البشرة والشعرالجمال والديكور

فوائد قناع الألوفيرا للشعر

أصبحت الألوفيرا مشهورة جدًا في مستحضرات التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة وبالشعر. ويحتوي الصبار او الألوفيرا على العديد من الفوائد التي تجعل البشرة صحية وكذلك للشعر. يساعد الصبار على نمو الشعر ويوقف تساقطه كما يخفف من قشرة الرأس.
لذا دعينا نستكشف فوائد الصبار للشعر ولماذا يعتبر ‘غذاء’ خارق للشعر:

1- تعزيز نمو الشعر

يزيد الألوفيرا من الدورة الدموية مما يساعد على تعزيز نمو الشعر. وأيضًا يشفي الخلايا التالفة في بصيلات الشعر ويجعل فروة الرأس صحية. يحتوي أيضاً الألوفيرا على فيتامين E الذي يحمي الشعر من أضرار أشعة الشمس ويعزز نمو الشعر.

2- علاج حكة فروة الرأس وقشرة الرأس

يهدئ جل الصبار حكة فروة الرأس ويعالج قشرة الرأس التي تسببها البشرة الجافة، ويرطب ويهدئ فروة الرأس الجافة ويوفر العناصر الغذائية الأساسية لفروة الرأس وبصيلات الشعر. خصائص الصبار المضادة للفطريات والفيروسات تعالج قشرة الرأس والتقشر. ويساعد الفيتامين A الموجود في الصبار على إنتاج دهون صحية، وهي مادة زيتية تفرزها فروة الرأس، مما يمنع الشعر من الجفاف والتكسر.

3- تقشير الخلايا الميتة

ينظف الصبار فروة الرأس بشكل فعال ويقشر الخلايا الميتة بعمق، كما يساعد على إزالة المواد الكيميائية الأخرى المتراكمة والمخلفات ويجعل فروة الرأس نظيفة وهو العامل الأساسي لتحسين نمو الشعر. لا يؤذي الصبار خيوط شعرك بينما ينظف ويوفر أيضًا العناصر الغذائية الأساسية لتجديد خلايا بصيلات الشعر.

4- منع تساقط الشعر

يحتوي الصبار على فيتامينات A و C و E. تساهم جميع هذه الفيتامينات الثلاثة في تجديد الخلايا، وتعزيز نمو الخلايا الصحي وشعر لامع. الفيتامين B 12 وحمض الفوليك موجودان أيضًا في جل الصبار: كل من هذه المكونات يمكن أن تمنع شعرك من التساقط.

5- ترطيب واصلاح الشعر

يحتوي الصبار على الإنزيمات المحللة للبروتين، والتي تساعد على التئام وإصلاح الخلايا التالفة في فروة رأسك. هذا يحسن صحة بصيلات الشعر ويعزز بشكل غير مباشر نمو الشعر الصحي والسريع. يساعد الصبار على ترطيب الشعر وتنعيمه ومنحه شعر صحي ولامع. يحتوي جل الصبار على البروتين والشعر مصنوع من البروتين. يساعد البروتين في جعل الشعر ناعمًا وقويًا.

الصَبِر الحقيقي أو الأَلْوَة الحقيقية أو ألوي فيرا (باللاتينيةAloe vera) وكذلك (باللاتينيةAloe barbadensisنوع من النباتات في جنس الصبر أصله من جنوب أفريقيا ومدغشقر وشبه الجزيرة العربية، ينمو في المناخ الجاف ويخزن الماء في أوراقه السميكة.

نبات الصبر في حديقة منزلية

وقد استخدم منذ نحو 6000 سنة واستخدمها المصريون القدماء لتضميد الجروح وشفاء الالتهابات وتخفيف الحروق والتقرحات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى