تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

“قلعة البحرين”.. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور

تعد قلعة البحرين أو القلعة البرتغالية من أهم مناطق الجذب السياحي وأفضل المعالم في البحرين، ويعود تاريخ القلعة إلى القرن الرابع عشر الميلادي، ولكن تم توفير القلعة مع المباني الأخرى خلال العصور المختلفة مثل الحكم البرتغالي للبحرين.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية
تقع قلعة البحرين على بعد 4 كم تقريباً غرب مدينة المنامة عاصمة البحرين في منطقة ضاحية السيف التي تُعتبر إحدى ضواحي مدينة المنامة، حيث إنها تبعُد مدّة 10 دقائق فقط عن المنامة بالسيارة، ويتميّز موقع قلعة البحرين بإطلالته المميزة على مياه بحر الخليج العربي.
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

تقع قلعة البحرين المهيبة على بعد 10 دقائق فقط بالسيارة غرب المنامة، على تلة قديمة (تلال تم إنشاؤها بواسطة قرون من إعادة البناء الحضري)، وتطل على الخليج. بناها البرتغاليون في القرن السادس عشر، ويعتقد أنها عاصمة إمبراطورية دلمون القديمة. بينما تتجول في الأحافير الجوية للمباني السكنية والتجارية والعامة والعسكرية والدينية، ولا تنس أن البشر يسكنون هذا الموقع باستمرار منذ عام 2300 قبل الميلاد.
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

هذا هو المكان الذي تم العثور فيه على أهم اكتشافات دلمون في البحرين، وهو يقدم مثالًا بارزًا ليس فقط لقوة دلمون ولكن أيضًا لخلفائه خلال فترات تايلوس والفترات الإسلامية. القلعة مدعومة بمركز زوار أنيق وحديث ومتحف ممتاز، حيث يمكنك الحصول على دليل صوتي مجاني. عندما تنتهي من التجول في القلعة، تأكد من الاستمتاع بإطلالات رائعة على البحر مع مشروب في مقهى المتاحف.

تتمتع القلعة بأهمية تاريخية كبيرة نظرًا لاستخدامها كعاصمة حضارة دلمون، والحامية البرتغالية، والميناء التجاري، ومبنى سكني، والمركز الديني.
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

تم بناؤها من تل صناعي يبلغ ارتفاعه 12 مترًا (40 قدمًا)، شكله مستوطنون بشريون منذ عام 2300 قبل الميلاد. حتى القرن الثامن عشر، أعيد بناؤها لاحقًا باستخدام الطراز اليوناني الروماني.

يتكون هذا الهيكل المربع الشكل من أحجار وأبراج عالية الجودة على الزوايا الأربع (اثنان منها يشكلان المدخل الرئيسي)، والأسلحة، والتحف، والثقوب في المواقع الاستراتيجية المستخدمة في إطلاق السهام والبلاط الهلنستي الأحمر والعملات المعدنية و خندق
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

.إزدادت أهمية القلعة مؤخرًا عقب افتتاح متحفًا يحكي قصة تلك المدينه التاريخية، متحف يضم خمسة قاعات مختلفة زمنيًا، كل قاعة تحكي عصر مختلف عاشته شواطئ الجزيرة العربية، يضم المتحف 500 قضة أثرية، تُعد من أهم المقتنيات المستخرجة من الموقع خلال الحفريات الأثرية، تحكي لنا الحقب التاريخية بدءًا من دلمون وتايلوس حتى الحقبة الإسلامية، فهناك قطع أثرية توثق لعملية صهر النحاس والبرونز التي يعود انطلاقها خلال العصر الحديدي، وبالتحديد خلال الفترة ما بين 550 – 500 قبل الميلاد، حيث كان المعدنان يستخدمان بكثرة آنذاك داخل القلعة عبر ورشة تقع داخل المبنى الكبير.
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

لم يكن متحف قلعة البحرين مجرد قاعات لعرض بعض الأثار، ولكنه مسرح لعرض تاريخ منطقة ظلت لآلاف السنين مرفأ رئيسيًا للجزيرة، ومركز لعاصمة بلاد “دلمون”، والتي كانت تعتبر أهم حضارة في الخليج منذ نهاية الألف الثالثة إلى منتصف الألف الأولى قبل الميلاد، كما كانت محطة للتبادل التجاري بين الشرق والغرب، وفي عام 2005 تم تسجيل القلعة كموقع أثري ضمن قائمة التراث العالمي لدى اليونيسكو، حيث تم بناؤه علي مدى 4000 عاما من الاحتلال المستمر.
"قلعة البحرين".. تحكي تاريخ الإنسان في خمسة عصور  -صحيفة هتون الدولية

قلعة البحرين، أو قلعة البرتغال هي قلعة تقع في ضاحية السيف. تقع على شاطئ البحر في الجهة الشمالية من جزيرة البحرين وهو محصور ما بين قرية كرباباد من الشرق وقرية حلة عبد الصالح من الجنوب والغرب. وهذا الموقع كبير جداً إذ أنه يشكل في الواقع المركز الرئيسي لحضارة دلمون ويتمثل ذلك في هضبة القلعة حيث يحيط بها سور المدينة الضخم ويضم هذا الموقع قلعة البحرين القصر الإسلامي، المدن الدلمونية وميناء دلمون. وشكلت القلعة المبينة على تل واسع الموقع الرئيسي لبحوث وحفريات البعثة الأثرية الفرنسية، حلّت البعثة الفرنسية في القلعة محل البعثة الدنمركية التي اكتشفت الموقع في الخمسينات وكان يرأس البعثة الدانماركية بيدر فيليم جلوب وجيفري بيبي، وتؤكد هذه البحوث والحفريات أن هذه المنطقة السكنية الممتدة على مساحة 17.5 هكتار كانت مأهولة دون انقطاع خلال الفترة الواقعة بين 2300 قبل الميلاد إلى القرن الثامن عشر، أنها كانت بدون شك العاصمة القديمة للبحرين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى