أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

غوغل تطرح ميزة جديدة لمستخدمي Google Photos

طرحت جوجل ميزة Memories  لخدمة Photos  على منصة الويب، حيث تم الإعلان عن الميزة لأول مرة في أكتوبر من هذا العام وهي متاحة بالفعل لمستخدمي تطبيقات الأجهزة المحمولة، ويتم طرحها الآن لمستخدمي التطبيق على الويب، وتعد ميزة الذكريات في Google Photos تبرز الصور ومقاطع الفيديو بتنسيق يشبه قصص Instagram.

وباستخدام ميزة الذكريات الجديدة، سيرى مستخدمو Google Photos على الويب مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو، بمجرد النقر فوقها، سيتم توسيع دائرة الصور لعرض قصص مثل الواجهة التي تقضي 10 ثوانٍ على كل صورة وفيديو، ويمكن للمستخدمين أيضًا الضغط على مفتاح لأسفل أو النقر على السهم لأسفل المتاح في أسفل الشاشة، سيؤدي هذا إلى توسيع النقاط البارزة في قائمة المربعات للمستخدم لتصفحها يدويًا. 

وأيضًا، ستشارك الذكريات على الويب إعدادات هاتف المستخدم، هذا يعني أنه ستتم مزامنة الإعدادات على كل من الجوال والويب، وبالمثل، لن يظهر الأشخاص أو التواريخ المخفية من الذكريات على الهاتف المحمول في مكتبة الويب، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت Google عن ميزة Locked Folder للصور لغير مستخدمي Pixel.

تم الإعلان عن الميزة في يونيو من هذا العام، حيث سمحت هذه الميزة للمستخدمين بإخفاء الصور ومقاطع الفيديو المحددة من شبكة البحث الرئيسية للتطبيق.

كما أعلنت Google ، لن يتمكن المستخدمون من التقاط لقطات شاشة داخل المجلد المقفل في Google Photos. يمكن للمستخدمين تنفيذ إجراءين فقط لمثل هذه الصور، ويمكنهم إما حذفها نهائيًا أو نقلها خارج المجلد المقفل.

جوجل أو غوغل أو قوقل (بالإنجليزيةGoogle)‏ هي شركة أمريكية عامة متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل بريد إلكتروني عن طريق جي ميل. واختير اسم جوجل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على الويب.[16]

يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة أوركوت التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوةً على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة. يقع المقرّ الرئيسي للشركة، والذي يحمل اسم جوجل بليكس، في مدينة “ماونتن فيو” بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها الذين يعملون دوامًا كاملًا في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفًا. تأسست هذه الشركة على يد كل من لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد. في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة مملوكة لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 مليار دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 مليار دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة جوجل ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المرتبة الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة فورتشن كما حازت بصفة أقوى مئة علامة تجارية في العالم الذي تجريه مجموعة شركات ميلوارد براون.[17]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى