الفنون والإعلامفن و ثقافة

#معتصم_النهار وزوجته يقضيان عطلة الأعياد في #باريس

يقضي النجم السوري معتصم النهار وزوجته لين برنجكجي عطلة الأعياد في العاصمة الفرنسية باريس حيث نشرا مجموعة من الصور عبر حسابيهما على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” حيث ظهر كل منهما عبر حسابه منفرداً دون الأخر بينما نشرا عبر “ستوري” حساب كل منهما صوراً تجمعهما في شوارع العاصمة الفرنسية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ونالت الصور إعجاب متابعي معتصم وزوجته وتمنوا لهما الخير والصحة والسعادة.
#معتصم_النهار وزوجته يقضيان عطلة الأعياد في #باريس -صحيفة هتون الدولية-

معتصم النهار (6 ديسمبر 1984) ممثل سوري.
لم يكن يتطلع إلى دراسة التمثيل حيث كان يدرس في كلية الحقوق وأثناء دراسته هناك تعرف على عدد من طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية وعندها بدأ بالانجذاب إلى عالم التمثيل وقد قام بتقديم طلب التحاق وتم قبوله وهنا كانت البداية، حيث أنه رغم التحاقه بالمعهد العالي للفنون المسرحية أكمل دراسة الحقوق قدم العديد من الأدوار التي ساهمت في انتشاره أهمها خاتون وباب الحارة ووردة شامية وأيام الدراسة بأجزائه الثلاث.
تزوج من فتاة سورية تدعى “لين برنجكجي”، من خارج الوسط الفني عام 2015وفي العام 2016 رزق منها بابنته الأولى “ساندرا”

لين برنجكجي

هي شابة سورية من خارج الوسط الفني، ولدت في شهر أكتوبر سنة 1992 لأب سوري وأم سورية، وديانتها الإسلام، وطائفتها السنة، وبرجها الفلكي برج الميزان، وتعتبر لين برنجكجي شخصية جميلة ورائعة، تزوجت من الفنان السوري معتصم النهار عام 2015 الذي يكبرها بحوالي 8 سنوات وانجبت له اول مولود عام 2016 اسماياها ساندرا.

وضحت لين برنجكجي زوجة الفنان السوري معتصم النهار، أنها احتفظت بنسبها بعيداً عن كنية عائلة زوجها؛ كونها تعتقدبأقل ما يمكن أن تقدمه لعائلتها، هو أن تبقى اسم عائلتها الأصلية، مشيرةً إلى أنها تتشرف كونها زوجة معتصم النهار، لذا فاسمها وهو لين برنجكجي النهار.
سردت لين برنجكجي قصة ارتباطها وتعرفها بزوجها معتصم النهار حيث صرحت أنها تعرفت عليه بعمر صغير، حين كانت في سن العشرين، وأن ما لفتها هو شكله في تلك المرحلة، والحالة البعيدة التي كان يعيشها وهي في الفن والمسرح والأدب والثقافة، وهي حالة مختلفة عن الجو الدمشقي المحافظ الذي عاشت فيه، وعائلتها التي كانت تعمل في التجارة، لذا شعرت بأنها تريد اكتشافه واكتشاف عالمه الخاص، لافتةً إلى أن أهلها عارضوا ارتباطهما، خوفا عليها من المشاكل التي قد تحدث بينها وبين زوجها بسبب طبيعة عمله كممثل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى