التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض الاكتئاب الموسميّ وطرق علاجه

الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي هو حالة اكتئاب غالبًا ما تظهر في بداية فصل الخريف وتنتهي مع فصل الربيع، لكن من الممكن التغلب عليه بطرق طبيعية أو باستخدام بعض العلاجات الحديثة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

اكتئاب الشتاء أو الاضطراب العاطفي الموسمي، هو نوع من الاكتئاب ينشأ نتيجة تغير فصول العام، يبدأ وينتهي في نفس الوقت من كل عام، وغالبًا ما يكون ذلك مع بداية الخريف ويستمر حتى نهاية فصل الشتاء.

أعراض الاكتئاب الموسمي

تتشابه أعراض الاكتئاب الموسمي مع أعراض أنواع أخرى من الاكتئاب، ولكنها غالبًا ما تبدأ بشكل خفيف في فصل الخريف، وتزداد شدتها مع فصل الشتاء.

أهم أعراض الاكتئاب الموسمي :
الشعور بالحزن.

الإرهاق.

ضعف القدرة على التركيز.

فقدان الاهتمام في القيام بالنشاطات المفضلة.

الشعور بالاضطراب والقلق.

ازدياد الشهية والرغبة الشديدة بتناول الكربوهيدرات.

تغير في نمط النوم والنوم لساعات طويلة.

صعوبة في اتخاذ القرارات.

التفكير بالموت.

أسباب اكتئاب الشتاء:

– تغير الساعة البيولوجية، بسبب تغير عدد ساعات الليل والنهار خلال الخريف والشتاء، فانخفاض شدة وكمية أشعة الشمس يسبب اضطرابا في الساعة البيولوجية، قد تشعرك بالاكتئاب.

– انخفاض مستوى السيروتونين، وهو أحد المركبات الكيميائية الموجودة في الدماغ التي تؤثر على الحالة المزاجية.

– نقص في فيتامين د.

علاج الاكتئاب الموسمي

بعد التعرف على أعراض الاكتئاب الموسمي إليكم طرق علاج الاكتئاب الموسمي سواء الطبية وغير الطبية:

1. العلاجات غير الطبية للاكتئاب الموسمي

وتتمثل بما يأتي:
قضاء الوقت في الخارج، والتعرض لضوء النهار.

تناول غذاء صحي يتضمن الفيتامينات والأملاح.

ممارسة الرياضة بانتظام لمدة نصف ساعة ثلاث مرات أسبوعيًا.

ممارسة النشاطات الاجتماعية.

اتباع تقنيات الاسترخاء، مثل: ممارسة اليوغا، والتأمل.

اتباع أساليب العلاج بالموسيقى والفن.

2. العلاجات الطبية للاكتئاب الموسمي

بشكل عام تتحسن أعراض الاكتئاب الموسمي من تلقاء ذاتها مع تغير الفصول، ولكن مع استخدام العلاج المناسب يتم التخلص من الأعراض المزعجة بشكل أسرع.

هناك ثلاث طرق رئيسة لعلاج الاكتئاب الموسمي قد يصفها الطبيب مندمجة معًا أو كلًا على حدة، وهي:

العلاج بالضوء

هو الدعامة الأساسية لعلاج الاكتئاب الموسمي، حيث يجلس فيه المريض لمدة تتراوح ما بين عشرين وستين دقيقة يوميًا صباحًا أمام صندوق ضوئي خاص يصدر أشعة ساطعة تحاكي أشعة الشمس الطبيعية، تهدف إلى إحداث تغييرات كيميائية في الدماغ هدفها تحسين المزاج، وعادة ما تتحسن أعراض الاكتئاب الموسمي خلال أسبوعين من بدء العلاج.

للعلاج بالضوء بعض الأعراض الجانبية، مثل: إجهاد العين، والإرهاق، وألم في الرأس، والأرق.

يجب التنويه أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن استعمال العلاج بالضوء فيها، مثل: مرض السكري، واعتلال الشبكية، واستعمال بعض الأدوية.

العلاج بالأدوية

إذا كانت أعراض الاكتئاب الموسمي شديدة يتم اللجوء إلى أدوية مضادات الكابة، مثل: بوبروبيون (Bupropion)، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRI).

قد تسبب مضادات الكابة أعراض جانبية مزعجة يجب مناقشتها مع الطبيب المختص تبدأ الأعراض بالتحسن خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع من بدء العلاج.

العلاج النفسي

العلاج المعرفي السلوكي (CBT) هو نوع من أنواع العلاج النفسي يهدف إلى تحديد الأفكار والتصرفات السلبية، وتبديلها بأفكار أكثر إيجابية من خلال تقنية التفعيل السلوكي.
أعراض الاكتئاب الموسميّ وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يعاني فيه الشخص من الشعور الدائم بالحزن والمشاعر السلبية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يستمتع فيها الشخص عادةً. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، ويمكن أن يؤثر على أفكار الشخص وسلوكه ودوافعه وهو أيضا أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً؛ حيت تقدر منظمة الصحة العالمية عدد المصابين بالاكتئاب حول العالم بقرابة 300 مليون شخص .. وبوجه عام، يصيب المرض النساء بشكل أكبر من الرجال. ويصنف ضمن الاضطرابات النفسية التي تتسم بخلل في المزاج. يتم التشخيص وفقًا للأعراض التي تؤثر بشكل رئيسي على المجال العاطفي: مثل الحزن دائم والرغبة في البكاء، والتهيج، وتعكر المزاج والقلق. قد يعانون أيضاً من فقدان الشهية أو الإفراط في الأكل. وانخفاض معدل التركيز وتذكر التفاصيل والتردّد والاضطراب، والشعور بعدم احترام الذات أو بالذنب أو باليأس، وفقدان الحماس والاهتمام بالعمل والحياة الاجتماعية وبنشاطات الترفيهية المعتادة. وأهم ما يميز الاكتئاب هو الانخفاض التدريجي -أو الحاد والمتسارع أحياناً- في المزاج والنفور من الأنشطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى