أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

صدمة هواتف “آيفون” المستقبلية.. ستخلو من تقنية رئيسة

أٌصيب عددٌ من عشاق هواتف “آيفون” الخاصة بشركة “أبل” الأمريكية، بعد تقارير سرّبت نيّة الشركة حرمان هواتفها المستقبلية من تقنية رئيسة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وعبر موقع “جي إس إم آرينا” أوضح التقرير المنشور أن هواتف “آيفون 15″، ستخلو بصورة رئيسة من فتحات شرائح الاتصالات، ولن تكون متاحة فيها.

 ومن المتوقع أن تبدأ أبل في تطبيق تلك الإجراءات بدءاً من هاتف “آيفون 15” الذي تنوي إطلاقه في 2023، أي أن هواتف “آيفون 14” المقبلة المتوقع إطلاقها في 2022، ستحتوي على فتحات شرائح الاتصالات.

وستعتمد “أبل” بدلاً من شرائح الاتصالات في هواتف “آيفون 15” على تقنية جديدة أطلقت عليها “إي سيم”، التي لا تحتاج إلى شرائح لتشغيل الهواتف.

ولكن لم تكشف الشركة، عن كيفية جعل مستخدميها كافة يتمتعون بتلك الميزة في بلدانهم، إذا لم تكن تعتمد عليها بعد.

وزعمت التقارير أن أبل تنوي أن تجعل تقنية “إي سيم” الجديدة مزدوجة الخط، أي إن المستخدم يمكنه استخدام رقمَي هاتف عليها، بدلاً من شرائح الاتصالات العادية التي تجبر “آيفون” على اعتماد خط هاتف وحيد.

وتسعى أبل من خلال تلك الخطوة، إلى زيادة قدرات هواتف “آيفون” بتحسين سرعته وتقليل استهلاك البطارية، وزيادة نحافته باستغلال فتحات شرائح الاتصالات في مهام أخرى.

آيفون (بالإنجليزية: iPhone)‏ هو جهاز تنتجه شركة أبل (بالإنجليزية: Apple Inc)‏. يعتبر الآيفون من الهواتف الذكية (بالإنجليزية: Smartphones)‏ ويقوم بعدة وظائف منها مشغل ملفات وسائط متعددة من خلال تطبيق آي بود، وهاتف خلوي من خلال تطبيق الهاتف، والكاميرا الرقمية من خلال تطبيق الكاميرا وجهاز إنترنت لوحي من خلال تطبيق متصفح الإنترنت سفاري. قام ستيف جوبز (بالإنجليزية: Steve Jobs)‏ بتقديمه يوم 9 يناير 2007 في خضم معرض الماك ورلد (بالإنجليزية: Macworld Conference & Expo)‏ في سان فرانسيسكو. عرض الجهاز للبيع بعد شهر يوليو في الولايات المتحدة الأمريكية مع مساحة أقراص 4 جيجابايت و 8 جيجابايت و 16 جيجابايت و 32 جيجابايت. وظل الهاتف يعمل على شبكة إيه تي أند تي (بالإنجليزية: AT&T)‏ في الولايات المتحدة فقط حتى نوفمبر 2007، وقد تنبأ المحللون أنه سيتم بيع ثلاثة ملايين جهاز ولكن أبل أعلنت أنها باعت أربعة ملايين جهاز وبهاذا يصبح الآيفون أسرع هاتف ذكي يباع في التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى