الفنون والإعلامفن و ثقافة

هل الممثلة بريانكا شوبرا انفصلت عن زوجها نيك جوناس

انتشرت في الأيام القليلة الماضية شائعة إنفصال نجمة بوليوود وهوليوود- أيضاً- “بريانكا شوبرا” عن زوجها “نيك جوناس” لوجود مشاكل في زواجها، وذلك بعد أن قامت بحذف اسم زوجها من حساباتها الرسمية على السوشيال ميديا من “بريانكا تشوبرا جوناس” إلى “بريانكا” ببساطة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقد دفع هذا الأمر “مادو شوبرا” والدة “بريانكا” للرد عليه ونفيه قائلة: ” كل هذا هراء، لا تنشروا الشائعات. على الرغم من أنها أسقطت اللقب، إلا أن بريانكا تمد حبها ودعمها لنيك”.
ووفقاً لموقع Hindustan Times، لم تكتف “بريانكا” بهذه الكلمات، حيث نشرت عبر حسابها الرسمي على إنستغرام صورة رومانسية تجمعها بزوجها “نيك” ظهرت فيها “بريانكا” وهي تلف ذراعيها حول زوجها “نيك” متمنية للجماهير يوم شكر سعيد، وكتبت “بريانكا”: ” الكثير من الامتنان للأصدقاء والعائلة .. أحبك “نيك” يوم شكر سعيد للجميع!” وكتب “نيك” في تعليقه: “ممتنًا لكِ بريانكا”.

بريانكا تشوبرا (بالهندية: प्रियंका चोपड़ा) (بالإنجليزية: Priyanka Chopra)‏ ولدت 18 يوليو/ تموز 1982، هي ممثلة ومغنية هندية، والفائزة في مسابقة ملكة جمال العالم لعام 2000. خلال مسيرتها الفنية الناجحة أصبحت بريانكا واحدة من فنانات بوليوود الأعلى أجرًا، وواحدة من الشخصيات الأكثر شعبية في الهند. حصلت على العديد من الجوائز من بينهم جائزة الفيلم الوطني لأفضل ممثلة و جائزة فيلم فير في خمس فئات.

وُلدت تشوبرا في جمشيدبور لوالدين كلاهما أطباء في الجيش الهندي متسببًا ذلك في انتقال العائلة بشكل متكرر أثناء طفولتها، وعلى الرغم من ذلك فهي تعتبر باريلت موطنها الحقيقي. وأثناء فترات مراهقتها عاشت مع خالتها لعدة سنوات في الولايات المتحدة. في عام 2000، سجلت والدتها اسمها في مسابقة ملكة جمال الهند فاحتلت المركز الثاني وحصلت على اللقب العالمي لملكة جمال الهند.

ومن ثم دخلت مسابقة ملكة جمال العالم حيث تُوجت بلقب ملكة جمال العالم 2000، وملكة جمال العالم القاري- ملكة جمال آسيا وأوقيانوسيا، لتصبح بذلك الهندية الخامسة التي تفوز في المسابقة. على الرغم من تطلعها ذات مرة لدراسة الهندسة أو الطب النفسي، قبلت تشوبرا عروض للانضمام إلى صناعة السينما الهندية الذي جاء نتيجة لفوزها في مسابقات ملكات الجمال، حيث قامت بأول ظهور لها في الفيلم التأميلي تاميزان في عام 2002. وفي العام التالي، قامت ببطولة فيلم البطل الذي كان أول انطلاقة لها في السينما الهندية، وتبع ذلك فيلم أنداز الذي حقق نجاحًا على شباك التذاكر. وفي وقت لاحق، نالت تشوبرا اهتمامًا نقديًا كبيرًا لقيامها بدور الفاتنة في فيلم أيتراز عام 2004. وبحلول عام 2006، رسخت تشوبرا نفسها لتصبح ممثلة رائدة في السينما الهندية لمشاركتها في أدوار البطولة في أفلام ناجحة للغاية- كريش ودون. وبعد سلسلة من الأفلام غير الناجحة، تلقت تشوبرا إشادة من النقاد لقيامها بدور عارضة أزياء في فيلم فاشون عام 2008 الذي كان نقطة تحول مهمة في مسيرتها الفنية. وفيما بعد تمت الإشارة إلى براعتها في رسم سلسلة من الشخصيات غير التقليدية من بينها: امرأة مهاراتي مشاكسة في فيلم كاميني عام 2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى