‏Snap video

شاهد: حيلة من رجل تنقذه من هجوم نمر

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الببر السيبيري ‌أو الببر المنشوري أو الببر الكوري أو ببر أوسوري (الاسم العلمي: Panthera tigris tigris) الذي يطلق عليه أيضاً ببر آمور هو جُمهرة مميزة من نويعة ببر البر الرئيسي الآسيوي، وموئله الأصلي يقعُ في الشرق الأقصى الروسي وشمال شرق الصين، وربما في كوريا الشمالية. والذي إمتدت ذات مرة في جميع أنحاء شبه الجزيرة الكورية، شمال الصين، وشرقي منغوليا. تقطن الجُمهرة حالياً بشكل رئيسي في منطقة سيخوت ألين الجبلية في جنوب غرب مقاطعة بريموري في الشرق الأقصى الروسي. في سنة 2005 كان هناك 331 إلى 393 ببور سيبيرية بالغة وقريبة من البلوغ في هذه المنطقة، مع جمهرة بالغة قادرة على التناسل من حوالي 250 فرداً. وقد واجه الببر السيبيري خطر الانقراض في إحدى الفترات، لكن أعداده كانت مستقرَّة خلال العقد الأخير في ظلّ جهود الحفظ المشدَّدة، ومع ذلك فإن المسوحات الجزئية المجراة بعد سنة 2005 تشير إلى إن جمهرة الببر الروسية بدأت بالتناقص مجدداً. وأظهر تعداد أولي أجري في عام 2015 إن جمهرة الببور السيبيرية إرتفعت إلى من 480 إلى 540 فرداً في الشرق الأقصى الروسي، بما في ذلك 100 شبل. وتلا ذلك تعداد أكثر تفصيلاً كشف عن وجود جمهرة إجمالية من الببور السيبيرية البرية في روسيا تبلغ 562 ببور. اعتباراً من عام 2014، قُدِرَ إن حوالي 35 فرداً تراوحت في منطقة الحدود الدولية بين روسيا والصين.الببر السيبيري قريب وراثياً من الببر القزويني المنقرض. تشير نتائج دراسة جغرافية عرقية التي تقارن الحمض النووي للمتقدرات للببر القزويني والجُمهرات الحية من الببور إلى سلف مشترك للببور السيبيرية والببور قزوينية إستوطن وسط آسيا من شرق الصين، عبر معبر قانسو وطريق الحرير، ثمَّ إجتاز سيبيريا شرقاً ليشكل جمهرة الببر السيبيري في الشرق الأقصى الروسي. جمهرات الببور القزوينية والسيبيرية كانت في أقصى شمال البر الرئيسي لآسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى