أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

شاحنة تعمل بالهيدروجين في رالي داكار

تستعد شركة Gaussin الفرنسية الناشئة، لتقديم شاحنة سباق تعمل بخلايا وقود الهيدروجين، خلال رالي داكار 2020 المقررة إقامته في المملكة العربية السعودية يناير المقبل.

وتعمل شاحنة H2 Racing Truck بوساطة محركين كهربائيين بقوة 408 أحصنة (300 كيلوواط) لكل منهما، وخلية وقود 517 حصانا (380 كيلو واط) وبطارية بسعة 82 كيلو واط في الساعة ستعمل على تخزين الكهرباء للتكيف مع ظروف سباق في الصحراء.

وصُممت مكونات الشاحنة، مثل خلايا الوقود لتحمل الظروف القاسية لرالي داكار، حيث تخضع لاختبارات التطوير في ظروف قاسية تتجاوز بكثير الاختبارات المعتادة التي يتم إجراؤها لمركبات الطرق.

اقرأ المزيد من صحيفة تعني بكل الاخبار

وتم بناء H2 Racing Truck على منصة على شكل لوح تزلج قدمتها Gaussin منذ أشهر، وهي مصممة خصيصا لتناسب الشاحنات التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين أو الكهربائية.

وتتيح فجوة منصة الشاحنة المساحة اللازمة للبطاريات أو خزانات الهيدروجين. وفي هذه الحالة، يمكن لشاحنة السباق H2 تخزين 80 كغم من الهيدروجين، ما يتيح لها السير 250 كيلومترا في ظروف السباق، فيما يستغرق التزود بالوقود بالكامل 20 دقيقة فقط.

وللامتثال للوائح داكار، ستقتصر السرعة القصوى للشاحنة على 140 كم/ساعة، وسيتم تسجيلها بشكل صحيح للقيادة على الطريق.

وقدمت اللجنة المنظمة لرالي داكار، في بداية العام الجاري، برنامج انتقال الطاقة ”مستقبل داكار“، الذي يهدف إلى جعل جميع المركبات المشاركة في داكار تعتمد على الطاقة النظيفة بنسبة 100% بحلول عام 2030.

وتهدف شركة Gaussin من خلال مشاركة فريقها في رالي داكار بأول شاحنة هيدروجين بنسبة 100%، إلى إظهار موثوقية وأداء نطاق الهيدروجين المستقبلي في بيئات صعبة، بالإضافة إلى الاستفادة من البيانات التي سيتم جمعها خلال السباق لمواصلة تطوير شاحنات الطرق التي سيتم طرحها في الأسواق لاحقا.

وفي نماذج الطرق السريعة، تعتمد منصة Gaussin شاحنات كهربائية وهيدروجينية تصل إلى 800 كيلومتر من السير، بالإضافة إلى نماذج بطاريات للمسافات الأقصر مع 400 كيلومتر من السير.

وتم تفويض تصميم المجموعة إلى شركة تصميم السيارات الإيطالية الشهيرة Pininfarina، التي أنشأ فريقها مجموعة كاملة من شاحنات Gaussin، التي ستشمل خمسة نماذج: شاحنة جرار وشاحنة توصيل وتوزيع وشاحنة بناء وشاحنة مستقلة، وشاحنة السباق الحالية H2.

ولدى Gaussin خطة للسنوات القليلة المقبلة تركز على المركبات الكهربائية، مع مجموعة من المركبات التجارية المخصصة للنقل البري والتي ستبدأ في إطلاقها بداية من عام 2022.

رالي داكار للسيارات (رالي باريس داكار) هو سباق ومنافسة للسيارات على أشد الطرق وعورة تنظمه منظمة ASO ، انطلق من باريس في عام 1979، وصولًا إلى داكار عاصمة السنغال، وفي عام 2009، انتقل إلى أمريكا الجنوبية بين الأرجنتين وتشيلي حتى عام 2019، ومؤخرًا قررت المملكة العربية السعودية استضافة سباق الرالي لعام 2020 على أرضها، في شراكة تستمر لمدة 10 سنوات حتى عام 2030.

نبذة عن الرالي

  • انطلاقة هذا السباق كانت عام 1978، وكان يبدأ من باريس حتى مدينة داكار عاصمة السنغال، وللسباق في كل سنة مسار مختلف لكنه كثيراً ما ينتهي في داكار، وفي عام 2008، كان يمر على الجزائر ثم المغرب، فألغي السباق بسبب التهديدات من قبل بعض الجماعات، ومقتل عدد من السياح الفرنسيين في موريتانيا قبيل انطلاقة نسخة 2008، وتقرر نقله إلى أمريكا الجنوبية في عام 2009، وهي المرة الأولى التي يجري فيها السباق خارج أوروبا وأفريقيا.
  • وهو سباق مفتوح للهواة والمحترفين على حد سواء، وعادة ما يشكل الهواة نسبة 80% من المشاركين.
  • تصل مدة السباق إلى أربعة عشر يوماً، وتختلف مسافة كل يوم وقد تصل إلى 900 كلم في اليوم الواحد، يقطع فيها المشاركون أراضٍ شديدة الوعورة تتراوح ما بين الأراضي الطينية والجبال الصخرية والكثبان الرملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى