاوزها مرحلة الطفولة لتصبح أنثى كاملة.

حصلت منة على دور رئيسي في مسلسل أين قلبي، ولعبت دور توحة ابنة الفنان حسن حسني وخيرية أحمد التي تعيش حياة صاخبة بلا قيود. عُرض المسلسل في رمضان 6 نوفمبر 2002، واشتركت دبي في إنتاجه مع مدينة الإنتاج الإعلامي بالقاهرة.[7] وفي نفس السنة، ظهرت في مسلسل لدواعي أمنية للمخرج محمد فاضل وبطولة كمال الشناوي وماجد المصري وتقدم فيه دور سحر ابنة تاجر سلاح له أعداء كثر ويقومون بخطف الابنة وهو ما يؤدي إلى تغير نظرتها للحياة بعد عودتها لأبيها.[8] 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى