البيت والأسرةمواقف طريفة

تجولوا بجثة صديقهم على متن دراجة بطريقة غريبة

 واقعة غريبة من نوعها، قامت مجموعة من الشباب في الإكوادور، بتوديع صديقهم المتوفي، عبر أخذ جثته بجولة على الدراجة النارية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأقدم أصدقاء الشاب المتوفي إريك سيدينو ، على رفع جثة صديقهم المقتول، بعد أن أطلق عليه مهاجمان النار بينما كان في طريقه لحضور جنازة.

وحمل الأصدقاء في بورتوفيغو بمقاطعة مانابي بـ الإكوادور سيدينو من نعشه ، وأخذوا جثته في جولة وداعية، وفقا لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

ويظهر مقطع فيديو مجموعة الشباب وهي تضع جثة الشاب بطريقة غريبة خلف سائق الدراجة، فيما يجلس صديق آخر خلف الجثة لتثبيتها أثناء الجولة، حيث شوهد حشد كبير أيضا كان قد تجمع لمراقبة هذه الواقعة الغريبة.

وهم بعض الأصدقاء الذين ساعدوا في وضع المقتول على الدراجة، بالهتاف والتشجيع والغناء، في مشهد غريب.

وزعمت المجموعة أنها حصلت على إذن من والدي إريك لتوديعه، لكن السلطات وصفت الحادثة بأنها “شاذة”، بينما لم تعتقل أيا من المشاركين في إخراج جثة الشاب من نعشه.

الإكوادور أو رسميًا جمهورية الإكوادور (بالإسبانية: Ecuador)‏ هي جمهوريةٌ ديمقراطيةٌ تمثيليةٌ في أمريكا الجنوبية، تحدها كولومبيا من الشمال، وبيرو في الشرق والجنوب، والمحيط الهادئ إلى الغرب.

وتعد الإكوادور وتشيلي البلدان الوحيدان في أمريكا الجنوبية اللذان ليس لديهما حدودٌ مع البرازيل. وتتبع أيضًا للإكوادور جزر غالاباغوس في المحيط الهادئ، على بعد حوالى 1,000 كيلومترًا (620 ميل) إلى الغرب من البر الرئيسي.

اللغة المحلية الرئيسية في الإكوادور هي الإسبانية (94% من السكان). وتشمل لغات الاستعمال الرسمي في المجتمعات الأصلية الكيتشوا والشوار و11 لغةً أخرى. لدى الإكوادور أرضٌ مساحتها 283520 كم2. عاصمتها كيتو، والذي أُعلن ضمن مواقع التراث العالمي من قِبل اليونسكو في 1970 لحصوله على المركز التاريخي، والحفاظ على أفضل وأقل تغييرٍ في أمريكا اللاتينية.

أكبر مدينة في البلاد هي غواياكيل. المركز التاريخي لكوينكا، ثالث أكبر مدينةٍ في البلاد من حيث الحجم والتقدم الاقتصادي، وأعلن أيضًا من مواقع التراث العالمي في عام 1999 كمثالٍ بارزٍ على المخطط على الطراز الإسباني كمدينةٍ استعماريةٍ في الأمريكيتين. تُعد الإكوادور في المرتبة 71 حاليًا من أجل المنافسة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى