التعذية والصحةالطب والحياة

التهاب البروستات المزمن: الأسباب والأعراض والعلاج

التهاب البروستات المزمن هو التهاب في غدة البروستات، وهي غدة صغيرة تشكل جزءًا من الجهاز البولي السفلي عند الذكور، إذ توجد تحت المثانة وتحيط بالإحليل، وهو الأنبوب الذي يحمل البول والمني خلال القضيب.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تُعد البروستات جزءًا من الجهاز التناسلي الذكري، وتنتج أحد السوائل التي تشكل السائل المنوي وتساعد عضلات هذه الغدة أيضًا على دفع السائل المنوي إلى مجرى البول أثناء القذف.

أعراض التهاب البروستاتا المزمن

تشمل أعراض التهاب البروستاتا المزمن ما يأتي:

ألم شديد في الحوض قد يكون مستمر أو متقطع.

الحاجة للتبول بشكل متكرر خصوصًا فترة الليل.

ألم أثناء التبول، وظهور دم في التبول في بعض الأحيان.

صعوبة التبول، ما يؤدي إلى تراكم البول في المثانة والإصابة باحتباس البول الحاد.

ألم في العجان، وهي المنطقة التي تقع بين كيس الصفن والمستقيم.

ألم وصعوبة في القذف.

ألم في أسفل الظهر أو في الخصيتين.

علامات عدوى، مثل: الحمى، والغثيان، والقيء.

ألم في الحوض بعد ممارسة العلاقة الزوجية.

أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن

يمكن تقسيم أسباب التهاب البروستاتا المزمن تبعًا لنوعه كما يأتي:

. أسباب التهاب البروستاتا المزمن الجرثومي

يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية، وعادةً ما تحدث الإصابة بعد التهاب المسالك البولية أو بعد علاج التهاب البروستاتا الحاد.

. أسباب التهاب البروستاتا المزمن غير الجرثومي

لا ينتج هذا النوع من الالتهاب عن عدوى بكتيرية، وقد يعود لأسباب عدة، مثل: الإجهاد النفسي، وتلف المسالك البولية، والتعرض لإصابة ما في المنطقة.

علاج التهاب البروستاتا المزمن
على الرغم من أنّ علاج التهاب البروستاتا المزمن يُعتبر صعباً، إلّا أنّ الأعراض تتحسن مع مرور الأشهر والسنوات عند معظم المرضى، وعند تشخيص الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن، فإنّ الطبيب قد يصف أحد الأدوية، أو قد يجمع بين علاجين أو أكثر مما يأتي:

مسكنات الألم: مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، لتخفيف الألم المصاحب للالتهاب.

المليّنات: (بالإنجليزية: Laxatives)، وذلك في حال مواجهة المصاب صعوبة في التبرز، ومعاناته من الإمساك.

المضادّات الحيوية: (بالإنجليزية: Antibiotics)، تُستخدم لعلاج التهاب البروستاتا البكتيري المزمن، وينبغي أن يستمر العلاج لفترة تتراوح بين الأسبوعين والأربعة أسابيع، كما قد يُنصح بتناول المضادّات الحيوية في حال كان يعاني المريض من التهابات المسالك البولية، أو التهاب البروستاتا الحادّ خلال السنة الماضية، للتأكد من عدم وجود أي التهاب في الوقت الراهن.
التهاب البروستات المزمن: الأسباب والأعراض والعلاج -صحيفة هتون الدولية

التهاب البروستات المزمن واللاجرثومي، يُعرف أيضاً باسم التهاب البروستات المزمن/متلازمة آلام الحوض المزمنة (CP/CPPS) هو ألم مزمنٌ في الحوض، يُشخص المريض عندما لا يحوي بوله عدوى جرثومية.

يصيب المرض نحو 2 إلى 6 بالمئة من الرجال.

سبب المرض مجهول ويتم تشخيصه باستبعاد الأسباب المؤدية لحدوث أمراض ومتلازمات أخرى كالتهاب البروستات الجرثومي وضخامة البروستات وفرط نشاط المثانة والسرطان

، يُشار أحياناً إلى التهاب البروستات المزمن والتهاب المثانة الخلالي (متلازمة المثانة المؤلمة) سوية بمتلازمة آلام الحوض البولية والمزمنة أو UCPPS.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى