علوم طبيعيةعلوم وتقنية

الوقاية من تلوث الغلاف الجوي

الغلاف الجوي هو طبقة مكوّنة من الغازات التي تحيط بالأجسام المختلفة من جميع الجهات، سواء إنسان أو حيوان أو نبات، فهو يلعب دوراً مهماً في تنفس الكائنات الحية، وذلك بسبب احتوائه على الأكسجين، كما أنه يحتوي على ثاني أكسيد الكربون المهم لحياة النباتات والطحالب والبكتيريا لإتمام عملية التمثيل الضوئي، بالإضافة إلى أنه يحمي الكائنات الحية من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة بها.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تلوث الغلاف الجوي
تلوث الغلاف الجوي يعني تعرض الغلاف الجوي لأضرار المواد الكيماوية أو لجسيمات مادية أو مركبات بيولوجية، مما يعود ذلك بالضرر على صحة وحياة جميع الكائنات الحية من إنسان ونبات وحيوان والكائنات الحية الدقيقة، وتمتد مخاطر هذا التلوث لتطول البيئة الطبيعية، وتحدث خللاً في النظام البيئي، مما يؤدي إلى تراجع في طبيعة الحياة على كوكب الأرض، وذلك يعود لاستنزاف طبقة الأوزون الموجودة في طبقة الاستراتوسفير.

أسباب التلوث الجوي
الانبعاثات الناجمة عن وسائل النقل المختلفة، والغازات التي تسببها؛ مثل: غاز أو أكسيد الكربون، وأكاسيد النيتروجين، والمركبات العضوية الأخرى المنتشرة في الجو.

احتراق الوقود الأحفوري من أقوى مسببات التلوث الجوي، مثل: حرق الفحم والنفط الذي ينجم عنهما ظاهرة الضباب الدخاني، والأمطار الحمضية، وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، حيث يسبب حرق هذه الوقود انتشار عنصر ثاني أكسيد الكبريت الضار والملوث للبيئة.

الغبار والأتربة الناتجة عن مواد البناء وقيادة السيارات في الشوارع المعبدة وغير معبدة له دور كبير في تلوث الغلاف الجوي بجسيمات دقيقة جداً تتطاير في الهواء.

الصناعة سبب رئيسي لتلوث الغلاف الجوي بعنصر الرصاص، وأكاسيد النيتروجين، والمركبات العضوية المتطايرة في الهواء، وخاصة خلال عمليات التعدين، وإنتاج النفط والغاز، والصناعات الكيميائية، وصناعة الإسمنت ومواد البناء.

استعمال المذيبات من خلال ممارسة عمليات التنظيف الجاف، وإزالة الشحوم، وطلاء الأسطح.

محطات تعبئة البنزين وغاز الطهي المستخدم في المنازل من مسببات تلوث الغلاف الجوي بالجسيمات والمركبات العضوية المتطايرة في الهواء.

إشعال الحرائق من أقوى أسباب تلوث الهواء، إلى جانب تأثيرها على الحياة البرية، والغابات التي تحتوي على الشجر المهم لتوازن النظام البيئي.

استخدام الأسمدة والمبيدات الحشرية والمواد العضوية في عمليات الزراعة لها دور كبير في تلوث الهواء.

إزالة النفايات، والتخلص منها، ونقلها إلى العديد من الأماكن له دور كبير في تلوث الغلاف الجوي.

النفايات والغازات المشعة الناتجة عن المفاعلات النووية من أخطر المواد التي تضر بطبيعة الغلاف الجوي بشكل كبير، ولها دور فعال بالإصابة بعدد من الأمراض عند الإنسان؛ مثل: ضعف نمو الغدة الدرقية.

التدابير الوقائيّة لسلامة الغلاف الجوي

يترتب على الحكومات والدول العمل الدؤوب لخفض الانبعاثات للغازات الناجمة عن الاحتباس الحراريّ، وخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون.

وضع قوانين صارمة لكيفية استخدام الطاقة الحفرية وترشيدها.

رفع الكفاءة في استخدام الطاقة.

إيجاد حلول جذرية للحد من مشكلة انبعاث عوادم السيارات.

منع استخدام البنزين المحتوي على الرصاص وتصنيعه أيضاً.

إيلاء الغطاء النباتي أهمية كبيرة والحفاظ عليه لما له من دور في تنقية الجو.

الحد من التوسع السكاني الجائر على حساب الغابات، حيث تؤثر الغابات إيجابياً في الحفاظ على الجو من التلوث.

الحرص الصيانة الدورية للآلات والأجهزة التي تحرق الوقود سواء كانت ثابتة أم متحركة.

الغلاف الجوي (من ἀτμός اليونانيةatoms “بخار” وσφαῖρα — sphaira “المجال”:هو عبارة عن طبقة من الغازات التي قد تحيط بجسم مادي ذي كتلة كافية، من خلال جاذبية الجسم. ويتم الاحتفاظ بها لمدة أطول إذا كانت الجاذبية عالية، ودرجة الحرارة للغلاف الجوي منخفضة. بعض الكواكب تتكون أساسا من غازات مختلفة، ولكن فقط الطبقة الخارجية منها تعتبر غلافها الجوي وحاميها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى