الفنون والإعلامفن و ثقافة

فرع هيئة الصحفيين بمنطقة المدينة المنورة يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

احتفى فرع هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة المدينة المنورة بمبادرة اليوم العالمي للغة العربية بالتزامن مع انطلاقات الاحتفاء به، وذلك ضمن ١٨ مبادرة إعلامية قدمها رؤساء اللجان والأعضاء من منسوبي فرع المنطقة،.

وكان من أبرزها ” المدينة منارة الإعلام” للدكتور أحمد أسعد خليل المشرف العام على الصالون الإعلامي، ومبادرة ” وفاء وعطاء ” للدكتور عبدالعزيز العروي مدير لجنة الإعلام الرياضي، ومبادرة ” مجلة الدار ” للأستاذة زينب انطاكي مديرة لجنة المطبوعات.

بالإضافة إلى بقية المبادرات التي سوف يتم تنفيذها وفق الأولوية في تنظيم عملها وآلية الشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة والداعمة.

وأوضحت زينب انطاكي مديرة لجنة المطبوعات والمشرفة على المبادرة بأن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات الوطنية المجتمعية من أجل دعم الصحفيين لمثل هذه المبادرات، حيث تخلل الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية ندوة عن اللغة العربية للدكتورة نورة الحربي، وقصيدة شعرية للشاعر مروان المزيني، وورشة عن الخط العربي للخطاط بشار عالوه .

وأشار مدير هيئة الصحفيين السعوديين بفرع منطقة المدينة المنورة عماد الصاعدي بأن الفرع يحرص كل الحرص على مشاركة منسوبي الفرع في مثل هذه المبادرات والتي تخدمهم في تطوير مهاراتهم الصحفية وتعزيز حضورهم الإعلامي في المنطقة بما يحقق الحراك الإعلامي ويحقق نوعية كبيرة في جميع مبادرات الفرع .

وأضاف الصاعدي بأن هذه المبادرات أستهلت أولها اليوم بمبادرة اليوم العالمي للغة العربية بالتزامن مع الأيام العالمية، وذلك ضمن مبادرة (المبادرات الوطنية المجتمعية)، مشيداً بالجهود الكبيرة من جميع اللجان في تحقيق منظومة متكاملة متوافقة مع الرؤيا الجديدة والإعلام الرقمي الحديث.

هيئة الصحفيين السعوديين أُنشئت هيئة الصحفيين السعوديين وشُكّل أعضاء مجلس إدارتها في دورتها الأولى عام 2005. ومقرها في العاصمة الرياض .

أسست الهيئة لخدمة الأهداف المهنية للصحفيين في المملكة العربية السعودية بموجب المادة (27) من نظام المؤسسات الصحفية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/20) بتاريخ 1422/5/8هـ، باسم (هيئة الصحفيين السعوديين) ،وتمارس مسئولياتها ضمن الأنظمة السارية في المملكة، وهي ذات شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة، لا تسعى في أعمالها إلى تحقيق الربح، ولا يعد اتباعها الضوابط التجارية لتحقيق ناتج مالي يسهم في تحقيق أغراضها نشاطا مخالفا لذلك. خلال اجتماع الجمعية العمومية لهيئة الصحفيين السعوديين في مدينة الرياض الذي عُقد في ديسمبر 2018 أعلن تغيير مسمى الهيئة إلى “اتحاد الصحفيين السعوديين”.[1]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى