البيت والأسرةمواقف طريفة

مكالمة من رجل مخمور تقود الشرطة إلى “مذبح نازي”

قالت الشرطة  إن مكالمة من رجل مخمور في شرق ألمانيا الخميس، قادتها إلى مخبأ أسلحة ومجموعة تذكارات نازية تشبه المذبح وتتضمن صورا لأدولف هتلر.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ودخلت  الشرطة شقة رجل عمره 53 عاما في بلدة ليمباخ-أوبرفرونا الواقعة قرب مدينة كيمنتس، مساء الثلاثاء، بعد اتصاله بالشرطة طلبا للمساعدة، وبدا عليه الارتباك.

ووجد أفراد الشرطة مجموعة تتضمن أسلحة بيضاء ورصاصات وزينة تشبه المذبح لأغراض في غرفة المعيشة مع صور ورموز من العهد النازي ومنها صور لهتلر.

وأضافت الشرطة في بيان أن الألماني نقل إلى المستشفى، ثم فتشت شقته في وجود مالكها بعدها بيوم للاشتباه في انتهاك قوانين الأسلحة.

وصادرت الشرطة حزام ذخيرة وقبضات حديدية وثلاثة سكاكين من بين أغراض أخرى، وفق ما ذكرت “الأسوشيتد برس”.

وتخلى الرجل طوعا عن أغراض أخرى لم تكن متعلقة بتهم جنائية، فضلا عن مواد متعلقة بالنازية، وفقا للشرطة.

وتحقق الشرطة في مصدر الأسلحة، كما قالت إن الرجل ليس لديه سجل تهم مشابهة.

مكالمة من رجل مخمور تقود الشرطة إلى "مذبح نازي" -صحيفة هتون الدولية

أدولف هتلر (بالألمانية: Adolf Hitler) (20 أبريل 1889 – 30 أبريل 1945) زعيم ألمانيا النازية، ولد في الإمبراطورية النمساوية المجرية، وكان زعيم ومؤسس حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني والمعروف باسم الحزب النازي. حكم ألمانيا النازية في الفترة ما بين عامي 1933 و1945 حيث شغل منصب مستشار الدولة (بالألمانية: Reichskanzler) في الفترة ما بين عامي 1933 و1945، والفوهرر (بالألمانية: Führer) في الفترة ما بين عامي 1934 و1945. واختارته مجلة تايم واحدًا من بين مائة شخصية تركت أكبر أثر في تاريخ البشرية في القرن العشرين.وباعتباره واحدًا من المحاربين القدامى الذين تقلدوا الأوسمة تقديرًا لجهودهم في الحرب العالمية الأولى بجانب ألمانيا، انضم هتلر إلى الحزب النازي في عام 1920 وأصبح زعيمًا له في عام 1921. وبعد سجنه إثر محاولة انقلاب فاشلة قام بها في عام 1923، استطاع هتلر أن يحصل على تأييد الجماهير بتشجيعه لأفكار تأييد القومية ومعاداة الشيوعية والكاريزما (أو الجاذبية) التي يتمتع بها في إلقاء الخطب وفي الدعاية.
في عام 1933، تم تعيينه مستشارًا للبلاد حيث عمل على إرساء دعائم نظام تحكمه نزعة شمولية وديكتاتورية وفاشية. وانتهج هتلر سياسة خارجية لها هدف معلن وهو الاستيلاء على ما أسماه بالمجال الحيوي (بالألمانية: Lebensraum) (ويُقصد به السيطرة على مناطق معينة لتأمين الوجود لألمانيا النازية وضمان رخائها الاقتصادي) وتوجيه موارد الدولة نحو تحقيق هذا الهدف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى