تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

متحف السرايا الحمراء الأثري

متحف السرايا الحمراء أو متحف طرابلس الأثري، هو متحف وطني في طرابلس، ليبيا. يقع المتحف في مبنى تاريخي يعرف بالسرايا الحمراء. يغطي المتحف فترة تاريخية تمتد إلى 5.000 عام من فترة ما قبل التاريخ إلى ثورة الاستقلال عام 1953.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

متحف السرايا الحمراء الأثري -صحيفة هتون الدولية-
يقع متحف السرايا الحمراء في القلعة الحمراء المُهيبة (قلعة طرابلس) التي تعود بتاريخها إلى العصر العثماني، ويُعتبر وجهةً مثاليةً لكل من يرغب بالتعرّف على كل ما يتعلّق بليبيا من عصور ما قبل التاريخ وحتى عام 1953 ميلادي عندما حصلت ليبا على استقلالها، فهو يحتضن الكثير من المقتنيات التي تتعلّق بالثقافة المحلية وتلك التي تدور حول الأثر الذي تركته الحضارات التي تعاقبت على أراضيها منذ القدم، وهي موزّعة على عدّة قاعات ومعارض بمواضيع متنوّعة.
متحف السرايا الحمراء الأثري -صحيفة هتون الدولية-

في العام 1919 قام الإيطاليون الذين غزوا ليبيا العام 1911 بتحويل بناء بجوار القلعة التي كانت مقرا للحكم في السابق ولأول مرة لأول متحف في مدينة طرابلس، وهو بناء كان مخزنا للذخيرة. وفي عقد العشرينيات تم إزالة البناء وكافة ملحقات القلعة، حيث تحولت بأكملها العام 1930 إلى متحف تحت اسم “المتحف الكلاسيكي” إبان فترة حكم إيتالو بالبو. وفي العام 1948 تحولت القلعة بأكملها إلى “المتحف الليبي”.
متحف السرايا الحمراء الأثري -صحيفة هتون الدولية-

يعرض المتحف مجموعة من الآثار الليبية والتي تعود إلى عصور وحقب مختلفة بينها ليبية قديمة وإغريقية ورومانية، إضافة لمجموعة من التماثيل واللوحات الفسيفسائية التي عثر عليها في مناطق مختلفة من ليبيا.
متحف السرايا الحمراء الأثري -صحيفة هتون الدولية-

بدأ إنشاء مجمع المتاحف بالسراي الحمراء والذي تقدر مساحته بعشرة آلاف متر مربع العام 1982 داخل أسوار قلعة طرابلس، وقد تم تنفيذه تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو” لمراعاة المباني القديمة للقلعة.
متحف السرايا الحمراء الأثري -صحيفة هتون الدولية-

متحف السراي الحمراء أو مجمع متاحف السراي الحمراء في قلعة طرابلس بمدينة طرابلس العاصمة الليبية من أقدم وأكبر المتاحف الليبية وهو مقسم عمليا إلى أربعة مستويات “متاحف” تعرض تراث وتاريخ ليبيا عبر فترات زمنية مختلفة تضم حضارات القبائل الليبية والإغريق والفينيقيين والرومان والبيزنطيين والعصور العربية.
متحف التاريخ الطبيعي، ويعرض نماذج من متحجرات حيوانية ونباتية وصخور مختلفة التكوين ومجموعة من الحيوانات المحنطة وأقسام للأحياء البرية وللحشرات والطيور. إضافة لمتحف القبائل الليبية القديمة ومتحف التراث الليبي عبر العصور ومتحف ما قبل التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى