إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

للنفاق أقنعة عديدة

سبحان الله كاشف الوجوه، وكاشف ما تحت أدمة الوجه من أقنعةٍ مزيَّفة، يستخدمُها المنافقون والمخادعون عند حاجتهم إليها، وهي أكثرُ عدداً من ألوان الطيف السبعة المختلفة، ومن هذه الأنواع: (الوجوه المخادعة، والمنافقة، والمراوغة، والمحابية، والكاذبة،… و… و…إلخ)، وقد تجلّت في وجه جورج قرداحي، وذلك لِمَن يريد معرفة المزيد عنها، فقبل الاستقالة استخدم منها اثنين، وهما ( الوجه الكاذب، والوجه المراوغ)، وبعد الاستقالة استخدمها جميعاً، وقد ظهرت علاماتُها على تقاطيع وجهِه.

الجدير بالذكر أنه لا يستخدمها إلا ضعاف النفوس، ولن تنفعهم في شيء، بل ستزيدهم وبالاً وخِسّةً أمام الله ثم أمام الناس، وتتضح ثم تظهر هذه الوجوه الكاذبة عندما تبث كيمياء عقل المخادِع إشاراتٍ عبر شبكة عنكبوتية من التوصيلات إلى القلب المريض بالحقد والخبث، وهو مستودعها، فيصادقُ عليها، ثم تقوم باستدعائها وإيصالها إلى ذراع التنفيذ، وهو اللسان، فيقولها مباشرةً، ولكن أعراضها تظهر واضحةً جليةً على وجه صاحبها، ويتلَوّن بحسب ألوان تلك الصفات الماكرة.

ولكن صاحب الوجه الواحد فقط، يَظهَر كلُ ما يُريدُ قولَه واضحاً بصفاءٍ ونقاءٍ على الوجه، وذلك بالانبساط ونور الوجه، لأنه قد استقى تلك الصفات مِن قلبهِ السليم.
فما أشقى أصحاب القلوبِ الخبيثة، وما أسعدَ أصحاب القلوبِ النظيفة.

جعلنا اللهُ وإياكُم مِن أصحاب القلوب السليمة.

بقلم/ سالم سعيد الغامدي

مقالات ذات صلة

‫43 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى