الفنون والإعلامفن و ثقافة

أحلام تدشن ألبومها الجديد

دشَّنت الفنانة أحلام ألبومها الجديد “فدوة عيونك” الذي تم إطلاقه في فبراير الماضي، للمرة الأولى على المسرح، وذلك خلال حفلتها على مسرح أبو بكر سالم في بوليفارد رياض سيتي، إحدى مناطق موسم الرياض حضر الحفلة نحو سبعة آلاف شخصٍ من جمهورها، حجزوا تذاكرهم في 45 دقيقة فقط من طرحها، إذ نفدت بسرعةٍ هائلة، وتوافدوا إلى المسرح قبل ساعتين من انطلاقها وحرصت أحلام على اكتمال جميع تفاصيل الحفلة حتى يعيش الجمهور تجربةً حالمةً، وأعادت خلالها تنفيذ فيديو كليب ألبومها بشكلٍ حي عبر استعراضاتٍ راقصة، ارتدى فيها الراقصون “أزياء الكليب”، فيما قاد الأوركسترا أمير عبدالمجيد وجرى عرض فيلمٍ يوثق كواليس الفيديو كليب على شاشة المسرح حتى يكتشف الجمهور تفاصيل تصويره، مع عرض لقطاتٍ منه أثناء تقديمها الأغنية وهذه المرة الأولى التي تُقدَّم بها حفلةٌ في الموسم بهذه الطريقة، كما اختارت أحلام طريقةً جديدةً للدخول عبر الخروج من تحت المسرح. وقدَّم الحفلة المذيع حمود الفايز، للمرة الأولى في حفلات النسخة الثانية من موسم الرياض، وبدأ حديثه بالتأكيد للجمهور أن أحلام تراهن عليهم في هذه الليلة من أجل تدشين ألبومها الجديد، وخاطبهم بالقول: “يا بختها فيكم”.

وبدأت أحلام الحفلة بأداء أغنية “فدوة عيونك”، ثم قدَّمت باقي أعمال الألبوم، منها “كلمة”، و”يا آدمي حس”، التي ظهر جزءٌ منها على الشاشة، صُمِّم بشكلٍ خاص لها، كما غنَّت “عيوني بس”، وهي تعزف على الكمان ومع رقصات جميلة، أدَّتها فرقة “سامري”، تابعت أحلام إبداعاتها بغناء “خاطري ضايق”، ثم قدَّمت “خطاك اللاش”، و”بعض الناس” مع صوت القرع على الطبل من فتيات يرتدين البدلة السوداء كما يظهر في كليبها، بعدها ترنَّمت بأغنية “تشرق الشمس وتغيب” وفي أغنية “دمعة زرقاء”، خرج الفريق الاستعراضي بفساتين فضية لامعة، وقفازات طويلة باللون الأسود، من ثم أدَّت “ما سألت إلا عليك” وسط أداءٍ استعراضي ممتع، ارتدى فيه الراقصون بدلات سوداء واستكملت أحلام أغنيات الألبوم الجديد بغناء “دفتر وممحاة”، و”سر معلن”، و”بريء”، و”ما به تفاصيل”، ثم قدَّمت الأغنية الوطنية “لا هنت” التي تشيد بالقيادة السعودية الرشيدة، وترنَّمت بعدها بـ “ابن التراب”.

وفي أغنية “الله يرحمه”، أدَّى فريقها الاستعراضي رقصاتٍ جميلة بفساتين ملوَّنة، وفي “زوبعة” تمَّت الرقصات بفساتين حمراء، بعدها خرجت أحلام عن الألبوم بغناء “حزين”، لتعود إليه مجدداً عبر “تمرد”، قبل أن تفاجئ الحضور بدويتو مع الفنانة السعودية خديجة معاذ حيث غنَّتا “لا يروح الليل” وعلى أنغام الكمان، أدَّت أغنية “الفرقا”، تلتها “تسولف عبرتي”، و”بعض الأوقات” مع رقصات السامري السعودي، و”موعدنا الأخير”، و”لا بارك الله في الغياب”، و”عشان تتوب” بمرافقة العرضة. وخلال المؤتمر الصحفي، أوضحت أحلام أنها استعدَّت للحفلة على مدى ثلاثة أشهر، حيث تم الترتيب لتقديم الاستعراضات، كاشفةً عن أنها اختارت فرقة الأوركسترا التي تكوَّنت من 100 عازف بعد مشاركتها في حفلة دار الأوبرا السلطانية العمانية، مبينةً أنهم سيكونون معها دائماً. وأثنت أحلام على الكورال، مشيرةً إلى أنهم مطربون يغنون على المسارح بمفردهم، واستعانت بهم ليسمع الجمهور توليفةً رائعة.

أحلام الشامسي (13 فبراير 1968[3][4] -)، مغنية إماراتية. أَطلق عليها جمهورها بـ «الملكة»، لقبها المغني السعودي محمد عبده بلقب «فنانة الخليج»،[5] تُعتبر أحد المغنيات الأعلى أجراً بإحياء الحفلات والمهرجانات في الوطن العربي، وهي أول فنانة خليجية غنت في تونس وذلك في مهرجان قرطاج الدولي كما شاركت بالغناء في فلسطين لمرّتين في مهرجانات رام الله وبير زيت، وهي المطربة الخليجية الأولى والوحيدة إلى اليوم التي شاركت بمهرجان جرش بالأردن لمرتين، ليبيا والجزائر، مهرجان تدمر بسوريا، لبنان، والمغرب في كلّ من مهرجان موازين العالمي ومراكش.[6]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى