أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

شاشات جديدة “شفافة” من إل جي

كشفت شركة ”إل جي“ الكورية للصناعات الإلكترونية، النقاب عن أحدث شاشات العرض المنزلية، المصنعة من لوحات ”OLED“.

وتأتي الشاشات الجديدة بمقاس 55 بوصة، وبدقة 1080 بكسل، مع شفافية بنسبة 40% باستخدام عملية التصنيع من الجيل الثامن.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

والنموذج الأكثر لفتًا للنظر هو ”OLED Shelf“ الذي تم بناؤه من شاشتين شفافتين مقاس 55 بوصة إحداهما مثبتة فوق الأخرى مع وجود رف في الجزء العلوي.

وقالت الشركة إن الفكرة من هذا الطراز هي أنه يمكن للمستخدم عرض عمل فني على شاشة واحدة، وعمل آخر على الشاشة الأخرى، أو رؤية عرض واحد على كل من الشاشتين في وقت واحد، مشيرة إلى أنه مثالي لغرف المعيشة.

وأضافت الشركة أن وضع العرض الدائم المدمج بالشاشة (Always on Display) يضمن بقاء الشاشة قيد التشغيل طوال الوقت، أي إذا كانت هناك قطعة فنية معروضة، فيمكن أن تظل تلك الصورة على هيئة لوحة فنية.

2021-12-9-39

وأوضحت أن هناك بالفعل مساحة للمستخدم لوضع لوحة فعلية خلف الشاشات أيضا، والتي سيتمكن من رؤيتها عندما يكون على سبيل المثال واقفا أمامها.

كما ابتكرت ”إل جي“ أيضا، ورقة آلية من المواد غير الشفافة التي تتدحرج لأسفل، مثل شاشة جهاز العرض لجعل الصور أكثر حيوية وأقل تأثيريا.

Shopping Managing Showcase

وكشفت الشركة ،أيضا، عن شاشة ”Shopping Managing Showcase“ التي يمكن اقترانها بحامل خشبي ووضعها أمام المنتجات المادية، إذ يمكن لأصحاب المتاجر إضافة رسومات تبرز أجزاء معينة من منتجاتهم، أو حتى استخدام الشاشة لتوفير تأثيرات بصرية غير تقليدية مثل دخان ”VFX“ لتحسينها؛ ما يسلط الضوء على مستقبل التسوق والعرض التجاري.

Show Window

يمكن لهذه الشاشة عرض رسومات تشبه الملصقات أمام الملابس أو غيرها من المنتجات لجعل العرض أكثر جاذبية.

وقالت الشركة إن هذا الإصدار يستخدم بالفعل في متاجر أزياء في سيول ومعارض فنية في واشنطن ولندن وداخل بعض نوافذ سيارات مترو الأنفاق في الصين واليابان.

ويتكون هذا الإصدار من أربع شاشات ”OLED“ شفافة مقاس 55 بوصة يمكن استخدامها لتشغيل المنتجات في شاشات النوافذ (بدلاً من ملصقات النوافذ)، حيث يمكن للمتاجر إضافة نصوص رقمية، والتي يمكن تغييرها بسهولة في أي وقت.

مجموعة إل جي الكورية (بالكورية : 법인) مقرها كوريا الجنوبية وتعتبر هذه الشركة ثاني أكبر شركة قابضة حيث تنتج الإلكترونيات والكيماويات ومنتجات الاتصالات السلكية واللاسلكية وتعمل الشركات التابعة لها مثل شركة إل جي إلكترونيكس، عرض إل جي، إل جي للاتصالات وتواجد منتجات إل جي في أكثر من 80 بلدا.

مؤسس شركة إل جي القابضة (كوإن-هوي) الذي أسس في البدء شركة (لاك هوي) الكيميائية الصناعية في عام 1947.

، وفي عام 1952، اصحت لاك هوي (التي تلفظ “لاكي” تعني محظوظ، التي تسمى حاليا إل جي) فقد أصبحت في ذلك العام أول شركة كورية في صناعة البلاستيكية. كما توسعت الشركة في الأعمال التجارية للبلاستيك، فأسست في عام 1958 شركة أخرى اسمتها جولد ستار المحدودة، (التي تسمى حاليا شركة إل جي إلكترونيكس)

في عام 1959، صنعت جولد ستار جهاز الراديو الأول الذي كتب عليه (صنع في  كوريا الجنوبية). تم بيع العديد من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية تحت اسم العلامة التجارية جولد ستار، في حين تم بيع بعض المنتجات المنزلية الأخرى (التي كانت غير متوفرة خارج كوريا الجنوبية) تحمل اسم العلامة التجارية لاكي. وكان العلامة التجارية الشهيرة لاكي لمجموعة منتجاتها النظافة مثل الصابون والمنظفات الغسيل هاي تي، معجون الأسنان في لاكي وPerioe.

وفي عام 1995، حضرت الشركة للتنافس بشكل أفضل في الأسواق الغربية، والتي سميت شركة “ال جي”، وهو اختصار “لاكي جولد ستار”. وشعارها المختصر LG تحتها عبارة لحياة أفضل. منذ عام 2009، كما تمتلك إل جي نطاق الموقع LG.com باسمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى