الأدب والثقافةفن و ثقافة

الأدب والنشر تجمع فلاسفة العالم في أول مؤتمر فلسفي تحتضنه المملكة

هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق يوم غدٍ أعمال مؤتمر “الرياض للفلسفة” بمكتبة الملك فهد الوطنية تحت شعار “اللا متوقع”، والذي سيجمع مفكرين ومؤسسات دولية وإقليمية مرموقة معاً لمناقشة القضايا الفلسفية المعاصرة الأكثر إلحاحاً.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويتضمن برنامج “مؤتمر الرياض للفلسفة” الذي يستمر لثلاثة أيام حتى يوم الجمعة المقبل، مجموعة من الجلسات العامة التفاعلية، وورش العمل التي تتناول القضايا المعاصرة، وتسلط الضوء على دور الفلسفة ومساعدتها في فهم العالم اليوم، إلى جانب تغطيتها للحالات الإنسانية, كما يتضمن المؤتمر فعالية المقهى الفلسفي في اليوم الأول، ومقهى سقراط مع كريستوفر فيليبس في اليومين الثاني والثالث.

ويستضيف المؤتمر كبار المفكرين وقادة المؤسسات الدولية والإقليمية المرموقة، بالإضافة إلى عددٍ من الأكاديميين في أرقى الجامعات المحلية والدولية، ومنهم: الدكتور عبدالله الغذامي، ورئيس المؤتمر العالمي للفلسفة لوكا ماريا سكار أنتينو، وأستاذ الأصول الفلسفية للتربية بجامعة الملك سعود رئيس مجلس إدارة جمعية الفلسفة السعودية الدكتور عبدالله المطيري، والأستاذ شايع الوقيان، ومن الجامعة الأمريكية بالقاهرة هبة الدغيدي، وأستاذ الفلسفة بجامعة بريتوريا مفو تشيفاز، وأستاذ الفلسفة بجامعة بادوفا الإيطالية نيال كين، والأستاذ المساعد في الفلسفة بجامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية نيكولاس دي وارن، ومن اليونسكو أستاذة الفلسفة وعلوم التربية في جامعة نانت الفرنسية إدويج شير ووتر، والأستاذ الفخري بكلية دبلن الجامعية فران أورورك، ومن الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك جيرا ردو دي لا فوينتي، إلى جانب عددٍ من المفكرين والفلاسفة العالميين الذين سيجتمعون للمرة الأولى في الرياض للحديث عن الفلسفة.

ويشهد المؤتمر على مدى أيامه الثلاثة، إقامة أكثر من 30 جلسة ومحاضرة وورشة عمل تتناول موضوعاتٍ مختلفة، من بينها: “الفلسفة في الإسلام: وجهـات نظر من تراثنا”، و”أعمال اليونسكو في تعزيز الفلسفة”، و”الجانب الجيد لمفهوم اللا متوقع في الفلسفة”، و”الغموض والتعقيد: كيف يتعامل الفرد مع الخصوصية في عالمنا الحديث”، و”هومو ديتريتوس (الإنسان المدمّر) ورحابة الزمن”، ولماذا تتجاوز الفلسفة الإسلامية مجرد كونها فلسفة، وغيرها من العناوين التي تتناول واقع الفلسفة في العالم المعاصر.

ويقدم مؤتمر  الرياض للفلسفة ورشاً تفاعلية متعددة الاتجاهات، منها ورشة عمل بعنوان: “إنصاف مفهوم اللامتوقع: القانون والمجتمع في مواجهة الأحداث اللامتوقعة”، وورشة “لماذا (وكيف) نلهم الأطفال ليصبحوا فلاسفة”، وورشة “اللا متوقع وحدود العقل البشري”، إلى جانب الجلسات الحوارية مع عددٍ من المتحدثين والأكاديميين والتي سيتخللها نقاشات مع الحضور في مختلف المجالات الفلسفية.

ويعد “المؤتمر ” أول مؤتمر فلسفي من نوعه يقام بالمملكة، والذي ستنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة بهدف إيجاد مساحة حوار تناقش مستجدات علم الفلسفة وتطبيقاته الحديثة، وتدعم المحتوى الفلسفي متعدد الأبعاد والآفاق، بالإضافة إلى بناء جسور التعاون بين المؤسسات الناشطة في مجال الفلسفة من مختلف دول العالم، والدفع بعجلة البحث العلمي والأكاديمي في المجال الفلسفي.

وأتاحت الهيئة حضور جلسات المؤتمر والفعاليات المصاحبة أمام جميع الراغبين وذلك من خلال التسجيل عن طريق الرابط الإلكتروني: https://engage.moc.gov.sa/philosophy_conference .


هيئة الأدب والنشر والترجمة هي هيئة حكومية سعودية تأسست في فبراير 2020، ومقرها في العاصمة الرياض. تهدف الهيئة لتنظيم صناعة النشر وتهيئة البيئة الإبداعية والتدريب وخلق فرص الاستثمار في هذه المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى