علوم طبيعيةعلوم وتقنية

تأثير الإنسان على التربة

يعد تأثير الإنسان على الأرض أهم عنصر في حياة الإنسان ، فقد يكون له تأثير سلبي أو تأثير إيجابي على الأراضي الزراعية والتربة حيث يعمل على التأثير على كل شيء حوله ، بما في ذلك الأراضي الزراعية والتربة. يمكن للزراعة أن تستفيد وتضر التربة وسنعرف منطقة زادة عن تأثير الإنسان على التربة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الترسّب الحمضي يُعد الترسّب الحمضي أحد الآثار السلبيّة الناتجة عن الأنشطة البشريّة، وهو يمثل مدخلاً جديداً لنظام التربة خلال الخمسين عاماً الماضية، ويشتمل على العديد من الآثار البيئيّة واسعة النطاق، مثل: التأثير على صحة الأشجار، وجودة مياه الصرف، بالإضافة إلى التفاعلات المعقدة ما بين هذه الترسّبات، والنُظم البيئيّة الأخرى، وهذا الأثر البشري من الصعب قياسه.

تأثير الإنسان الإيجابي على التربة

يمكن أن يحدث نوع من التأثير الإيجابي على الأرض من الناس وسنتعرف على أهم الإجراءات التي يقوم بها الناس ويتخذونها لزيادة الاستفادة من البيئة والتربة ، وهي كالتالي:

إعادة التدوير

يمكن للإنسان أن يؤثر إيجابياً على الأرض الزراعية أو التربة بشكل عام ، وهذا يحدث من خلال وجود عدد من العوامل أهمها نقطة عودة الأرض الجيدة ، ويتم ذلك على النحو التالي: –

إنه نوع غير مباشر من الحماية في التربة.

إعادة التدوير هي جمع كل البلاستيك والمواد التي يتم التخلص منها والنفايات.

ويقوم الشخص بجمع جميع أنواع النفايات من التربة بحجة إعادة التدوير وإعادة التدوير ، مما يقلل الاحتكاك مع التربة

وهذا يساعد على جودة التربة بسبب نقص الميكروبات والمواد البكتيرية التي تحاول تدمير خصوبة التربة.

وبسبب كمية المواد التي يتم إعادة تدويرها مرة واحدة ، فإنها تحمي التربة من التدمير الكامل.

لأن هناك العديد من الشركات التي تعمل على إعادة التدوير في العالم.

مبيدات الآفات

يمكن للإنسان أن يؤثر على الأرض الزراعية أو التربة بشكل عام في آن واحد سلباً أو إيجاباً وهذا يحدث من خلال وجود مجموعة من العوامل أهمها المبيدات الحشرية ذات الجوانب الإيجابية والسلبية ، ويتم ذلك على النحو التالي: –

تقتل المبيدات الحشرية جميع الآفات والأعشاب الموجودة في التربة والتي لا تصلح للتربة من جميع النواحي.
يحاول قتل مجموعة من الحشرات في الأرض.

يزيد من الغلة الزراعية في التربة الزراعية ، فهو حل مثالي لقتل دودة الحشائش.

ومع ذلك ، على الرغم من كل هذه المزايا ، فإنه يحتوي أحيانًا على مواد كيميائية تقتل التربة.

سيكون هناك عدد من المبيدات التي تدخل التربة وتعمل على ارواء عطش التربة وزيادة الملح في التربة مما سيؤثر على عطش التربة المائي مما سيؤدي الى تدمير التربة.

زراعة الأشجار

يعمل شخص واحد باستمرار على زراعة الأشجار وهذا يعمل على: –

من خلال زيادة المساحة الزراعية ، فإنه يؤدي بشكل عام إلى زيادة التربة الزراعية وجودة التربة.

تزيد الأشجار من قوة التربة عن طريق إدخال جذورها في التربة.

كذلك ، تحاول التربة الجوفية زيادة امتصاص الماء بمجرد وجود الأشجار في مكانها ، مما يزيد من خصوبة التربة ، خاصة في التربة الصحراوية.

من المهم أيضًا زراعة الأشجار ، بدلاً من قطع المساحات الموجودة فيها للتدخل في الغابات وبالتالي بيع الأخشاب.

بعد فترة يمكنك زراعة الأشجار واستخدام ثمارها وأخشابها.

التأثير البشري الضار على التربة

الاستهلاك الزراعي

إنه نوع مرهق من الزراعة وهذا الشكل المجهد هو نوع من الاستهلاك الزراعي.

حيث تضعف التربة تكون عمليات الزراعة غير المنتظمة فيها.

إذا زرعت بنفس المحصول على التوالي ، ستصبح التربة أضعف.

تحب التربة التنوع باستمرار وتحب تغيير المزروعات من وقت لآخر.

كما يوجد عدد كبير من البذور التي تؤثر سلبًا على المحصول وبالتالي تؤثر على التربة.

يمكن أن تتأثر التربة أيضًا بنقص التهوية المناسبة

الزحف العمراني

أدت الزيادة في عدد السكان حول العالم ، وزيادة عدد المواليد في عام واحد وانخفاض عدد الوفيات إلى زيادة معدلات البناء.

ونظرًا لارتفاع معدلات البناء في المناطق الصحراوية والزراعية ، فقد أدى ذلك إلى نقص الأراضي الزراعية ، مما أدى إلى تدهور التربة وانخفاض نسبة الأراضي المتاحة في العالم.

بالإضافة إلى أن زيادة معدل استخراج المعادن من التربة يؤدي إلى زيادة كمية التربة المنقولة من مكان إلى آخر مما يؤدي إلى ضعف التربة.
تأثير الإنسان على التربة -صحيفة هتون الدولية

تعتبر التربة ملوثة باحتوائها على مادة أو مواد بكميات أو تركيزات على غير العادة سواء بالزيادة أو النقصان فتسبب خطر على صحة الإنسان والحيوان والنبات أو المنشآت الهندسية على حساب الأراضي الزراعية أو المياه السطحية و الجوفية وتعتبر من أبرز مشكلات البيئة وأكثرها تعقيداً وأصعبها حلاً.

ويؤدي تلوث التربة إلى تلوث المحاصيل الزراعية، الأمر الذي يؤدي إلى الإضرار بصحة الإنسان الذي يتغذى عليها مباشرة، وعن طريق انتقال الملوثات إلى المنتجات الحيوانية كالحليب والبيض واللحم.

ومصادر تلوث التربة عديدة منها الغلاف الجوي و الغلاف المائي و الغلاف الحيوي بما في ذلك الإنسان وأنشطته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى