11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

أول ظهور لـ”عادل إمام” بعد مزاعم إصابته بكورونا

نشرت الصفحة الرسمية للفنان عادل إمام صورة حديثة له بعد انتشار أنباء تفيد إصابته بكورونا.

وتفاعل المتابعون مع صورة “الزعيم” الذي بدأ أنه بصحة جيدة على الرغم من تقدمه في العمر وهو ما ينفي شائعات إصابته بكورونا.

 

يُذكر أن الناقد الفني طارق الشناوي كان قد نفى خبر اعتزال الفنا عادل إمام، مؤكدا أن سبب ابتعاد الأخير عن الساحة هو الحفاظ على صحته.

عادل إمام (17 مايو 1940 -)، ممثل مصري. يُعتبر أحد أشهر الممثلين في مصر والوطن العربي[2][3] اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية التي مزجت في كثير من الأفلام بالرومانسية والسياسية والقضايا الاجتماعية، بدأ حياته الفنية عام 1960م وشارك في بطولة العديد من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات.

في يناير 2000 عين سفيرًا للنوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة.[4]

قام عادل إمام ببطولة العديد من الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية، حيث بالثمانينيات والتسعينيات كانت أفلامه الأعلى دخلًا في السينما مما جعله متفوقًا عن بقية الممثلين.

وُلِدَ في قرية شها مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في مصر، تخرج من كلية الزراعة بجامعة القاهرة، بدأ حياته الفنية على مسرح الجامعة ومنها إلى عمل السينما وكانت بدايته عام 1962 بأدوار صغيرة ولكن بدأت شهرته في منتصف سبعينات القرن العشرين وذلك من خلال أدواره الكوميدية الممزوجة بالطابع السياسي، وأدى أكثر من مائة فيلم خلال فترة وأخرى[5]، تحظى بعض أعماله السينمائية والتلفزيونية بالجرأة وتثير ضجة وجدلًا لنقاشه لقضايا إجتماعية وسياسية ودينية مهمة مثل الأزمات العربية مع إسرائيل والدنمارك.

بدأ عادل إمام مشواره الحافل في مسرحية أنا وهو وهي بطولة فؤاد المهندس وشويكار وحقق نجاحًا وتوالت الأعمال المسرحية. وفي السينما ظهر في أفلام عديدة منها مراتي مدير عام وكرامة زوجتي وعفريت مراتي بطولة صلاح ذو الفقار وشادية، ولصوص لكن ظرفاء بطولة أحمد مظهر وماري منيب، وبرج العذراء بطولة صلاح ذو الفقار وناهد شريف. ثم بدأت شهرته في مرحلة سبعينيات القرن العشرين من خلال أفلام أدى فيها دور البطولة مثل البحث عن فضيحة مع ميرفت أمين وسمير صبري، وعنتر شايل سيفه مع نورا، والبحث عن المتاعب مع محمود المليجي وناهد شريف وصفاء أبو السعود، إحنا بتوع الأتوبيس ويعتبر من أهم أفلام السينما المصرية حيث تطرق لأمور ذات طابع سياسي حاد، وفيلم رجب فوق صفيح ساخن مع سعيد صالح وناهد شريف عام 1979.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى