الجمال والديكورالمظهر والأزياء

فساتين ساتان طويلة للمحجبات

يُعَدُّ قماش الساتان من أبرز الأقمشة المثالية للسهرات، ولأنه خيار مدونات الموضة المحجبات الأول فسوف نطلعك على أحدث موديلات الفساتين الطويلة؛ لتواكبي بها أحدث صيحات الموضة.
منة السني بفستان أبيض بذيل طويل

لإطلالة مميزة مناسبة للمرأة النحيلة، نلهمكن إطلالة مدونة الموضة، منة السني، التي ظهرت بفستان أبيض ضيق بتصميم محدد للخصر ومصمم بأكمام ضيقة مستقيمة القصة مع ذيل طويل من الساتان، وتميَّز التصميم بتطريزات اللون البرونزي في الجزء العلوي من التصميم، مع حجاب بلفة التوربان.

نادية الخولي بفساتين الساتان

تعتمد مدونة الموضة، نادية الخولي، على أبرز صيحات الموضة في كل عام، لذا طبقت صيحة فساتين الساتان بعدة إطلالات، ومن أبرزها ارتدت فستاناً باللون الأخضر الفاتح مصمماً بأكمام منفوخة تضيق من الأطراف مع خصر ضيق وقصة منفوشة، وفي إطلالة أكثر تميزاً للمناسبات الضخمة أطلت بفستان زهري بطبقات متعددة من الأسفل، مع أكمام ضيقة بأكتاف منفوخة، وطُرز التصميم بأكمله من الجزء العلوي بخطوط كريستالية فضية أضفت عليها إطلالة أكثر نعومة.

مريم سيف بفستان ساتان للحوامل

تلجأ الكثيرات من الفتيات الحوامل لخيارات فساتين الساتان، ومنهن مدونة الموضة المصرية والإعلامية، مريم سيف؛ حيث نسقت فستاناً باللون الزهري اللحمي المصمم بقصة واسعة مُكملة بزهور في الخصر، مع حجاب بذات اللون.

جهاد البنا بفستان واسع

تختار مدونة الموضة المصرية، جهاد البنا، إطلالاتها بحشمة وأناقة عصرية، ومن أبرز خياراتها بفساتين الساتان تأنقت بفستان أخضر واسع مصمم بقماش الساتان المزين بأكمام منفوخة وبقصة محدِّدة للخصر.

هدير عاطف بفستان ضيق

للوك مميز مناسب للفتيات النحيلات، تألقت مدونة الموضة المصرية، هدير عاطف، بفستان أخضر ضيق مصمم بأكمام مستقيمة وذيل طويل للخلف، وأكملت اللوك بحجاب أبيض، وتزينت بمكياج نيود ناعم.

علا عبد الحميد بفستان مطرز

في إطلالة مميزة للسهرة، شاهدنا البلوغر المصرية، علا عبد الحميد، بفستان سماوي منفوش من الساتان الناعم، وطُرز التصميم في الجزء العلوي بنقوش لامعة أنيقة وعصرية.

اِستان[1] كلمة فارسية تسمى حرف موضع،[2] ومعناها “مكان” أو “أرض”، مشتقة في كلمة “شتانا” في اللغات الهندية الآرية والتي تعادلها في المعنى، تضاف إلى كثير من الأسماء لتخصيصها بأسماء الأمكنة من الدول والمدن والمواضع، خصوصا في منطقتي آسيا الوسطى وجنوب آسيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى