البيت والأسرةمواقف طريفة

بسعر خيالي ..بيع أغلى ماعز في استراليا

ماعز يحظم الرقم القياسي في أستراليا، وذلك بعدما بيع في مزاد بقيمة 21 ألف دولار.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأقيم المزاد بمدينة كوبار غربي نيو ساوث ويلز، حيث شهد بيع الماعز “مراكش”، مقابل 21 ألف دولار، بعدما كان ثمن أغلى حيوان قبله لا يتجاوز 12 ألف دولار.

وعن مالك الماعز، أندرو موسيلي نقلت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية قوله: “يمثل حصولي على مراكش صفقة مميزة. إنه لطيف ويتمتع بجسد متناسق من حيث العضلات والدهون”.
وأرجع موسيلي ارتفاع أسعار الماعز البري في المزادات إلى تراجع أعدادها، نتيجة للصيد الجائر.

كذلك لفت موسيلي إلى التكاليف المرتفعة التي تنفق على الماعز التي تربى في الحظائر، حيث يتم إطعامها علفا عالي الجودة، كما تتم رعايتها في أماكن مغلقة في حال سوء الأحوال الجوية.
بسعر خيالي ..بيع أغلى ماعز في استراليا  -صحيفة هتون الدولية

أستراليا (بالإنجليزية: Australia)‏، أو رسميًّا كومنولث أستراليا (بالإنجليزية: Commonwealth of Australia)‏، دولة تقع في نصف الكرة الجنوبي جنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادي، عاصمتها كانبرا. ويحيط القارة من الشمال بحر تيمور وبحر أرفورا ومضيق تورز ومن الشرق بحر كورال وبحر تسمان ومن الجنوب ممر باس، ويحيط بها من الجنوب والغرب المحيط الهندي.

قبل احتلال الأوروبيين للقارة في أواخر القرن ال18، كان يعيش في القارة سكان أستراليا الأصليون

الذين كانوا ينتمون لما يقارب من 250 أسرة لغات.

وبعد أن إكتشفها الملاحة الهولنديون في عام 1606، استولت بريطانيا على النصف الشرقي من أستراليا في 1770، وكان أول استحواذ رسمي كامل على أستراليا في 26 يناير 1788، وعندها نما عدد السكان بثبات في العقود اللاحقة، وتم اكتشاف باقي القارة وعندها أضيفت خمسة مستعمرات إضافية للحكم الذاتي لولي عهد بريطانيا.

في 1 يناير 1901، أصبحت المستعمرات الست اتحاد فيدرالي وتكون الكومنولث الأسترالي. ومنذ هذا الاتحاد الفيدرالي، تكون في أستراليا نظام سياسي ديمقراطي ليبرالي مستقر هو نظام الكومنولث. يعدّ التعداد السكاني لأستراليا حوالي 24,899,100 مليون نسمة.

ويتركز حوالي (60%) من السكان في داخل أو قريب من عواصم الولايات مثل سيدني وميلبورن وبريزبان وبيرث وأديليد. تعدّ العاصمة الدولية كانبيرا، في إقليم العاصمة الأسترالية. ويعدّ حوالي (57%) من السكان يعيش إما في ولاية فيكتوريا أو في نيوساوث ويلز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى