علوم طبيعيةعلوم وتقنية

علماء يرصدون “قنديل البحر الشبح” نادر الظهور على عمق سحيق

رصد علماء ظهورا نادرا لقنديل البحر “الشبح”، الذي يتميز بحجمه الكبير وأذرعه الطويلة ويعيش في أعماق سحيقة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وفي معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري في كاليفورنيا أكد علماء الأحياء البحرية ، رؤية قنديل البحر الشبح الذي بلغ طوله نحو 10 أمتار.

وحسبما ذكر موقع “لايف ساينس” الأميركي المتخصص في الأخبار العلمية ، شاهد العلماء قنديل البحر بالصدفة، بينما كانوا تحت الماء على عمق يقترب من الكيلومتر.

ويتمتع هذا الكائن بحجمه الضخم، إذ يبلغ عرضه نحو متر، وتساعده أذرعه الطويلة على الإيقاع بفرائسه والتهامها في أعماق البحار.

ويجذب القنديل الشبح فرائسه مستعينا برأسه المتوهج، ثم يستخدم أذرعه الطويلة لدسها في فمه الواسع.

ورغم اكتشافه عام 1899، لا يزال العلماء يعرفون القليل جدا عن هذا المخلوق ودوره البيئي وقدرته على تحمل الضغط العالي للمياه.

ومن العقبات التي تحول دون التعرف أكثر على هذا النوع من قناديل البحر، صعوبة الوصول إليه في المياه العميقة، وتوزيعه الواسع في البحار، إلى جانب طبيعته الهلامية التي تصعّب مهمة صيده لأغراض البحث العلمي والدراسة.
علماء يرصدون "قنديل البحر الشبح" نادر الظهور على عمق سحيق -صحيفة هتون الدولية

قنديل البحر هو حيوان بحري من الرخويات يصنف في شعبة اللاسعات .شكله عبارة عن قرص شفاف، قوامه هلامي وله أطراف طويلة رفيعة تسمى “لوامس” ؛ وهو بسيط غير معقد بحيث لا يحتوي على رأس أو نظام هضمي طبيعي أو أعضاء تركيبية يتبع اللافقاريات، ولا معدة، فالأمعاء هي التي تستقبل الطعام. يشكل الماء نسبة عالية من جسمه لما يصل إلى حوالي 95% من وزنه وبه بعض الأعضاء، وفتحه فمه بالوسط وله العديد من اللوامس أو المجسات الحسية. يتحرك في الماء بانقباض جسمه ثم فرده حركة حرة ولوامسه وتساعده حركة التيار المائي في الانتقال لمسافات بعيدة.

قنديل البحر من أقدم الحيوانات الموجودة على الأرض فهو يوجد منذ أكثر من 500 مليون سنة,

وربما 700 مليون سنة أو أكثر، مما يجعلها من أقدم الكائنات الحيوانية.توجد منه أنواع كثيرة منها ما يعيش في البحار ومنها ما يعيش في أعماق البحار عند عمق نحو 3000 متر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى